😎 LifeStyle

Culture Ministry hosts seminar on awards’ role in promoting creativity

ندوة عن دور الجوائز في دعم الإبداع بوزارة الثقافة

QNA

As part of the Qatari Forum for Authors’ initiatives in activating the cultural factor in society, the Forum organised a seminar entitled The Awards’ Role in Promoting Creativity at the Ministry of Culture and Sports’ headquarter in the presence of a number of intellectuals and interested parties.

A Professor at the University of Qatar, and a member of the media team of Sheikh Hamad Award for Translation and International Understanding, Dr. Imtenan Al Smadi, stressed importance attached by Qatar to preserving and disseminating sciences, arts, cultural and national heritage, and encouraging scientific research in accordance with the provisions of Article 24 of the Qatari Constitution, noting that this article has been implemented through a number of mechanisms, among them are the announcement of awards, including the State Appreciation Awards in Arts and Science, and the State Award for Children’s Literature by the Ministry of Culture.

In addition to several awards by some institutions such as the Katara Prize for Arabic Novel and Katara Prize for Prophet’s Poets, Sheikh Ali bin Abdullah Al Thani Award in Islamic Sciences and Thought, Sheikh Hamad Award for Translation and International Understanding, as well as the Doha Award for Dramatic Writing by the Ministry of Culture and Sports this year. The State also sponsors many awards at the Arab level.

She also noted the importance of the awards in honouring scientists, thinkers, researchers and creative talents financially and morally and promote their efforts at the international and regional levels to contribute to enriching the research effort, intellectual diligence and artistic creativity, as well as creating a climate for creative and innovative scientific competition. Dr. Al Smadi also talked about the role of the jury and its moral and technical responsibility.

Dr. Hanan Al Fayyad, Professor at Qatar University and spokesperson of the Sheikh Hamad Award for Translation and International Understanding, delivered a detailed presentation on the award since it was established in 2015, saying it is an international award that seeks to honor translators and appreciate their role in strengthening the bonds of friendship and cooperation between the nations and peoples of the world, encouraging creativity, consolidating lofty values, spreading diversity, pluralism and openness. It aspires to consolidate the culture of knowledge and dialogue, spreading Arab and Islamic culture, developing international understanding, and enhancing the role of translation in spreading peace and spreading knowledge, and the role of translators in bringing the world closer.

Dr, Al Fayyad said that the prize, which will hold its fifth season this year, encourages translation from and into Arabic in more than one language, and adopts an international language every year besides English, pointing out that the Turkish language was chosen for the first year, Spanish language was chosen for the second year, French language was chosen for the third year, German language was chosen for the fourth year and Russian language was chosen for the fifth year, the current year.

نظّم الملتقى القطري للمؤلفين، أمس، ندوة بعنوان «دور الجوائز في دعم المبدعين» بمقر وزارة الثقافة والرياضة.

وأكدت الدكتورة امتنان الصمادي عضو هيئة التدريس في جامعة قطر وعضو الفريق الإعلامي لجائزة الشيخ حمد للترجمة والتفاهم الدولي، أثناء الندوة التي قدّمها السيد محمد الصايغ الباحث الثقافي في إدارة الإصدارات والترجمة بوزارة الثقافة والرياضة، أن دولة قطر اهتمت برعاية العلوم والآداب والفنون والتراث الثقافي، وتحافظ عليها وتساعد على نشرها، وتشجّع البحث العلمي طبقاً لنص المادة (24) من الدستور القطري. مشيرة إلى أن الدولة ترجمت هذه المادة عبر عديد من الآليات، كان من بينها إصدار الجوائز، ومنها جوائز الدولة التقديرية والتشجيعية في العلوم والآداب والفنون، وجائزة الدولة لأدب الطفل التي تصدر عن وزارة الثقافة، بالإضافة إلى عديد من الجوائز الكبرى التي تمنحها بعض المؤسسات في الدولة؛ مثل جائزتي كتارا للرواية العربية، وجائزة كتارا لشاعر الرسول صلى الله عليه وسلم، وجائزة الشيخ علي بن عبدالله آل ثاني في العلوم الشرعية والفكر الإسلامي، وجائزة الشيخ حمد للترجمة والتفاهم الدولي، فضلاً عن جائزة الدوحة للكتابة الدرامية التي أطلقتها وزارة الثقافة والرياضة هذا العام. كما ترعى الدولة كذلك عديداً من الجوائز التي تُمنح على المستوى العربي.

ولفتت الصمادي إلى أن أهمية الجوائز تكمن في تكريم العلماء والمفكرين والباحثين والمبدعين مادياً ومعنوياً، والتعريف بجهودهم على المستويين الدولي والإقليمي، بما يسهم في إثراء الجهد البحثي والاجتهاد الفكري والإبداع الفني، فضلاً عن خلق مناخ للمنافسة العلمية الإبداعية والابتكارية.

كما تحدثت عن دور لجان التحكيم في الجوائز والمسؤولية الأخلاقية إلى جانب كونها مسؤولية فنية.

بدورها، قدّمت الدكتورة حنان الفياض عضو هيئة التدريس بجامعة قطر والناطق الإعلامي باسم جائزة الشيخ حمد للترجمة والتفاهم الدولي، بين يدي الحضور تعريفاً مفصّلاً عن الجائزة منذ تأسيسها عام 2015 بوصفها جائزة عالمية تسعى إلى تكريم المترجمين، وتقدير دورهم في تمتين أواصر الصداقة والتعاون بين أمم العالم وشعوبه، وتشجيع الإبداع، وترسيخ القيم السامية، وإشاعة التنوّع والتعدّدية والانفتاح، كما تطمح إلى تأصيل ثقافة المعرفة والحوار، ونشر الثقافة العربية والإسلامية، وتنمية التفاهم الدولي، كما تعزّز دور الترجمة في إشاعة السلام ونشر المعرفة، ودور المترجمين في تقريب الثقافات.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X