⚽ QSL

Al Gharafa, Al Wakrah bag victories

الغرافة والوكرة يحققان الإنتصارات

Al Gharafa and Al Wakrah outsmarted their respective opponents to register impressive victories in their third round matches at the QNB Stars League, yesterday.

Al Gharafa, after conceding a goal against Qatar SC, bounced back to earn a 3-1 victory at Al Sadd Stadium, thanks to a brace by Othman Al Yahri.

Three minutes after Sardor Rashidov scored for Qatar SC in the 37th minute, Ahmed Alaaeldin levelled the score for Al Gharafa.

Al Yahri then scored in 67 and 73rd minute to seal win for his side.

Earlier, Al Wakrah secured an impressive 2-0 victory against Al Shahania at the Al Janoub Stadium.

Mohamed Benyettou was the scorer of both goals, with the strikes coming in the 63rd and 80th minutes, as promoted Al Wakrah now have six points, with Al Shahania yet to open their account.

A lively first half saw several good opportunities spurned as both sides pushed for an early breakthrough.

The first major effort came when Al Shanania’s Kesse Amangoua rose to meet a cross from Ramin Rezaeian, but his header went wide when he really should have hit the target.

After the break, Al Shahania nearly grabbed the first goal of the match when a driving run and excellent shot from Amangoua was again parried to safety on a night when both goalkeepers were on top form.

The breakthrough finally came midway through the second half, thanks to a neat exchange of passes which split the home defence.

Al Rayyan and Al Duhail will square off in today’s only game at Al Janoub Stadium.

«النواخذة» أدخلوا الشحانية في كابوس جديد

لم يفوّت فريق الوكرة فرصة الحصول على العلامة الكاملة، وزاد من هموم الشحانية بهدفين دون رد، في المواجهة التي جمعتهما مساء أمس على استاد الجنوب في الوكرة ضمن الأسبوع الثالث من دوري «نجوم QNB»، وترجم الوكرة أفضليته في الشوط الثاني بهدفين حملا إمضاء الجزائري محمد بن يطو؛ الأول جاء عند الدقيقة 63 والثاني قبل 10 دقائق من صافرة النهاية، ليرفع الوكرة رصيده إلى النقطة السادسة مقابل صفر من النقاط للمطانيخ.

الشوط الأول لم يرتقِ للمأمول وكان أقل من الوسط، وبقيت الفرص نادرة حتى مضى ربع ساعة على صافرة البداية، وغابت المهارات الفردية والحلول في العمق خاصة من الوكرة، ولم يظهر الجزائري بن يطو بفاعلية داخل المنطقة الخلفية للشحانية، وسنحت له فرصة محققة واحدة من مرفوعة قوسية أنيقة لإسماعيل محمود لم يتمكن من التعامل معها. ونجح الشحانية في تطبيق استراتيجيته الدفاعية واعتماده على الضغط عبر الهجمات العكسية.

الإنذار الأول جاء بواسطة الإيفواري كيسي أمانجوا برأسية داخل المربع الصغير، لعبها خارج المرمى، قبل أن يتدخل الدفاع لإبعاد صاروخية الإيراني رامين رضائيان إلى ركنية.

فعالية الشحانية كانت الأوضح في النصف ساعة الأولى، لا سيّما في الثلث الأخير وهدد مرمى الوكرة في عدة مناسبات، بعد أن أجاد في إرغام الوكرة على الرجوع إلى المواقع الخلفية والحدّ من مرتداته العكسية بتنظيم دفاعي متوازن. وكاد إسماعيل محمود أن يمنح الوكرة الأسبقية بكرة أطلقها صاروخية من 20 متراً، طار لها إبراهيم درويش حارس الشحانية وحولها إلى ركنية بأعجوبة د28.

وقبل 10 دقائق، دفع مورسيا مدرب الشحانية بعبدالرحمن راشد مكان عبدالله اليزيدي، واضطر وماركيز لوبيز مدرب الوكرة إلى إخراج خالد منير، وأشرك أحمد فاضل كلاعب محوري في الوسط، ولم تشهد المحاولات أية فرص حقيقية على المرميين لتبقى الشباك صامتة بنهاية الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني، استمر السيناريو وسط تحفّظ دفاعي من الفريقين، ولم نشهد أي تناقل للكرة بسرعة وغابت المساعي من الأطراف. ولكن الشحانية كان يلجأ لبعض المحاولات ونجح سعود الخاطر في ردّ كرة كيسي أمانجو الذي هرب من الرقابة ودخل الصندوق وصوب د58.

ونجح الجزائري محمد بن يطو في هز شباك الشحانية أخيراً مطلع الدقيقة 63، مستفيداً من عرضية إسماعيل محمود.

