💉 Health

Qatar committed to patient safety and quality care

قطر ملتزمة بسلامة المرضى وجودة الرعاية

Qatar’s commitment in embracing a patient safety culture that puts quality and patient safety at the forefront was highlighted during the of 5th Qatar Patient Safety Week (QPSW) which was inaugurated by Minister of Public Health H E Dr Hanan Mohamed Al Kuwari.

The Minister emphasised that the Ministry of Public Health (MoPH) plays a crucial role in ensuring that the people living in Qatar receive the safest quality care available across the globe.

“The ambition comes from the visionary leadership of Amir H H Sheikh Tamim bin Hamad Al Thani, as part of attaining Qatar National Vision 2030. Our healthcare system has progressed dramatically in the past few years, and the implementation of the National Health Strategy 2018-2022 shall make a remarkable difference to Qatar’s health journey,” said Dr Hanan.

“Patient safety has been identified as one of the pillars that guides the process of strategy development and implementation,” the Minister added.

The 5th QPSW organised by MoPH, coincides with the celebration of the first World Patient Safety Day, which was approved by the World Health Organisation this year to enhance global understanding and solidarity to improve patient safety. The World Patient Safety Day was marked with slogan ‘Speak up for Patient Safety’.

“In May this year, the WHO endorsed the establishment of World Patient Safety Day (WPSD) to be observed annually on September 17.

“The WPSD is a campaign encouraging all stakeholders in the healthcare system to raise global awareness on patient safety and encourage global solidarity and action.

“As part of Qatar’s commitments to the Global Action on Patient Safety, this year Qatar Patient Safety Week shall be joining hands with the WPSD celebrations adopting their slogan ‘Speak up for Patient Safety’,” said Dr Hanan.

The Minister added: “Fear of speaking up is a persistent challenge that needs to be addressed in our collective efforts to reduce patient harm. Silence between patients and providers, between healthcare professionals working within the same facility, between public and governing bodies can inadvertently lead to inevitable harm.

“It is important to acknowledge everyone’s role in bringing issues to light as soon as they are identified and acting proactively to mitigate risk.”
Following the official opening of the 5th QPSW and the accompanying conference, the Minister toured the exhibition hall, which includes pavilions of MoPH, Hamad Medical Corporation (HMC) other health institutions and a poster exhibition.

In a continuous effort to improve quality and safety of patient services, the MoPH has developed many national guidelines and Virtual Reality videos simulating different situations, said Director of the Public Health Department, Sheikh Dr. Mohammed bin Hamad Al Thani.

“Several projects and programmes implemented across healthcare facilities have made the healthcare system in Qatar safer for patients and employees. MoPH continuously work to increase patient safety. We have developed about 40 clinical and preventive guidelines hoping to increase it up to 80 for different illnesses including for obesity, diabetes and back pain. Every month we review and upgrade the guidelines,” said Dr. Al Thani, speaking to media on the sidelines of the opening session of QPSW.

The two-day conference being held at the Ritz Charlton Doha features a diversity of speakers and topics. The conference will discuss about local initiatives encouraging speaking up for patient safety, national clinical guidelines and digital health in relation to patient safety, patient safety in areas with unique challenges such as mental health and emergencies.

“Encouraging patients and family members to speak up when they perceive a potential harm adds a crucial safety net as well as it improves their relationship with the care team and builds trust in the system that acknowledges their role in the safety of their loved ones. To achieve this, the organisations should encourage and empower both staff, patients and their families to speak up and voice their concerns if patient safety is at stake,” said Dr. Huda Al Katheeri, Acting Director, Healthcare Quality and Patient Safety Department at MoPH.

The opening session featured a keynote speech by the Director of Usher Institute at the University of Edinburgh and Adviser to WHO Professor Aziz Sheikh. He called on Qatar to seize the opportunity to play an international leadership role in ‘Speaking Up for Patient Safety’ on behalf of patients across Qatar and indeed the world.

“On this the first World Patient Safety Day, I will make the case for developing a culture in which errors can be discussed without fear, consider the key challenges that need to be overcome and offer suggestions on how this might achieve this at scale,” said Professor Aziz.

