Health

Disease affects a number of players of 11 sports, including football

مرض يصيب عدد من لاعبي 11 رياضة بينها كرة القدم

Top athletes could be wrecking their teeth with sports drinks, energy bars and gels, according to a study. Despite 94% of elite athletes brushing their teeth twice daily and 44% saying they regularly flossed between their teeth, many struggled to have good oral health. A team of University College London (UCL) scientists surveyed 352 Olympic and professional athletes across 11 sports, including cycling, swimming, rugby, football, rowing, hockey, sailing and athletics, and their findings are published in the British Dental Journal. Previous studies showed that 49.1% of athletes had untreated tooth decay while 32% reported that their oral health had a negative impact on their training and performance, the UCL team noted. This new study showed that 94% of athletes brushed their teeth twice a day, compared with 75% of the general public, while 44% flossed regularly, compared with 21% of the public. It also found 87% used sports drinks, 59% used energy bars and 70% used energy gels, which are known to damage teeth. Dr Julie Gallagher, of UCL Eastman Dental Institute Centre for Oral Health and Performance, said: “We found that a majority of the athletes in our survey already have good oral health related habits in as much as they brush their teeth twice a day, visit the dentist regularly, don’t smoke and have a healthy general diet. “However, they use sports drinks, energy gels and bars frequently during training and competition. “The sugar in these products increases the risk of tooth decay and the acidity of them increases the risk of erosion. “This could be contributing to the high levels of tooth decay and acid erosion we saw during the dental check-ups.” It has also been suggested in previous studies that elite athletes may face an elevated risk of oral disease from a dry mouth during intensive training, the UCL team pointed out. The athletes who were interviewed said they would consider taking up even better oral hygiene habits to tackle this. A pilot study has already been set up.

توصلت دراسة أجراها باحثون من جامعة كلية لندن “يو سي إل” إلى ظاهرة غريبة تتعلق باكتشاف مرض يصيب عدد من لاعبي 11 رياضة مختلفة بينها كرة القدم. وشملت الدراسة التي أجرتها جامعة كلية لندن “يو سي إل” مقابلات مع 352 رياضياً بريطانياً من أعلى المستويات التنافسية، بينهم رياضيون شاركوا في الألعاب الأولمبية الصيفية 2016 في ريو دي جانيرو في البرازيل. وأجرى الأكاديميون مقابلات مع رياضيين من ممارسي 11 رياضة مختلفة، من ضمنها ركوب الدراجات، والسباحة، والتجديف، والهوكي، والإبحار وألعاب القوى، إلى جانب الرجبي وكرة القدم، بحسب موقع “بي بي سي عربي”. وأظهرت النتائج أن 94% من الرياضيين يستخدمون فرشاة الأسنان مرتين يومياً مقارنة بـ 75% من عامة الناس، و44% من الرياضيين يستخدمون خيط الأسنان بانتظام مقابل 21% من عامة الناس كما أن الوضع من حيث التدخين واتباع نظام غذائي صحي لدى الرياضيين أفضل بكثير مما هو لدى سواهم، فما سبب “تسوس الأسنان” لدى بعض الرياضيين؟ وقال الباحثون إن الرياضيين بحاجة إلى اتخاذ مزيد من الخطوات لرعاية أسنانهم، مثل استخدام معاجين الأسنان التي تحتوي على نسبة عالية من الفلورايد. وكانت عدة دراسات سابقة أظهرت أن كثيراً من الرياضيين، من لاعبي كرة القدم إلى مشاركين في أولمبياد لندن 2012، يعانون من مشاكل صحية فموية. وتصل نسبة الذين يعانون من تسوس الأسنان من نخبة الرياضيين في بريطانيا إلى 50%، مقابل 30% لدى نفس الشريحة العمرية من غير الرياضيين. وعن الأسباب، تقول تقول الدكتورة جولي غالاغر، من فريق الباحثين لدى “يو سي إل” إن الرياضيين يتناولون المشروبات الرياضية، وهلام الطاقة وألواح الحلوى الخاصة الغنية بالطاقة بشكل متكرر خلال التدريب والمنافسات”. وتضيف أن “السكر الموجود في هذه المنتجات، يزيد من خطر التسوس، والحموضة الناتجة عنها ترفع احتمال تآكل الأسنان”، موضحة أن ذلك “يمكن أن يسهم في المستويات العالية لتسوس الأسنان وتآكلها والتي نراها عند إجراء فحوصات الأسنان”، مضيفة أن 78% من الرياضيين يشربون المشروبات الرياضية، و 59% من الرياضيين يتناولون ألواح الحلوى الغنية بالطاقة، و 70% من الرياضيين يستخدمون هلام الطاقة. من التفسيرات الأخرى أيضاً جفاف الفم بسبب شدة التنفس أثناء التمرين، وبالتالي تقل الحماية التي يوفرها اللعاب للفم. وهناك إشارات على أن سوء الصحة الفموية لدى الرياضيين قد يؤثر على الأداء لأسباب قد تشمل ميل بعض الرياضيين إلى تقليل الوقت الذي يمضونه في التدريب. وبما أن الفروقات الصغيرة عند المشاركة في المنافسات هي التي تصنع الفوز أو الخسارة في عالم رياضيي النخبة، فيمكن أن تؤدي تحسينات بسيطة فرقاً حاسماً. وانطلاقاً من ذلك يرى التقرير أن الرياضيين قد يحتاجون مساعدة إضافية في ما يتعلق بأسنانهم، من ضمنها استخدام معاجين أسنان معززة بنسبة عالية من الفلورايد. وقالت الدكتورة غالاغر “أظهر الرياضيون استعداداً لإجراء تغييرات سلوكية لتحسين صحة الفم، مثل المزيد من استخدام غسول الفم الغني بالفلورايد، وتكرار زيارات أطباء الأسنان، وتقليل تناول المشروبات الرياضية”، ولكن النتائج لم تظهر بعد

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X