ولم يجد الإسباني مورسيا حلاً سوى الدفع بالمغربي عبدالعزيز برادة لزيادة الكثافة الهجومية، لكن الوكرة لم ينتظر ردة الفعل من الشحانية وأمن بن يطو التقدم للوكرة بتوقيعه على هدفه الشخصي الثاني له ولفريقه د 79 بمجهود فردي جميل.

ولم يفلح الشحانية في تقليص الفارق في الدقائق المتبقية وبقيت محاولاته «حركة بلا بركة»، لينهي حمد السبيعي اللقاء بسعادة غامرة لجمهور الوكرة الذي احتفل مع فريقه.

قال إن فريقه دفع ثمن الأخطاء

مورسيا: لست قلقاً على الشحانية

أعرب الإسباني خوسيه مورسيا عن أسفه لتلقي فريقه الخسارة الثالثة على التوالي، لكنه لم يبدِ قلقه إزاء ما يحدث من ضياع للنقاط، مؤكداً ثقته الكاملة في العودة القريبة إلى حصد النقاط.

وعلّق مورسيا بقوله في المؤتمر الصحافي: «المباراة كانت متكافئة، وكان بالإمكان أن نخرج بنتيجة التعادل، ولكن دفعنا ثمن الأخطاء التي ارتكبت في مناسبتين، لم نتراجع في الشوط الثاني، ولكن افتقدنا للفاعلية الهجومية، وبالتالي، المنافس استغل الأخطاء، ونجح في حسم كل شيء لصالحه.

وأثنى مورسيا على الأداء الذي قدمه حارس المرمى الذي حلّ بديلاً للحارس خليفة الدوسري.

وختم: «لا نخشى أي شيء رغم الخسارة الثالثة، وسنتعامل بشجاعة كبيرة وعزيمة، والفريق سيعود إلى مساره الصحيح».

بارتولومي: حققنا فوزاً

صعباً ومهماً

أبدى الإسباني بارتولومي لوبيز -مدرب فريق الوكرة- فرحته الكبيرة بالانتصار الذي حققه فريقه أمس على الشحانية. وقال في المؤتمر الصحافي: «المباراة كانت صعبة جداً، ولم يكن من السهل أن نخرج بهذه النتيجة بعد ان حصلنا على 3 فرص، ولكن في المحصلة، أنا سعيد بالمردود الذي قدمه الفريق، والفوز كان مهماً بالنسبة لنا».

ولفت مدرب الوكرة إلى أن هناك بعض الإيجابيات في الفريق، أبرزها التنظيم الدفاعي، كما عبّر عن رضاه عن ما يقدمه جميع المحترفين، ليس في المباراة فقط، وإنما في التدريبات أيضاً، فضلاً عن رضاه عن أداء جميع اللاعبين في الفريق.

التشكيلة الأساسية

الوكرة:

سعود الخاطر، ايسايس سانشيز، عمر علي «عادل علوي د70»، علي مال الله، كريستيان سيبالوس، محمد بن يطو، برونو اوفيني، خالد منير «أحمد فاضل د35»، عثمان كوليبالي، إسماعيل محمود مردللي «جاسم الهاشمي د78».

الشحانية:

ابراهيم درويش موردو، ألفارو ميخيا، نيجيل دي يونج، رامين رضائيان، كيسي امانجوا، رضا شنبيه، عبدالله اليزيدي «عبدالرحمن المضيحكي د34»، سعد الصوان، أنس الفاضل «عبد العزيز برادة د76»، علي فريدون، مصطفى جلال.

بطاقة المباراة

المكان: استاد الجنوب في الوكرة.

الزمان: 14 سبتمبر 2019.

المناسبة: الأسبوع الثالث من دوري نجوم «QNB».

الفريقان: الوكرة – الشحانية.

النتيجة: 2 – 0 لصالح الوكرة.

الأهداف: محمد بن يطو د 63 و80.

الإنذارات: أنس الفاضل د71 «الشحانية».

الحكام: حمد السبيعي حكم ساحة، يوسف عارف الشمري مساعد أول، فيصل الشمري مساعد ثان، محمد أحمد محمد.

فهود الغرافة تصطاد الملك القطراوي بثلاثية

فاز الغرافة على قطر بثلاثة أهداف لهدف، في المباراة التي جرت أحداثها أمس باستاد جاسم بن حمد بنادي السد، ضمن الأسبوع الثالث لدوري النجوم، بعد مباراة متوسطة المستوى، بدأ فيها قطر بتسجيل الهدف الأول عن طريق راشيدوف في الدقيق 37، وعادل أحمد علاء للغرافة في الدقيقة 40، ثم أضاف عثمان اليهري الهدفين الثاني والثالث في الدقيقتين 67 و73.. هذه النتيجة رفعت رصيد الغرافة إلى 7 أهداف في المركز الثاني، ويظل قطر بدون رصيد في المركز الحادي عشر.

