👮‍♂️ Government

Recipients of fourth cycle of Osra Grant announced 

الإعلان عن الفائزين بمنحة أسرة البحثية الرابعة

Qatar National Research Fund (QNRF) and Doha International Family Institute (Difi) – both members of Qatar Foundation – have awarded grants to seven research proposals under the 4th cycle of their jointly funded programme ‘Osra’.

Osra, the Arabic word for ‘family’, is a QNRF-Difi joint initiative designed to promote research on issues related to the Arab family. It supports the development of comparative and evidence-based policies and programmes aimed at promoting the preservation of the Arab family unit, as well as offering analysis to help alleviate the problems they face.

Funding for the 4th cycle of Osra has been awarded to researchers from Qatar, Palestine, Lebanon, the US, and UK. Topics include exploring marriage and the family structure in the context of political conflict and migration in the Arab World, as well as fatherhood, adolescent substance abuse, and factors of marriage delay.

To broaden the existing knowledge-base on Arab families, QNRF and Difi encourage researchers from around the world to conduct empirical research that contributes to the development of evidence-based policies relating to family cohesion, marriage and divorce, families at risk, parenthood, and relevant social policy research.

Dr Abdul Sattar al-Taie, executive director QNRF, said, “We are delighted to see that Osra has garnered an increasing interest from researchers globally over the years. Through this programme, we aim to engage scholars, researchers, and policymakers in a holistic and comprehensive discussion pertaining to the contemporary challenges faced by the Arab family, as well as support the formulation of strategies and policies to address these challenges effectively.”

Dr Sharifa al-Emadi, executive director, Difi, said, “This year we received a number of interesting and relevant proposals touching on important issues related to the Arab family, which will help us to delve into some of the pressing issues the family unit is facing in our region today. In return, this knowledge will help us identify realistic solutions for the benefit of every family, and to ensure their happiness and well-being.”

The call for proposals, launched in January this year, received strong interest from local, regional, and international academic research institutions. The applications were subjected to a rigorous evaluation process, which assessed them for their competitiveness based on scientific and programmatic review.

حصلت 7 مقترحات بحثية على منحٍ من الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي ومعهد الدوحة الدولي للأسرة، أعضاء مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، وذلك في إطار الدورة الرابعة لبرنامج التمويل البحثي المشترك “أسرة”، الذي يركّز على الأبحاث عالية الجودة المتعلّقة بقضايا الأسر العربية.

وتهدف هذه المبادرة المشتركة بين الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي ومعهد الدوحة الدولي للأسرة إلى تعزيز ثقافة البحث في القضايا المتعلقة بالأسر العربية.

كما تدعم تطوير السياسات والبرامج القائمة على المقارنة والأدلة، والتي تسعى إلى الحفاظ على تماسك الأسر العربية، بالإضافة إلى تقديم تحليل للمساعدة في حل المشاكل التي تواجهها هذه الأسر.

هذا وقد فازت بمنح تمويل للدورة أعلاه أبحاث تقدم بها باحثون من خمس دول: هي قطر، وفلسطين، ولبنان، والولايات المتحدة الأمريكية، والمملكة المتحدة.

وتغطّي المقترحات الحاصلة على المنح طيفًا واسعًا من المواضيع التي تستكشف أحوال الزواج وهيكلية الأسرة، وذلك ضمن سياق الصراع السياسي والهجرات في العالم العربي، بالإضافة إلى نظرة معمّقة حول مفهوم الأبوة، وتعاطي الحبوب المخدرة لدى المراهقين، وعوامل تأخير الزواج.

ويُشجع الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي ومعهد الدوحة الدولي للأسرة الباحثين من شتّى أنحاء العالم، في سبيل توسيع قاعدة المعرفة الحالية حول الأسر العربية، وإجراء الأبحاث التجريبية التي تُسهم في تطوير السياسات القائمة على الأدلة، فيما يتعلّق بالترابط الأسري، والزواج، والطلاق، والأسر المعرّضة للخطر، والتربية الوالدية، فضلا عن الأبحاث المتعلقة بالسياسة الاجتماعية.

من جانبه، قال الدكتور عبد الستار الطائي، المدير التنفيذي للصندوق القطري لرعاية البحث العلمي: “يسرّنا أن نشهد اهتمامًا متزايدًا بمنحة “أسرة” البحثية من قبل العلماء والباحثين على مستوى المنطقة والعالم على مدى عمر هذا البرنامج والذي يتوافق مع هدفنا في أن ينخرط العلماء والباحثون وواضعو السياسات في نقاش عامّ وشامل بما يتعلق بالتحديات المعاصرة التي تواجهها الأسرة العربية، بالإضافة إلى دعم صياغة الاستراتيجيات والسياسات اللازمة لمواجهة هذه التحديات بشكلٍ فاعل وناجع”.

من جهتها، قالت الدكتورة شريفة نعمان العمادي، المدير التنفيذي لمعهد الدوحة الدولي للأسرة: تلقّينا هذا العام عددًا من المقترحات المهمّة وذات الصلة بقضايا أساسية تتعلق بالأسرة العربية، التي تسمح لنا بالتعمّق أكثر في بعض القضايا الملحّة التي تواجه وحدة الأسرة في منطقتنا في الوقت الراهن.

من جهة أخرى، سنكون على معرفةٍ ودراية أكبر في إيجاد حلول واقعيةٍ تناسب جميع الأسر وتضمن رفاههم وسعادتهم”.

وقد حظيت الدعوة لتقديم المقترحات هذا العام، التي أُعلن عنها في شهر يناير الماضي؛ باهتمام كبير من قِبل كافّة مؤسسات الأبحاث الأكاديمية المحلية والإقليمية والدولية، ما أسفر عن تقديم عشرين مقترحًا بحثيًّا.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X