😎 LifeStyle

Former Space Shuttle crew member: Qatar is a key part of the international innovation race

رائدة فضاء سابقة: قطر جزء رئيسي من السباق الدولي في مجال الابتكار

An ex-astronaut and scientist has said it would be a “travesty” for Qatar not to become a global leader in innovation — because she believes its people can change the world.

Speaking during a visit to Qatar Foundation (QF), Dr. Mary Ellen Weber, who spent almost 19 days in space on two Space Shuttle missions as a Nasa astronaut – spoke of how she has been struck by Qatar’s commitment to science, research, and innovation while in the country.

“Pure research sometimes takes decades to produce results — the results of any applied or theoretical research won’t be apparent immediately,” said Dr. Weber.

“For Qatar not to participate in the global race for innovation, and be a bystander, would be a travesty. But that is not going to happen. From what I have seen of the people I have met here, and the leadership of the country, the people of Qatar have the ability to transform the world.”

During her time in Qatar, Dr. Weber was given a tour of Education City, and an insight into QF’s work in the fields of research, development, and innovation, education, and community development.

اعتبرت رائدة الفضاء السابقة والعالِمة المعروفة، الدكتورة ماري إلين ويبر أنه: «من غير المُقنع ألّا تُصبح قطر دولة رائدة في مجال الابتكار»، منطلقةً من قناعتها بأن: «الثروة البشرية في قطر يُمكنها تغيير العالم».

وأعربت الدكتورة ماري إلين ويبر، خلال زيارتها مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع -وهي التي قضت نحو 19 يوماً في الفضاء ضمن مشاركتها في مهمتين لوكالة الفضاء الأميركية «ناسا»- عن مدى تأثّرها بالتزام قطر في العلوم والبحوث والابتكار، وذلك أثناء زيارتها الدوحة.

أضافت الدكتورة ماري إلين ويبر: «في بعض الأحيان، تستغرق البحوث فترة طويلة من الزمن وعقوداً من أجل الوصول إلى النتائج المتوخاة، فتطبيق نتائج البحوث وتأثيرها لن يظهر على الفور. ومن غير المُقنع ألّا تكون قطر أحد المشاركين الرئيسيين في السباق العالمي بمجال الابتكار؛ لأنها جزء رئيسي منه. فالأفراد الذين قابلتهم هنا، والمساعي التي يتم بذلها على مستوى القيادة في الدولة، إضافة إلى الثروة البشرية في قطر يُمكنها تغيير العالم».

وخلال زيارتها دولة قطر، قامت الدكتورة ماري إلين ويبر، بجولة في المدينة التعليمية، تعرّفت من خلالها على مساعي المؤسسة ومرافقها المختلفة، ومبادراتها في مجال التعليم والعلوم والبحوث وتنمية المجتمع.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X