كثف الغرافة هجومه منذ انطلاقة الشوط الأول، من أجل تسجيل هدف مبكر، عن طريق تمريرة من أحمد علاء لسفيان هاني في الدقيقة 3، تباطأ فيها الأخير ليسيطر عليها دفاع قطر، وفي الدقيقة 4 حصل الغرافة على مخالفة خارج منطقة الجزاء نفذها قديورة إلى زميله هيكتور مورينيو فشل الأخيرة في وضعها داخل الشباك برأسية، وفي الدقيقة التالية لعب عثمان اليهري عرضية من الجهة اليسرى للغرافة، أبعدها مدافع القطراوي بهاء الليثي.. ليواصل الغرافة ضغطه، لتشهد الدقيقة 15 عرضية في عمق دفاع قطر من جاتشول كو إلى زميله سفيان هاني وهو في مواجهة المرمى، لكنه فشل في السيطرة على الكرة لتتحول إلى ركلة مرمى.

في الدقيقة 16 كانت أول محاولة للقطراوي عن طريق راشيدوف الذي لعب كرة عرضية اصطدمت بمدافع الغرافة يوسف مفتاح، وطالب راشيدوف فيها بركلة جزاء، ولكن الحكم عبدالرحمن الجاسم طالب باستمرار اللعب بعد التفاهم عبر اللاسلكي مع حكام الفيديو. واضطر يوكانوفيتش مدرب الغرافة إلى إجراء أول تغيير بخروج الظهير الأيسر ثامر جمال مصاباً، ليدفع بدلاً عنه بعمرو عبدالفتاح، ويجري تغييراً داخلياً قضى بتحول يوسف مفتاح إلى وظيفة الظهير الأيسر ليلعب منقذ في الظهير الأيمن.

هدف التقدم

تبادل الفريقان بعد ذلك الهجمات، لتشهد الدقيقة 32 محاولة من راشيدوف بتسديدة قوية استلمها قاسم برهان على دفعتين، وشهدت الدقيقة 37 تسجيل راشيدوف الهدف الأول في المباراة، من كرة انطلق بها من الجهة اليسرى، ليخرج قاسم برهان من مرماه، ويستغل راشيدوف خلو المرمى، ويلعب الكرة أرضية مباشرة سكنت الشباك.

علاء يعادل

لم يهنأ القطراوي بالهدف كثيراً، حيث نجح أحمد علاء مهاجم الغرافة في تسجيل هدف التعادل بالدقيقة 40، بعد عرضية من عثمان اليهري إلى عدلان قديورة، الذي مرر الكرة لعلاء، فسدد مباشرة في المرمى، وهو الهدف الذي انتهى عليه الشوط الأول.

الشوط الثاني

الشوط الثاني بدأ بالسيناريو ذاته الأول بهجمات متواصلة من جانب الغرافة، كانت أبرز فرصه في الدقيقة 50 من عرضية عثمان اليهري إلى زميله الجانحي الذي لعب الكرة برأسه مرت أعلى العارضة.

وتلتها فرصة هدف للغرافة في الدقيقة 58 من عرضية جميلة ليوسف مفتاح إلى زميله سفيان هاني، خلف المدافعين، وانطلق الأخير بالكرة، وبدلاً من التسديد مباشرة فضل مراوغة الحارس جاسم الهيل الذي نجح في التصدي للكرة وإنقاذ مرماه من هدف محقق.

وبالوصول إلى الدقيقة 67 نجح الغرافة في تسجيل الهدف الثاني، بعد كرة عرضية من جاتشوف كو إلى سفيان هني الذي مرر الكرة إلى أحمد علاء الذي هيأ الكرة لزميله عثمان اليهري، وهو في مواجهة المرمى، سددها بقوة في الشباك. وتلتها فرصة ضائعة لأحمد علاء بعد تمريرة من زميله قديورة، ولكن عثمان اليهري نجح في التعويض سريعاً، وتحديداً في الدقيقة 73 بعد تمريرة من يوسف مفتاح، انطلق بها اليهري، ثم واجه المرمى ليسدد بقوة في المرمى، مضيفاً الهدف الثالث لفريقه.

تواصلت المحاولات من جانب الفريقين من أجل التسجيل، ولكن عابها عدم التركيز، حيث لم ينجح أي منهما في الوصول إلى شباك الآخر مرة أخرى، حتى أعلن الحكم عن نهاية المباراة بفوز الغرافة 3/1.

