🏆 Sport

Advanced security systems to secure the athletics championship

أنظمة أمنية متطورة لتأمين بطولة ألعاب القوى

QNA /Doha

The civil defence and technology security units of the security committee for the IAAF World Athletics Championships Doha 2019 announced that they are fully prepared to deal with any emergency at all tournament locations.

The preparations have been made for the evacuation of Khalifa International Stadium in case of any emergency, with a civil defence unit at each tournament site.

Operation centres on the Doha Corniche and Khalifa International Stadium are connected to the operations room at the National Command Center (NCC), providing security systems that work to secure the stadium and the Corniche in accordance with the latest international regulations.

As well as the completion of more than 36,000 permits for organisers, participants and security personnel involved in securing the event.

Civil defence unit co-ordinator at the IAAF Doha security committee First Lieutenant Saeed Salem al-Musallam said the civil defence unit has completed its preparations to secure the athletics championship, where there are several points that the civil defence teams equipped with security and safety equipment and mechanisms, whether on the Doha Corniche or Khalifa International Stadium or at the accommodation of the sports mission participating in the tournament.

These teams are supported by the nearby civil defence centres, the team concerned with securing the Corniche area is supported by the old Al-Ghanim Civil Defence Center, the Khalifa International Stadium team is supported by the civil defence centre of Al Aziziya, and the team of at the accommodation is supported by the nearest civil defence centre.

The tasks of the civil defence teams are to work to achieve prevention, security, and safety in all locations where the sports events are held and to ensure its safety as it reflects on the safety of everyone.

In addition to preventive tasks that are always sought before events such as alarms in the stadium, make sure there are no obstacles in the exits and ensure the evacuation plans of the stadium, as well as the introduction of volunteers and organisers of evacuation plans.

He stressed the highest level of co-operation between the units of the security committee involved in securing the tournament, taking into consideration the application of all required standards according to the requirements of the international federation.

Regarding the issuance of security permits to the parties participating in the tournament, First Lieutenant Sultan Mohamed al-Mohannadi of the technology security unit said the unit has completed all security permits for the parties participating in the tournament and areas of competence and divided them.

There are 36,000 permits were prepared for organisers, participants, and security personnel involved in insurance and support services on the Doha Corniche and inside the Khalifa International Stadium, where the areas of each permit were identified so that they do not cross the designated areas for each permit category and the stadium, has also been divided into different segments.

There are permits for all areas and others for specific areas according to the functions of the permit holder.

He explained that the role of the unit in issuing security permits comes based on the prior co-ordination between the security committee and the various concerned bodies in the country, praising the volume of co-operation between all, which contributed greatly to facilitate the tasks assigned to each side.

He stressed the security committee’s keenness to provide all the necessary facilities for the fans to watch the games in a good atmosphere which will contribute to achieving the success of the championship, adding that the security committee prepared all means of protection and security for the fans.

Regarding the technical security, First Lieutenant Talal Ahmed al-Mulla of Security Systems Department said that the department has finished equipping the operating rooms on the Doha Corniche, where marathons are held, and the sports facilities for the security staff’s systems supporting at Khalifa International Stadium, in addition to providing security systems that work on securing the stadium according to the latest regulations applicable to the security service through the NCC.

There is significant co-operation with various departments in the Ministry of Interior, he added.

He explained that the operating rooms were equipped with modern surveillance cameras linked to surveillance cameras at Doha Corniche and the surrounding areas, as well as Khalifa International Stadium and the roads leading to it to secure these areas, in addition to securing the delegations’ accommodation in various hotels.

He said that there is great co-ordination between the unit and other committees.

The work of the unit is always in co-operation with the competent bodies in the field of security systems management, Lieutenant al-Mulla added.

استعدت وحدة الدفاع المدني ووحدة التقنية الأمنية باللجنة الأمنية لتأمين بطولة العالم لألعاب القوى بوضع خطة لإخلاء استاد خليفة الدولي في حالة وجود أي طارئ، مع تواجد وحدة من الدفاع المدني في كل موقع من مواقع فعاليات البطولة.

كما تم تجهيز غرف عمليات على كورنيش الدوحة و استاد خليفة الدولي مرتبطة بغرفة العمليات بمركز القيادة الوطني وتوفير الانظمة الأمنية التي تعمل على تأمين الاستاد والكورنيش وفقا لأحدث الأنظمة المعمول بها عالميا، فضلا عن الانتهاء من إعداد أكثر من 36 ألف تصريح للمنظمين والمشاركين ورجال الأمن المشاركين في تأمين الحدث الرياضي.

وحدة الدفاع المدني

وقال الملازم أول سعيد سالم المسلم منسق وحدة الدفاع المدني باللجنة الأمنية للبطولة إن وحدة الدفاع المدني أكملت استعداداتها لتأمين بطولة العاب القوى حيث توجد عدة نقاط ترتكز فيها فرق الدفاع المدني المجهزة بمعدات وآليات الأمن والسلامة سواء على كورنيش الدوحة أو استاد خليفة الدولي أو أماكن إقامة البعثات الرياضية المشاركة في البطولة ، كما أن هذه الفرق تساندها مراكز الدفاع المدني القريبة من موقع الحدث ،فالفرقة المعنية بتأمين منطقة الكورنيش يساندها مركز دفاع مدني الغانم القديم ، وفرقة استاد خليفة الدولي يساندها مركز دفاع مدني العزيزية ، وفرقة تأمين مقر إقامة البعثات الرياضية يساندها أقرب مركز دفاع مدني لها.

