World

Two Candidates withdraw from presidency race of IMF

انسحاب مرشحين من سباق رئاسة «النقد الدولي»

European Union governments will try to choose between two candidates to lead the International Monetary Fund, after three candidates pulled out of the race.

The Finnish central bank governor Olli Rehn became the latest candidate to drop out today, according to a French official.

His withdrawal comes after Nadia Calvino, the Spanish economy minister, and Mario Centeno, the Portuguese chairman of euro zone finance ministers, dropped out of the race.

The Dutch former head of euro zone finance ministers Jeroen Dijsselbloem and the World Bank chief executive Kristalina Georgieva from Bulgaria are the only two candidates remaining.

Britain opposed the plan to select a candidate now, saying it was “premature” and did not allow London enough time to propose one of its own, according to a confidential note seen by Reuters.

Candidates for the head of the Washington-based IMF can be fielded until September 6th.

French Finance Minister Bruno Le Maire is leading the process to select a European candidate.

The top job at the world lender has historically been filled by a European, but candidates from elsewhere may gain traction if Europe is divided.

The former IMF chief, France’s Christine Lagarde, resigned in July after EU leaders chose her to replace Mario Draghi as European Central Bank president.

Northern European countries prefer Dijsselbloem or Rehn; southern and eastern states are seen pushing for Georgieva, one European official said.

Since an informal compromise was impossible, France decided to push for a vote.

A candidate who obtains 55% of the votes of the 28 EU states, representing at least 65% of its population, will win.

source: rte.ie

انسحب مرشحا البرتغال وإسبانيا من سباق رئاسة صندوق النقد الدولي، ليتركا مرشحي بلغاريا وفنلندا وهولندا في السباق، في الوقت الذي بدأ فيه وزراء الاتحاد الأوروبي أمس (الجمعة) التصويت على مرشح مشترك.

وتبقى في السباق، وزير المالية الهولندي السابق جيروين ديسيلبلوم والرئيسة التنفيذية للبنك الدولي، والبلغارية كريستالينا جورجيفا، والمفوض الأوروبي السابق، والفنلندي أولي رين.

وجرت العادة أن يتولى رئاسة الصندوق -ومقره واشنطن- شخصية أوروبية، في حين يتولى رئاسة البنك الدولي شخصية أميركية.

واستقالت المديرة العامة الحالية للصندوق كريستين لاجارد، لترأس البنك المركزي الأوروبي.

وقالت المتحدثة باسم الحكومة الإسبانية في مدريد إزابيل سيلا إن حكومة بلادها سحبت ترشح وزيرة الاقتصاد نادية كالبينو للمساعدة في الوصول إلى اتفاق بين الوزراء الأوروبيين.

وكانت وزارة الاقتصاد الفرنسية أعلنت في باريس في وقت سابق أمس انسحاب رئيس مجموعة وزراء مالية منطقة العملة الأوروبية الموحدة «اليورو» ماريو سينتينو -وزير مالية البرتغال- من السباق على رئاسة الصندوق.

ويتم التصويت باستخدام نظام المرشحين الحاصلين على الأغلبية اللازمة، الذي يعني احتياج المرشح الناجح إلى دعم 16 من 28 دولة عضو بالتكتل الأوروبي، تمثل 65% على الأقل من إجمالي تعداد سكان التكتل.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X