ألوس: راضٍ عن الأداء.. وحزين للنتيجة

قال كارلوس ألوس فيرير -مدرب قطر- إن الفريق خسر أمام الدحيل في آخر دقيقتين، وأمام الغرافة سجل الهدف الأول، ولكن بعدها بدقيقتين أدرك المنافس التعادل، موضحاً أنه قام بشرح هذه الوضعية للاعبين أكثر من مرة، حتى لا يخسر الفريق النقاط.

وقال: «أنا سعيد بالأداء الذي قدمه اللاعبون، ولكنني حزين للنتيجة، خاصة بعد تقدمنا بالهدف الأول، كما سنحت لنا فرص عديدة من أجل معادلة النتيجة، والآن سنواصل العمل، من أجل تحسين الأوضاع».

وعن حديثه أثناء المباراة مع الحكم أكثر من مرة، قال: «أنا لا أتحدث في المؤتمرات عن التحكيم».

وعن رأيه في محترفي الفريق وتقييمه لهم، قال: «أنا راضٍ بشكل عام عن الأداء، فهم يقدمون أفضل ما يمتلكون، وإن كانت هناك ملاحظة، فهي على المهاجم كابانجا، الذي يحتاج إلى المزيد من الوقت للتأقلم مع زملائه، حتى يستوعبوا قدراته، وهو لاعب لديه الكثير الذي يمكن أن يقدمه، وأنا أعرف ذلك جيداً، وسأظل أطالبه بالعمل حتى يظهر إمكانياته، ويخدم بها الفريق».

يوكانوفيتش: كان بوسعنا إنهاء المباراة مبكراً

أكد سلافيسا يوكانوفيتش، مدرب الغرافة، أن بداية المباراة لم تكن بالشكل المثالي بالنسبة لهم، «لم يكن هناك ضغط من جانبهم، لم يظهر اللاعبون قدراتهم، وقد كنا نلعب بشكل بطيء». وأكد أن الشوط الثاني كان أفضل من ناحية المردود، وقد شهد الشوط تسجيل هدفين، وقد كان بإمكانهم إنهاء المبارة مبكراً، ولكنهم منحوا الخصم الفرصة لتهديد مرماهم؛ ولذلك فانهم مطالبون بزيادة العمل الفني حتى تكون بدايتهم في المباريات القادمة أسرع.

وقال سلافيسا: «بعد إصابة ثامر جمال في الدقيقة 20، قمنا بإشراك منقذ عدي، وحولنا يوسف مفتاح للجهة اليسرى، ليلعب منقذ في الجهة اليمنى، وقد واجه اللاعب راشيدوف من نادي قطر وهو لاعب سريع وقدم عدي المطلوب منه وظهر بشكل مميز».

وتابع المدرب: «الحصيلة المثالية من ثلاث مباريات بالمعيار الرياضي هي 9 نقاط، ونحن نريد تحقيق نتائج إيجابية، ولكننا أيضاً نعمل من أجل بناء فريق للمستقبل».

تشكيلة الفريقين

قطر

جاسم الهيل، يوسف أيمن فرحات، المهدي برحمة، أحمد معين «خالد عبدالرؤوف د80»، ساردور راشدوف، علي عوض بوجلوف، ناصر بير عباس، بهاء ممدوح الليثي، حمد منصور راجح، أليخاندرو غالفيز جيمينا، وجونيور كالونجي كابانانجا.

الغرافة

قاسم برهان، المهدي علي، يوسف مفتاح، جاتشول كو، عثمان اليهري «عمرو سراج د85»، أحمد علاء، هيكتور الفريدو مورينيو، ثامر جمال «منقذ عدي د21»، عدلان قديورة، أحمد الجانحي «مؤيد حسن د60»، وسفيان هاني.

التحكيم: أدار المباراة طاقم تحكيم بقيادة عبدالرحمن الجاسم للساحة، وسعود أحمد مساعد أول، وسعد الشمري مساعد ثانٍ، وعبدالرحمن المري حكماً رابعاً.

بطاقة المباراة

المناسبة:

الأسبوع الثالث لدوري «نجوم QNB»

الفريقان: قطر والغرافة

المكان:

استاد جاسم بن حمد بنادي السد

الزمان: السبت 14/9/2019

النتيجة: 3/1

الأهداف:راشيدوف «د37»، وأحمد علاء

«د40» وعثمان اليهري «هدفين د67 و73»

البطاقات الصفراء: أحمد علاء د63، والمهدي علي د90+1

البطاقات الحمراء: لا توجد

Al Gharafa, Al Wakrah bag victories
Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2019-09-14 23:50:24Z | |
Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X