While, a panel discussion highlighted on ‘Patient Safety and Quality of Care in Emergencies and Extreme Adversity.’ Speakers of the panel, included Kithsiri Athulathmudali, Sri Lankan Ambassador to Qatar; Dr. Mohammad Al Hajri from the MoPH; Dr. Abdelkader Wahelya Afrah from the Ministry of Health, Somalia; and Dr. Alaa Abouzeid from the WHO.

More than 1,000 participants attend the two day conference with about 50% from the private sector.

QPSW, which will continue until September 21, is an annual event organised by the MoPH at the national-level as an initiative aimed at spreading the concept of patient safety among the public and healthcare workers.
Primary Health Care Corporation, Qatar Red Crescent Society HMC, Al Ahli Hospital, Doha Clinic Hospital and Aster hospital are all running their patient safety campaigns with varied focus on different patient safety aspects.

Several buildings including the MoPH, Aster Hospital, the Torch Hotel light up in orange color to show solidarity with the WPSD celebrations.

Fazeena Saleem | The Peninsula

افتتحت سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري وزيرة الصحة العامة، أمس، فعاليات الأسبوع القطري الخامس لسلامة المرضى، الذي تنظمه وزارة الصحة العامة، تزامناً مع الاحتفال باليوم العالمي الأول لسلامة المرضى الذي أقرته منظمة الصحة العالمية هذا العام بغرض تعزيز الفهم العالمي والتضامن لتحسين سلامة المرضى؛ حيث يتم الاحتفال بهذا اليوم تحت شعار «ارفعوا صوتكم من أجل سلامة المرضى».

وقالت سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري: «إن وزارة الصحة العامة تؤدي دوراً حاسماً في ضمان حصول كلّ من يعيش في دولة قطر على الرعاية الصحية الأكثر أماناً في العالم»، مضيفة أن «هذا الطموح يأتي انطلاقاً من الرؤية الحكيمة والملهمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وكجزء من تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030».

جاء ذلك في كلمة سعادة وزيرة الصحة العامة التي وردت في الإصدار الخاص بالافتتاح الرسمي لفعالية الأسبوع الخامس لسلامة المرضى، والمؤتمر العلمي المصاحب لهذه الفعالية، والذي يمتد على مدار يومين.

وأكدت سعادة وزيرة الصحة العامة أن نظام الرعاية الصحية في دولة قطر حقق تقدماً كبيراً في السنوات القليلة الماضية، كما أن من شأن تطبيق الاستراتيجية الوطنية للصحة 2018-2022 إحداث فرق ملحوظ في رحلة قطر الصحية؛ فقد تم وضع سلامة المرضى كإحدى الركائز التي توجّه الجميع خلال تنفيذ وتطبيق الاستراتيجية الوطنية للصحة.

وأشارت سعادتها إلى أنه في شهر مايو من العام الحالي، أقرت منظمة الصحة العالمية «اليوم العالمي لسلامة المرضى»، الذي سيحتفل به سنوياً في 17 سبتمبر، وهو عبارة عن حملة لجميع أصحاب المصلحة في نظام الرعاية الصحية لزيادة الوعي العالمي بسلامة المرضى وتشجيع التضامن والعمل على الصعيد العالمي.

وأكدت سعادتها أنه في إطار التزام دولة قطر بالعمل العالمي بشأن سلامة المرضى، يتزامن «الأسبوع القطري لسلامة المرضى» لهذا العام مع احتفالات اليوم العالمي لسلامة المرضى، التي تتبنى شعار «ارفعوا صوتكم من أجل سلامة المرضى»، وسيسلط هذا الشعار الضوء على أهمية ثقافة السلامة.

وقالت سعادتها: «يمثّل التخوف من التحدث علناً تحدياً مستمراً يجب معالجته في جهودنا الجماعية للحدّ من أذى المريض، ويجب علينا جميعاً أن نركز جهودنا للحدّ من أذى المريض، وذلك بمحاربة الصمت: الصمت بين المرضى ومقدمي خدمات الرعاية الصحية، وبين الزملاء في مؤسسات الرعاية الصحية، وبين المسؤولين في المنظمات المختلفة، وبين الجمهور وصانعي السياسات».

