💰 Business

QLC opens applications for National Leadership Programs

«قطر للقيادات» يفتح التسجيل في برامج تطوير الكوادر الوطنية

Applications for Qatar Leadership Centre’s (QLC) 2020-2021 National Leadership Programs are now open, providing a unique opportunity for accomplished Qatari leaders working in the public, private, and government sectors to enhance their leadership capabilities and supplement the State of Qatar’s rapid development.

Developed in partnership with world-renowned academic institutions, the centre’s programmes start in March 2020 and deadline for online application is September 22.

Amir H H Sheikh Tamim bin Hamad Al Thani founded QLC in 2010, envisioning a hub and a national platform of leadership development and excellence that would support future and present Qatari leadership in improving their own capabilities as well as the people around them, contributing and helping Qatar achieve the human development goals outlined in Qatar National Vision 2030.

“Under the leadership of H E Sheikha Al Mayassa bint Hamad bin Khalifa Al Thani, Qatar Leadership Centre has been continuously striving to develop a strict selection criteria to ensure diversity in the participants’ specialist competencies and backgrounds. This promotes the learning and sharing process outside of the leadership programmes,” said Sheikh Dr. Abdulla bin Ali Al Thani, Board Member and Managing Director of QLC.

“Human development is one of the core pillars of Qatar National Vision 2030. It is essential that we focus on strengthening the capabilities of the Qatari leadership, and so we are committed to contributing to this goal by working to enhance leadership competencies amongst the local workforce across Qatar.” The Centre offers three world-class National Leadership Programs – Rising Leaders, Executive Leaders, and Government Leaders.

The multi-modular programs operate were developed by esteemed educational institutions, including University of Cambridge, University of Oxford, HEC Paris, Harvard University, Georgetown University, Duke University, University of Chicago, Civil Service College Singapore as well as International Advisory Group, Profiles International and Al Jazeera Media Institute. Due to the in-depth nature of these programs, participants are required to dedicate three to five days a month throughout the academic year.

QLC’s National Leadership Programs are offered for only Qataris professionals who meet the rigorous standards for admission, the qualifying requirements of each of the three programmes is unique and can be accessed online on the Centre’s official website www.qlc.org.qa Enrolment is determined through a stringent evaluation process spanning August 2019 to January 2020, where candidates will be assessed based on their work experience and academic background.

After the initial online application period, candidates will then be evaluated through a series of standards that are based on leadership qualities, including psychometric testing, assessment centre, as well as panel interviews with top experts and leaders representing different sectors.

Therefore, the final selected group of applicants that will begin National Leadership Programs 2020-2021 in March 2020 will represent a highly qualified group of individuals that embody strong personal initiative, deep intellectual curiosity, and a desire to improve themselves, which would make a positive impact in their workplace and contribute to the National Vision 2030.

أعلن مركز قطر للقيادات عن فتح باب التسجيل في برامج تطوير القيادات الوطنية لعام 2020-2021، الذي يهدف إلى تطوير القدرات القيادية للكوادر القطرية من القطاعين العام والخاص، وتعزيز مساهماتهم في التطور السريع الذي تشهده دولة قطر. ودعا المركز، الذين يستوفون معايير القبول إلى التسجيل في الموسم الجديد، وذلك طبقاً للمعايير التي يمكن الاطلاع عليها عبر الموقع الرسمي للمركز. ضمن جهوده لتوفير أعلى مستويات التعليم والتطوير، يقدم المركز ثلاثة برامج لتطوير القيادات الوطنية عالمية المستوى، وهي القيادات المستقبلية، والقيادات التنفيذية، والقيادات الحكومية. ويتكون كل واحد من برامج المركز الثلاثة من وحدات دراسية وتدريبية متخصصة، مُصممة بالشراكة مع عدد من أعرق المؤسسات التعليمية العالمية، مثل جامعة كامبريدج، وجامعة أكسفورد، وكلية إتش أي سي باريس، وجامعة هارفارد، وجامعة جورجتاون، وجامعة ديوك، وجامعة شيكاغو، وكلية الخدمة المدنية في سنغافورة، والمجموعة الاستشارية الدولية، وشركة بروفايلز إنترناشونال، ومعهد الجزيرة الإعلامي، حيث يتعين على المشاركين الالتزام بالحضور لفترات تتراوح بين ثلاثة إلى خمسة أيام في الشهر طوال العام الدراسي. وتوفر برامج تطوير القيادات الوطنية مناهج شاملة تغطي مجموعة متنوعة من الموضوعات، بما في ذلك صناعة القرارات المؤسسية الاستراتيجية، وإدارة الأزمات، والإدارة المالية، ومهارات التفاوض والإقناع، فضلاً عن الاتصال والعلامة التجارية وتعزيز المكانة في الأسواق التنافسية. ولتعزيز المعرفة التي يكتسبونها من خلال البرامج، يلتقي المنتسبون مع قادة مؤثرين من قطر والمنطقة ومختلف أنحاء العالم، لاكتساب نظرة ثاقبة ومتعمقة من مجالس الإدارة العليا في قطاعات عامة وخاصة وحكومية. وينطوي التسجيل في أحد البرامج الثلاثة للمركز على عملية تقييم صارمة تجري بين شهري أغسطس 2019 ويناير 2020، تأخذ في الاعتبار الخبرة المهنية، والخلفية الأكاديمية للمتقدمين، وبعد مرحلة التقديم الأولية عبر الإنترنت والتي تنتهي بتاريخ 22 سبتمبر، سيتم تقييم المتقدمين بناء على نتيجة مجموعة من المعايير التي تستند على السمات القيادية، بما في ذلك تقييم الكفاءات الشخصية إلى جانب مقابلات مع لجنة خاصة تضم قادة وخبراء مختصين من قطاعات متنوعة. ومن خلال هذه العملية يضمن المركز أن يكون منتسبوه لعام 2020-2021 من بين أفضل المتقدمين المؤهلين في قطر، ممن يتمتعون بمستويات عالية من المؤهلات والاستعداد لخوض هذه التجربة، ورغبة في تطوير أنفسهم وتحقيق التأثير الإيجابي على بيئات عملهم والمساهمة في تحقيق رؤية 2030. وأكد سعادة الشيخ الدكتور عبدالله بن علي بن سعود آل ثاني، العضو المنتدب للمركز، سعي مركز قطر للقيادات برئاسة سعادة الشيخة المياسة بنت حمد آل ثاني، وبشكل مستمر، إلى تطوير عملية الاختيار من خلال تطبيق المعايير المناسبة، والتي تضمن التنوع في الكفاءات والتخصصات المختلفة لتعزيز ورفع كفاءة التعليم، ليس فقط من خلال المؤسسات التعليمية، وإنما عبر تبادل الخبرات بين المنتسبين في هذه البرامج القيادية. وأضاف سعادته: «إن التنمية البشرية تعد من الركائز الأساسية في رؤية قطر الوطنية 2030. ومن الضروري أن نركز على تعزيز قدرات أصحاب الكفاءات القيادية، ومن هذا المنطلق فإننا ملتزمون بالمساهمة في تحقيق هذا الهدف». وبيّن أن المركز استطاع منذ تأسيسه، أن يبني رغم حداثة عهده، إرثاً مهماً على صعيد تمكين الكوادر القيادية القطرية وتحقيق تأثير حقيقي على مختلف مستويات الإدارة في المؤسسات المهمة التي يعملون فيها في الدولة، معرباً عن تطلعه إلى الاستمرار في البناء على هذا الإرث العريق مع برامج القيادة الوطنية لعام 2020-2021، وإثراء قدرات المشاركين الجدد لخدمة هذا البلد

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X