👮‍♂️ Government

Municipalities step up inspection drive on food outlets, abattoirs

البلديات تكثف الرقابة على المطابخ والمطاعم والمجمعات التجارية

As Eid Al Adha is approaching near, the health control sections of various municipalities have intensified inspection drives on food outlets and abattoirs.

The inspection drives are aimed at enhancing food safety at food outlets and seizing any violation for the Law No. (8) of 1990 on the regulation of human food control. In addition to inspection on food shops; inspection teams have kept their focus on butcheries, shops selling sweets, chocolates and nuts as well as abattoirs.

The inspection drives which began recently have already checked thousands of food facilities. The health control sections at municipalities are sending samples of all foodstuff in general and meat in particular to laboratories in order to ensure food safety.

Speaking to The Peninsula, Majid Burhan Zeidan, Head of Health Control Section at Al Rayyan Municipality, said that the municipality had conducted inspection drives on over 5,000 food facilities in preparation for Eid Al Adha.

About the number of violations detected by the municipality so far, Zeidan said that the municipality had caught 10 violations, some of them related to expiry date and other regarding hygiene.

“During 15 inspection drives, we have conducted on occasion of Eid Al Adha, we shut down only one food outlet for two months,” he said.

A number of municipalities, such as Al Shahaniya have also announced providing a veterinary supervision for slaughtering during the period from the first day of Eid Al Adha to the fourth day and from 5am to 5pm at Al Shahaniya mobile abattoirs, in coordination with Widam Food Company.

Al Daayen Municipality also carried out an intensive inspection campaign on shops selling sweets and nuts, in order to enhance food safety and to protect the health of citizens and residents.

The municipality prepared a plan to enhance monitoring on butcheries, restaurants, cafeterias, bakeries, with an aim to follow up the compliance by of health regulations.

The municipalities have advised citizens to slaughter the sacrificial animals at the designated places. People have to avoid slaughter at their homes or at butchers who have no experience and cannot play the role of a veterinary doctors to make sure the slaughter is free of diseases.

The Ministry of Municipality and Environment said that animals slaughtered at abattoirs will ensure the safety of meat as abattoirs have veterinary doctors to check animals.

By Sidi Mohamed / The Peninsula

تنفذ بلدية الدوحة من خلال قسم الرقابة الصحية حاليا حملات تفتيشية مكثفة على جميع المنشآت الغذائية والمجمعات التجارية والأسواق ضمن خطة الاستعداد لعيد الأضحى المبارك وذلك من أجل التأكد من سلامة المواد الغذائية المتداولة في نطاق البلدية، إضافة إلى استكمال تجهيزات 4 مقاصب لاستقبال الأضاحي مع أول أيام العيد.

وقد شاركت “الشرق” في إحدى الحملات التفتيشية التي أجراها فريق الرقابة الصحية على سوق واقف تم خلالها التركيز على المطاعم ومحلات بيع المكسرات والحلويات في السوق.

وفي هذا السياق، أكد السيد على محمد القحطاني، مشرف مفتشي بلدية الدوحة في تصريحات لــ الشرق، تكثيف جهود الرقابة الصحية في عيد الأضحى للتأكد من سلامة جميع المواد الغذائية المتداولة في نطاق بلدية الدوحة نظرا لزيادة استهلاك المواد الغذائية فيها، مشيرا إلى استمرار الرقابة الصحية في عملها على مدار العام دون انقطاع.

وأضاف” ولذا يتم تعديل جدول المناوبات إلى صباحية ومسائية لتوفر الرقابة على مدار الساعة لضمان أمان وسلامة المواد الغذائية المتداولة”.

ونبه إلى التركيز على المواد الغذائية الأكثر استهلاكا في العيد مثل الحلويات والمكسرات والشيكولاتة، مشيرا إلى تكثيف الحملات على المطابخ الشعبية للتأكد من تطبيق المعايير الصحية بها.

ولفت إلى التفتيش على المطابخ الشعبية على محورين الأول يقوم به الأطباء البيطريين في المقاصب للتأكد من سلامة اللحوم المستخدمة في هذه المطابخ، مبينا أن دور المفتش الصحي يتم في المطابخ الشعبية للتأكد من سلامة المواد الغذائية وتطبيق المعايير الصحية الخاصة بمبنى المطبخ الشعبي إلى جانب التفتيش على العاملين من حيث استخدام الملابس المناسبة وإتباع النصائح والإرشادات الصحية عند التعامل مع المواد الغذائية سواء عند التخزين أو الطهي وغيرها من الإجراءات وكذلك حصولهم على شهادات صحية سارية.

وأضاف” ويجب التأكيد أن هذه الجهود تسير بالتزامن مع مهام التفتيش الاعتيادي والروتيني الذي يقوم به كل مفتش في المنطقة التفتيشية الخاصة به وهو عمل مستمر على مدار العام”.

وشدد على أن الدور الرئيسي للبلدية هو رفع وعي العاملين في المنشآت الغذائية حول المعايير والاشتراطات الصحية في المقام الأول ثم يأتي دور الرقابة وضبط المخالفات، مشيرا إلى وجود مخالفات يلزم فيها اتخاذ الإجراءات القانونية ضد المخالفين.

