👮‍♂️ Government

Customs trains its staff to activate procedures of TIR in Qatar

الجمارك تؤهل موظفيها لتفعيل إجراءات اتفاقية النقل البري

QNA
The General Authority of Customs (GAC) has organised a training programme in cooperation with the International Road Transport Union (IRU) for the technical training of the bodies working to implement the International Road Transport Agreement (TIR) in Qatar. The programme included training courses for the preparation of trainers at GAC, the staff of Fahes company, to apply technical matters and the issuance of certificates of validity for the means of transport of Qatari goods exported from within the State of Qatar, which will depend on the implementation of the Convention.

On the sidelines of the training programme, the Chairman of GAC, Ahmed bin Abdullah Al Jamal , met with the delegation of the International Land Transport Union and honoured the members of the delegation for their continuous efforts and cooperation in the implementation of the Convention.

TIR is one of the most important agreements signed at the United Nations in 1975.

IRU is responsible for overseeing the implementation of this agreement, which allows the international transportation of goods on the road from one customs office to another through any number of countries, without any border customs procedures to inspect the goods transported in return for taking a set of precautionary measures on the goods, and within the framework of international financial guarantees to cover any customs dues that may result from any customs breaches during the journey of goods through the territories of the countries that pass through them.

The agreement aims to facilitate the movement of goods by road to the maximum extent possible, while maintaining the security and customs dues of the countries through which the goods transported by this system pass.

More than 65 countries, including the European Union and a number of Arab and Asian countries, have joined the agreement.

نظمت الهيئة العامة للجمارك برنامجا تدريبيا بالتعاون مع الاتحاد الدولي للنقل البري، وذلك بهدف التأهيل الفني للجهات العاملة على تطبيق اتفاقية النقل البري الدولي (TIR) في دولة قطر.

وتضمن البرنامج عمل دورات تدريبية لإعداد المدربين بالهيئة العامة للجمارك، وكذلك تأهيل موظفي شركة فاحص على تطبيق الأمور الفنية وإصدار شهادات الصلاحية لوسائل النقل القطرية للبضائع المصدرة من داخل دولة قطر والتي سيعتمد عليها في تطبيق الاتفاقية.

وعلى هامش البرنامج التدريبي، التقى سعادة السيد أحمد بن عبدالله الجمال رئيس الهيئة العامة للجمارك، وفد الاتحاد الدولي للنقل البري وقام بتكريم أعضاء الوفد على جهودهم وتعاونهم الدائم في إطار تطبيق الاتفاقية.

وتعد اتفاقية النقل البري الدولي (TIR) من أهم الاتفاقيات التي تم التوقيع عليها في الأمم المتحدة في عام 1975، والتي يتولى الاتحاد الدولي للنقل البري الإشراف على تنفيذ هذه الاتفاقية التي تتيح النقل الدولي للبضائع على الطرق من مكتب جمركي لآخر عبر أي عدد من الدول بدون أي إجراءات جمركية حدودية لتفتيش البضائع المنقولة مقابل اتخاذ مجموعة من الإجراءات التحفظية على البضائع، وفي إطار ضمانات مالية دولية لتغطية أي مستحقات جمركية قد تنتج من جراء أية مخالفات جمركية أثناء رحلة البضائع عبر أراضي الدول التي تمر بها.

وتهدف الاتفاقية إلى تسهيل حركة نقل البضائع على الطرق البرية إلى أقصى درجة ممكنة، والحفاظ في ذات الوقت على الأمن والمستحقات الجمركية للدول التي تمر بها البضائع المنقولة بهذا النظام.

كما تحقق الاتفاقية مزايا عديدة للطرفين الرئيسين المرتبطين بحركة التجارة الدولية وهما السلطات الجمركية والناقلون، ولعل أهمها تقديم وثيقة مرور كضمان للمستحقات الجمركية والاستغناء عن تطبيق الضمانات الوطنية لكل دولة والتقليل في ذات الوقت من الإجراءات الجمركية على الحدود.

ولقد انضم إلى هذه الاتفاقية المذكورة أكثر من (65) دولة على مستوى العالم من بينها دول الاتحاد الأوروبي وعدد من الدول العربية والآسيوية.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X