هدى الكثيري: حملات للتوعوية

كشفت السيدة هدى الكثيري، مديرة إدارة جودة الرعاية الصحية وسلامة المرضى في وزارة الصحة العامة، عن مجموعة من الفعاليات التي تأتي في إطار الحدث، ومن بينها احتفال مؤسسة الرعاية الصحية الأولية بـ «أسبوع سلامة المرضى»، من خلال أجنحة عرض تم إنشاؤها في جميع مراكزها، وأنشطة تشمل أكثر من 270 مدرسة، والتوعية الصحية لمرضى الرعاية المنزلية والأنشطة والمسابقات لإدارات المكتب الرئيسي لمؤسسة الرعاية الصحية والمراكز الصحية.

وأضافت: «عقدت مؤسسة حمد الطبية مؤتمر قطر لإدارة مخاطر الرعاية الصحية (ASHRM)، بالتعاون مع الجمعية الأميركية لإدارة مخاطر الرعاية الصحية. وتساهم جمعية الهلال الأحمر القطري في هذا الحدث الوطني من خلال المشاركة في حملتنا العامة، وكذلك الاحتفالات المحلية في كلّ مركز من المراكز الصحية التي تديرها في جميع أنحاء دولة قطر.

ونوّهت بتقديم منصة مشتركة لجميع مؤسسات الرعاية الصحية للمشاركة والتعلم المتبادل، وبها هذا العام أكثر من 1000 مشارك، وأن 50 % منهم من القطاع الخاص، مما يدل على اهتمامهم الكبير والتزامهم بسلامة المرضى.

البروفيسور عزيز شيخ: دور قيادي دولي للدوحة في التحدث عن سلامة المرضى

أكد البروفيسور عزيز شيخ، مدير معهد آشر في جامعة إدنبرة في المملكة المتحدة ومستشار منظمة الصحة العالمية، أن من المسلَّم به أن حوادث سلامة المرضى شائعة جداً، وأن هذه الحوادث مسؤولة عن أذى كبير للمريض، وهذا الأذى يمكن تجنّبه. ولا يزال هناك خوف بين العديد من الممارسين الصحيين والمرضى والقائمين على رعايتهم من مناقشة هذه الأخطاء علناً، مما يؤثّر بدوره سلباً على القدرة على التعلم من هذه الحوادث لتحسين رعاية المرضى.

وقال البروفيسور عزيز شيخ: «في هذا اليوم العالمي الأول لسلامة المرضى، سأدافع عن تطوير بناء ثقافة يمكن فيها مناقشة الأخطاء دون خوف، وسأقف على التحديات الرئيسية التي يجب التغلب عليها، وسأقدم اقتراحات حول كيفية تحقيق ذلك على نطاق واسع».

واختتم كلمته الرئيسية بدعوة قطر إلى القيام بدور قيادي دولي في «التحدث من أجل سلامة المرضى»، نيابة عن المرضى في قطر وفي العالم كله بالتأكيد.

د. علاء أبو زيد: يجب ضمان جودة الرعاية الصحية في مناطق النزاعات

قال الدكتور علاء أبو زيد، مدير عمليات الطوارئ وقائد فريق الشراكات التشغيلية في المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية (EMRO)، في مشاركة ضمن ندوة بعنوان «سلامة المرضى وجودة الرعاية في حالات الطوارئ والشدائد الشديدة»: «إن منظمة الصحة العالمية لديها جهود وبرامج لضمان سلامة المرضى وتحسين جودة الرعاية الصحية وتحقيق التغطية الصحية الشاملة للسكان في حالات الطوارئ والمحن، والإطار المفاهيمي الذي قام المكتب الإقليمي بتطويره والعمل به لضمان جودة الرعاية الصحية في المناطق الهشة وخلال النزاعات».

وأوصى الدكتور علاء في مشاركته بالاهتمام بجودة الرعاية الصحية والسلامة في المناطق خلال النزاعات، مع التركيز على القطاعات غير الرسمية. كما تناول أمثلة على المنشورات والوثائق التي أعدتها منظمة الصحة العالمية في مجال جودة الرعاية الصحية.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X