24 طبيبا لتوفير الإشراف البيطري الكامل ..

د. أحمد كمال: مقاصب الدوحة مستعدة لاستقبال الأضاحي

أكد الدكتور أحمد كمال، الطبيب البيطري في قسم الرقابة الصحية ببلدية الدوحة اكتمال جميع التجهيزات في جميع مقاصب الدوحة وهي المقصب الآلي، ومقصبي الأهالي 1 و 2 ومقصب الجمال والأبقار، مشيرا إلى توفير فرق كافية من القصابين المدربين وعمال النظافة إلى جانب فريق كبير من أفراد الأمن لتنظيم حركة دخول وخروج الجمهور، وذلك بالتنسيق مع شركة ودام.

ولفت إلى تقسيم الطاقم البيطري المكون من 24 طبيبا بيطريا على مناوبات عمل على جميع المقاصب من أجل توفير الرقابة الصحية الكاملة على الأضاحي قبل وأثناء وبعد عملية الذبح للتأكد من سلامة اللحوم.

وبين زيادة عدد الذبائح الواردة الى المقاصب قبل العيد بيومين وتستمر حتى نهاية أيام العيد، مشيرا إلى أن يوم وقفة عرفات من أيام الذروة نظرا لاستقبال عدد كبير من الذبائح الخاصة بالمنشآت الغذائية.

وتابع قائلا” ولذا يتم وضع برنامج عمل استثنائي لتوفير الخدمة للجمهور بأعلى درجات الجودة وفي أقل وقت ممكن حيث تعمل 4 مقاصب بالطاقة القصوى لها بشكل يومي، بحيث تعمل المقاصب يوم العيد من بعد صلاة الفجر حتى الساعة 5 مساء باستثناء يوم الوقفة حيث يستمر العمل حتى الساعة 9 مساء”.

وشدد على أن تكثيف الحملات التفتيشية على جميع المنشآت الغذائية خلال هذه الفترة استعدادا لعيد الأضحى المبارك، مشيرا استمرار تنفيذ خطة عيد الأضحى حتى أخر أيام عيد الأضحى المبارك.

ولفت الى أن الحملات كانت تستهدف جميع المنشآت الغذائية في البداية ثم تم التركيز على المنشآت الغذائية التي تشهد كثافة من المستهلكين خلال العيد، مثل محلات بيع اللحوم والمطاعم حيث يزداد الطلب على اللحوم بشكل واضح في هذه الفترة. وأضاف” وتم توفير كوادر بيطرية كافية للقيام بأعمال الرقابة من أجل تقديم النصح والإرشاد للعاملين بالمنشآت الغذائية فضلا عن ضبط المخالفات”.

ونبه الى تنفيذ حملات تفتيشية نوعية مكثفة استهدفت المقاصد السياحية والتجارية الواقعة في نطاق بلدية الدوحة، مشيرا الى تنفيذ حملة مكثفة على سوق واقف استغرقت يومين من أجل التأكد من جاهزية جميع المنشآت الغذائية في هذا المقصد السياحي لاستقبال الجمهور في أيام العيد.

وأضاف” كما نوفر فريق متكامل لاستقبال الشكاوى يعمل على مدار الساعة خلال عيد الأضحى من أجل استقبال الشكاوى واتخاذ الإجراءات المناسبة حيال كل منها في أسرع وقت ممكن”.

وحول نوعية المخالفات المضبوطة خلال الحملات، شدد الدكتور أحمد كمال أن المخالفات قليلة جدا مقارنة بعدد المنشآت الغذائية، مرجعا ذلك الى وعي العاملين بالمنشات الغذائية.

علي الحداد: تكثيف الرقابة الصحية على المنشآت الغذائية بسوق واقف

أوضح السيد علي محسن الحداد، أخصائي كيميائي بقسم الرقابة الصحية ببلدية الدوحة أن بلدية الدوحة نفذت حملة تفتيشية مكثفة على سوق واقف للتأكد من تنفيذ المعايير الصحية في جميع المنشآت الغذائية ضمن السوق، مشيرا الى أن الحملة ركزت على المطاعم والمحلات التجارية داخل السوق، نظرا لكون سوق واقف مقصد سياحي مهم.

ولفت الحداد إلى أن فريق الحملة ركز على توعية العاملين بجميع المنشآت الغذائية في السوق، مبينا تسجيل ملاحظات بسيطة خلال الحملة على سوق واقف.

وذكر أن المفتش الصحي يركز على سلامة المواد الغذائية من الناحية الظاهرية سواء العبوات أو المادة ذاتها وكذلك التأكد من تاريخ الصلاحية، موضحا إلى إمكانية التواصل مع الرقابة الصحية من خلال الخط الساخن.

ونبه الحداد إلى استمرار متابعة المنشآت الغذائية للتأكد من تنفيذ جميع الملاحظات التي دونها المفتش الصحي في سجلات التفتيش الخاصة بالمنشأة، مشيرا دور ذلك في تطوير جودة الخدمة الغذائية التي تقدمها تلك المنشآت للمستهلكين.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X