وأوضح أن مهام فرق الدفاع المدني هي العمل على تحقيق الوقاية والأمن والسلامة في كافة المواقع التي تقام عليها الفعاليات الرياضية، والتأكد من سلامتها وهذا بالطبع ينعكس على سلامة الجميع وهناك أمور وقائية نسعى دائما للتأكد منها قبل الفعاليات مثل أجهزة الإنذار في الاستاد ، والتأكد من عدم وجود عوائق في المخارج، وايضا التأكد من خطط الاخلاء الخاصة بالملعب، إضافة إلى تعريف المتطوعين والمنظمين بخطط الاخلاء في الملعب، فدورنا وقائي ضمن الادوار الأخرى المهمة للجنة الامنية والتدخل العاجل والفوري في الحالات الطارئة.

وأكد على وجود تعاون على أعلى المستويات بين وحدات اللجنة الأمنية المشاركة في تأمين البطولة فالدفاع المدني قام باختبار وتجربة كافة أنظمة الأمن والسلامة داخل استاد خليفة الدولي وتوافر سيارات الدفاع المدني تحسبا لأي حدث طارئ ومكافحة الحريق في حالة وجوده من خلال إدارة العمليات بالدفاع المدني، كما تم الاخذ في الاعتبار تطبيق كافة المعايير المطلوبة وفق متطلبات الاتحاد الدولي

التصاريح الأمنية

وفيما يتعلق بإصدار التصاريح الأمنية للجهات المشاركة في البطولة قال الملازم أول/ سلطان محمد المهندي من وحدة التقنية الأمنية أن الوحدة انتهت من حصر كافة التصاريح الأمنية للجهات المشاركة في البطولة ومناطق الاختصاص وتقسيمها إلى أجزاء وحدود ، حيث تم إعداد اكثر من 36 الف تصريح للمنظمين والمشاركين ورجال الأمن المشاركين في التأمين والخدمات المساندة على كورنيش الدوحة وداخل استاد خليفة الدولي حيث تم تحديد مناطق كل تصريح بحيث لا يتجاوز المناطق المحددة لكل فئة من التصاريح ، فضلا عن تقسيم الاستاد لعدة مناطق فهناك تصاريح لجميع المناطق واخري لمناطق محددة حسب مهام حامل التصريح .

وأضاف أن دور الوحدة في اصدار التصاريح الأمنية يأتي بناء على التنسيق المسبق بين اللجنة الأمنية ومختلف الجهات المعنية ، مشيدا بحجم التعاون بين الجميع والذي ساهم كثيرا في تسهيل المهام الموكلة لكل جهة.

وأكد أن اللجنة الامنية للبطولة تحرص على توفير كل التسهيلات اللازمة للجماهير لمشاهدة البطولة في اجواء جيدة من أجل نجاح البطولة، حيث أعدت اللجنة الأمنية كل وسائل الحماية والأمن للجماهير، وتم اتخاذ كل التدابير والإجراءات اللازمة لإنجاح البطولة.

التأمين التقني

وعن التأمين التقني للبطولة قال الملازم أول طلال أحمد الملا من وحدة التقنية الأمنية إن الوحدة انتهت من تجهيز غرف العمليات على كورنيش الدوحة الذي تقام عليه سباقات المارثون وفي المنشآت الرياضية من ناحية الانظمة المساندة للكادر الأمني المتواجد بإستاد خليفة الدولي وتوفير الانظمة الأمنية التي تعمل على تأمين الاستاد وفقا لأحدث الأنظمة المعمول بها وتوظيف نظام (طلع) لخدمة الأمن من خلال مركز القيادة الوطني. وهناك تعاون ملموس مع مختلف الادارات في وزارة الداخلية

وأوضح أن غرف العمليات تم تزويدها بكاميرات مراقبة حديثة مرتبطة بكاميرات مراقبة بكورنيش الدوحة والمناطق المحيطة به ، وكذلك بإستاد خليفة الدولي والطرق المؤدية اليه لتأمين هذه المناطق والجمهور وحفظ الأمن، وكذا تأمين اقامة الوفود في الفنادق المختلفة، وهناك تنسيق كبير بين الوحدة والوحدات واللجان الأخرى في اللجنة المنظمة فعمل الوحدة دائماً ما يكون بالتعاون مع الأجهزة المختصة في مجال عمل إدارة النظم الأمنية.

وأكد أن غرف العمليات بمواقع الفعاليات الرياضية مرتبطة بغرفة التحكم والسيطرة بمركز القيادة الوطني (NCC) لتوجيه الوحدات المشاركة في حال وجود أي طارئ كزحام أثناء عملية الدخول أو الخروج في استاد خليفة الدولي أو على الطرق المؤدية اليه أو إلى الكورنيش والعمل على انسيابية حركة الجماهير، كما تم تفعيل العديد من الأجهزة والتقنيات الأمنية التي تنعكس ايجابيا على تأمين البطولة.

وأكد على أن اختيار الدوحة لاستضافة بطولة العالم لألعاب القوى يأتي نتيجة الثقة في إمكانات دولة قطر الرياضية والأمنية وقدرتها على استضافة بطولة هامة مثالية يبقى الحديث عنها طويلاً، مضيفا أن الوحدات الأمنية تعمل جميعها تحت مظلة اللجنة الأمنية للبطولة مستخدمة أفضل وسائل التطور التكنولوجي لتكتمل منظومة نجاح البطولة.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X