😎 LifeStyle

DFI to shine spotlight on Qatari, Arab talent at Sarajevo film festival

«الدوحة للأفلام» يسلط الضوء على المواهب القطرية والعربية في مهرجان سراييفو السينمائي

The Doha Film Institute (DFI) will shine the spotlight once again on Qatar’s homegrown talent and emerging Arab voices at the 2019 Sarajevo Film Festival to be held from August 16 to 23.

A total of 11 films supported by the Institute including the ‘Shortcuts to Qatar’ titles have been selected to participate at one of Europe’s largest film events.

DFI grant recipients “Abou Leila” by Amin Sidi-Boumédiène and “The Unknown Saint” by Alaa Eddine Aljem will screen to a global audience at prestigious key sections of the festival. A further three DFI grant recipients and previous Qumra projects, “Dawiha” by Mahdi Ali Ali, “Mediterranean Fever” by Maha Haj and “Nouss Nouss” by Leila Albayaty, have been selected to the Festival’s project development programme, CineLink Industry Days, which aims to connect filmmakers with international experts to discuss various aspects of film production.

Additionally, six short films made by Qatari or Qatar-based talents will screen at the“Shortcuts to Qatar” showcase, in the presence of filmmakers from the programme, Majid Al Remaihi, Mohammed Al Mahmeed and Eiman Mirghani, who will introduce the films and participate in a post-screening Q&A.

Fatma Hassan Alremaihi, Chief Executive Officer of DFI, said: “We are truly proud of the significant selection of Qatar-supported films at the festival. Sarajevo is one of the largest film festivals in Europe, and similar to the Doha Film Institute, plays an increasingly important role in improving understanding between the East and the West through film appreciation.

“The Festival offers educational and networking opportunities for emerging filmmakers and has become an important destination for the discovery of new voices from the Arab world. As our cultural partners, we will continue to work with them on initiatives that focus on supporting bold voices in cinema from Qatar and the region, and bring fresh perspectives and narrative styles to global audiences.”

The six short films that will screen at the ‘Shortcuts to Qatar’ event includes “Domestic Acoustics” by Majid Al-Remaihi; “Where Are You Right Meow?” by Maysam Al-Ani; “Voyager” by Khalifa Al-Marri; “I Am Not My Father” by Naif Al-Malki; and “Nasser Goes to Space” by Mohammed Al-Mahmeed; “The Bleaching Syndrome” by Eiman Mirghani. The screening will take place on August 20.

The festival is marking its 25th edition this year and builds on its reputation for high-quality programming, strong industry segment, and educational and networking platforms for young talents. The festival welcomes film professionals from across the world for its unique selection of Southeast European and international films.

تسلط مؤسسة الدوحة للأفلام الضوء على المواهب المحلية في قطر والأصوات العربية الناشئة خلال مهرجان سراييفو السينمائي لعام 2019 الذي سيعقد من 16 إلى 23 أغسطس. وقد تم اختيار زهاء 11 فيلماً حاصلاً على منحة من المؤسسة للمشاركة في واحدة من أكبر فعاليات السينما في أوروبا. يقدم برنامج المنح لمؤسسة الدوحة للأفلام فيلمي «أبو ليلى» للمخرج أمين سيدي بومدين، و«القديس المجهول» للمخرج علاء الدين الجم، إلى الجمهور العالمي في أقسام رئيسية من المهرجان المرموق. كما تم اختيار 3 مستفيدين آخرين من منح المؤسسة ومشاريع سابقة في «قمرة» للمشاركة في برنامج تطوير مشاريع المهرجان «سينيلينك» الذي يهدف إلى ربط المخرجين بالخبراء الدوليين لمناقشة مختلف جوانب إنتاج الأفلام. وهذه الأفلام هي «دويحة» للمخرج مهدي علي علي، و«حمّى المتوسط» للمخرجة مها حاج، و«نُص نُص» للمخرجة ليلى البياتي.

كما سيتم عرض ستة أفلام قصيرة للمواهب القطرية والمقيمة في قطر، بحضور صانعي الأفلام في البرنامج: ماجد الرميحي ومحمد المحميد وإيمان ميرغني.

وقالت فاطمة حسن الرميحي، المدير التنفيذي لمؤسسة الدوحة للأفلام: « يوفرمهرجان سراييفو فرصاً تعليمية وتعارفية لصانعي الأفلام الصاعدين. كما أصبح وجهة بارزة لاكتشاف أصوات جديدة من العالم العربي. وباعتباره الشريك الثقافي، سنواصل العمل معه على مبادرات تركز على دعم الأصوات الجريئة في السينما في قطر والمنطقة، وتقديم رؤى جديدة وأساليب سردية للجماهير العالمية».

تجري أحداث «أبو ليلى»، أول فيلم روائي طويل للمخرج الجزائري الفرنسي أمين سيدي بومدين، في الجزائر عام 1994، ويروي قصة صديقي الطفولة اللذين يعبران الصحراء بحثاً عن أبو ليلى، الإرهابي الخطير.

أما فيلم «القديس المجهول»، أول فيلم للمخرج المغربي علاء الدين الجم، فيروي قصة اللص الذي يحفر قبراً قبل لحظات من القبض عليه ليخبئ فيه المال الذي سرقه. عند إطلاق سراحه بعد سنوات، يعود ليسترجع المال ليجد أنه تم بناء ضريح لقديس مجهول على المكان الذي دفنه فيه.

وتضم الأفلام الستة القصيرة من قطر «موسيقى من الداخل» (2018) للمخرج ماجد الرميحي، و»أين أنت يا مياو؟» (2018) من إخراج ميسم العاني، و»رحّال» (2018) بقلم خليفة المري، و»أنا مب أبوي» (2018) للمخرج نايف المالكي، و»فضاء ناصر» (2018) من إخراج محمد المحميد، و»التبييض» (2018) للمخرجة إيمان ميرغني. وستجري العروض في 20 أغسطس ظهراً.

يتناول فيلم «موسيقى من

الداخل» التداخل بين الفضاءات الأسرية والإبداعية، حيث تُنقل لوحاتٌ

بريشة الفنانة القطرية فاطمة الرميحي، فيما يتناول «أنا مب أبوي» أهمية العلاقات الأسرية المتينة، ويتناول العلاقة بين الآباء والأبناء، وتأثير

الأبوة والأمومة الصارمة على الأجيال القادمة.

وتعكس أفلام الرسوم المتحركة العائلية «أين أنت يا مياو؟» و»فضاء ناصر» أهمية الأسرة. فالأول عبارة عن قصة رائعة تتحدث عن الفرق بين مفهومي «المنزل» و»الوطن»، حيث تضيع قطة فنانة شابة تسمى «أياكو»، فيما يركز الأخير على صبي صغير مبدع للغاية يستخدم عالمه الخيالي كآلية للتكيف مع انفصال والديه الوشيك. وبالنظر إلى البشر ومكانتهم في المجتمع، فإن «رحّال» يشكّل قصة إنسانية آسرة عن المشاعر وعلم النفس والتحدي الشخصي، إذ تتناول رحلة مسافر عالمي يسافر عبر أوروبا على دراجته النارية. كما يتناول «التبييض» موضوع استكشاف الهوية، وهو فيلم وثائقي من إنتاج مخرجة عربية إفريقية تعيش في دولة قطر، وتنظر فيه بعمق إلى ظاهرة تبييض النساء السودانيات لبشرتهن.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X