👮‍♂️ Government

Sheikha Moza participates in Sustainable Development Goals Advocacy meeting

الشيخة موزا تشارك في اجتماع المدافعين عن أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة

QNA
New York: H H Sheikha Moza bint Nasser, UN Sustainable Development Goals (SDG) Advocate and Chairperson of Education Above All, participated in a high-level SDG Advocacy meeting hosted by the UN Secretary-General, Antonio Guterres, yesterday afternoon at the United Nations Headquarters in New York.

During the meeting, Her Highness thanked the Secretary-General for emphasising the need for collaboration between the advocates in order to push the 2030 Agenda.

Her Highness highlighted that Education Above All will work towards the fulfilment of universal primary education all over the world.

Her Highness also called for increased awareness about the scale of destruction caused by conflict and its negative impact on SDG progress, especially in education. Launched in 2015, the Sustainable Development Goals aim to achieve universal peace and sustainably transform the world by 2030, through identifying and tackling various challenges like poverty, hunger, education, and climate change among 13 other goals.

In 2019, Her Highness was reappointed as an Advocate among 16 eminent persons to assist the UN Secretary-General and create momentum to achieve the 2030 Agenda.

شاركت صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، عضو مجموعة المدافعين عن أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، ورئيس مجلس إدارة مؤسسة التعليم فوق الجميع، أمس، في الاجتماع رفيع المستوى الذي استضافه سعادة السيد أنطونيو جوتيريش، الأمين العام للأمم المتحدة، بمقر الأمم المتحدة، في مدينة نيويورك.

في بداية الاجتماع شكرت صاحبة السمو، الأمين العام للأمم المتحدة على جهوده المبذولة لجمع أعضاء مجموعة المدافعين عن أهداف التنمية المستدامة، والتعاون الجماعي لإحراز التقدم المنشود نحو بلوغ الأهداف المرجوة بحلول عام 2030.

وتحدثت سموها -خلال الاجتماع- عن خطة عمل «مؤسسة التعليم فوق الجميع»، لضمان إلحاق أكبر عدد ممكن من الأطفال غير الملتحقين بالمدارس في مناطق مختلفة من العالم.

كما شددت على ضرورة رفع الوعي بخطورة الأزمات، وتأثيرها السلبي على تقدم تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وبالأخص التعليم، داعية إلى ابتكار الحلول لمواجهة هذه التحديات، وحماية التعليم وقت الأزمات.

وتسعى أهداف التنمية المستدامة، التي تم إطلاقها في عام 2015، إلى تحقيق السلام العالمي، من خلال تحديد ومعالجة مختلف التحديات التي يواجهها العالم مثل الفقر والجوع والتعليم وتغير المناخ من بين 13 هدفًا آخر.

وفي عام 2016، تم اختيار

صاحبة السمو و16 شخصاً بارزاً أعضاء مدافعين عن هذه

الأهداف، لمساندة الأمين العام للأمم المتحدة في تحقيقها بحلول عام 2030.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X