👮‍♂️ Government

Qatar stresses continued support to Palestinian people

قطر تؤكد على مواصلة موقفها الداعم للشعب الفلسطيني حتى يسترد كافة حقوقه

QNA/Geneva

Qatar stressed Monday its firm support to the Palestinian people and their right to establish an independent state based on the borders of 1967, with East Al Quds as its capital.

This came during the statement of Qatar in the general debate held under item 7 of the 41st session of the Human Rights Council, which addresses human rights situation in Palestine and other occupied Arab territories. The statement was delivered by HE the Permanent Representative of Qatar to the United Nations and other international organisations in Geneva, Ambassador Ali Khalfan al-Mansouri.

He stressed the importance of maintaining item 7 as a main component of the work of the council, due to the role it plays in highlighting the crimes and human rights violations made by the world’s last occupying country.

He said that the Palestinian cause has been suffering over the past decades, which saw wars, peace agreements, and negotiations that all did not lead to a comprehensive resolution. He warned that further failure in that regard would have dangerous repercussions on the Middle-East and the entire world.

The ambassador expressed regret regarding the deterioration of humanitarian conditions in Gaza as a result of the siege and the barbaric Israeli military operations. He highlighted in particular the tragic conditions that children and women live under in Gaza, calling on the international community to take all the necessary measures to end the siege and support reconstruction efforts. He also called on the international community to reject all Judaisation attempts of Al Quds as well as any attempts to change the city’s historic and legal status, which would be in violation to UN Security Council resolution No 2334.

Ambassador al-Mansouri concluded the statement by stressing that comprehensive peace in the Middle-East has to be the strategic choice. He added that the only way to achieve that would be by ending Israeli occupation of Palestinian and Arab land, as well as supporting the rights of the Palestinian people, including the right to self determination.

جنيف – قنا

أكدت دولة قطر على مواصلة موقفها الداعم والثابت للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، حتى يسترد كافة حقوقه، ويقيم دولته المستقلة كاملة السيادة على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

جاء ذلك في كلمة دولة قطر التي ألقاها اليوم سعادة السفير علي خلفان المنصوري، المندوب الدائم لدولة قطر لدى مكتب الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى بجنيف، خلال النقاش العام تحت البند السابع، بشأن حالة حقوق الإنسان في فلسطين وفي الأراضي العربية المحتلة الأخرى، وذلك خلال أعمال الدورة الحالية الحادية والأربعين لمجلس حقوق الإنسان بجنيف .

وشدد سعادة السفير المنصوري على أهمية المحافظة على البند السابع المتعلق بـ( حالة حقوق الإنسان في فلسطين وفي الأراضي العربية المحتلة الأخرى ) ، كبند أساسي في أعمال مجلس حقوق الإنسان، وضرورة المشاركة فيه لما يحمله من أهمية في تسليط الضوء على الجرائم و انتهاكات حقوق الإنسان الجسيمة من قبل آخر دولة استعمارية في العالم.

وقال سعادته “لقد مرت القضية الفلسطينية ومنذ عقود بمراحل مأساوية عديدة بدأت باحتلال واغتصاب إسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال، للأرض الفلسطينية وتشريد وتهجير أهلها، مرورا بحروب نتج عنها احتلال إسرائيل لمزيد من الأراضي، وصولا إلى اتفاقيات ومؤتمرات للسلام ووضع خرائط طريق، ومفاوضات لأكثر من عقدين من الزمن بدون التوصل إلى حل نهائي، الأمر الذي أدى إلى بث اليأس لدى الفلسطينيين من وعود فارغة قطعها المجتمع الدولي”.. محذرا من “أن استمرار الفشل في التوصل إلى حل عادل ودائم وشامل لهذه القضية، ستكون له عواقب وخيمة على منطقة الشرق الأوسط والعالم أجمع “.

وأعرب سعادة السفير علي خلفان المنصوري عن أسفه من تفاقم الأوضاع الإنسانية في غزة، بسبب استمرار الحصائر الجائر المفروض عليها، وتكرار العمليات العسكرية الإسرائيلية الهمجية.. مشيرا إلى أن ذلك يعد جزءا من واقع مرير ومأساوي يعيشه أبناء القطاع خاصة الأطفال والنساء.. وطالب سعادته، المجتمع الدولي بأن يتخذ كل الإجراءات اللازمة لإنهاء الحصار، ودعم جهود الأعمار قبل أن تتدهور الأوضاع وتصل الى مستوى لا يمكن السيطرة عليه.

كما أعرب سعادة المندوب الدائم عن إدانة دولة قطر ، من مواصلة الكيان الإسرائيلي بناء المستوطنات الإسرائيلية في انتهاك صارخ للقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، ورفضها جميع المحاولات الرامية لتغيير هوية مدينة القدس الشريف ووضعها التاريخي والقانوني في مخالفة واضحة لقرار مجلس الأمن رقم 2334.

وأكد السفير المنصوري في ختام البيان، أن السلام العادل والشامل في الشرق الأوسط هو خيار استراتيجي، وأن شرط تحقيقه هو انتهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية والعربية المحتلة، وتمكين الشعب الفلسطيني من ممارسة حقوقه غير القابلة للتصرف، بما فيها حق تقرير المصير .

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X