👮‍♂️ Government

Qatar and Dominican Republic hold discussions to strengthen cooperation

قطر وجمهورية الدومينيكان تعقدان مناقشات لتعزيز التعاون

DOHA: A trade delegation from the Dominican Republic, headed by Vice-Minister for Economic Affairs and Relations with the Dominican Community Abroad Dr Carlos Gabriel Garcia, held a meeting with prominent Qatari businessmen, including the senior officials of the Qatar Chamber (QC) at the Chamber’s headquarters, yesterday.

During the meeting they discussed the prospects of boosting economic and trade cooperation between the two countries. The meeting was held in the presence of Ambassador of the Dominican Republic to Qatar Federico Alberto Coelho Camilo.

The Qatari side was headed by Mohammed bin Ahmed bin Towar Al Kuwari, First Vice-Chairman of QC. During the meeting Al Kuwari noted that there are great opportunities available to establish fruitful economic and trade relations between the private sector in Qatar and the private sector in the Dominican Republic, especially as Qatar and the Dominicans have great assets and natural resources.

There is joint coordination to hold a number of events that bring together Qatari companies and their Dominican counterparts.

The idea is to discuss the possibility of forming joint ventures or to identify the promising opportunities of investment and trade. He pointed out that trade exchange between the two countries does not reach the level of ambitions.

He stressed that the Qatar Chamber is ready to extend all kinds of possible support and all efforts aimed at developing trade cooperation between the two countries. He also pointed out that the Chamber is working to bring companies closer together and that it is open to Dominican companies to increase cooperation through establishing partnerships and trade alliances in all sectors. The Chamber encourages Qatari business owners to learn about the investment opportunities available in the Dominican Republic, especially in the tourism and industrial sectors.

For his part, Dr Carlos Garcia said that Qatar is an important investment destination in the region, that it shares its country as a fast growing economy and that the business sector in the Dominican Republic is looking forward to learning about the business climate and investment opportunities in Qatar. He said that bilateral agreements will be singed to identify priorities of sectors of common concern, and to facilitate any difficulties that investors from both sides may face.

The Dominican Republic attracts about 7 million tourists from all over the world due to its white sand beaches with tropical waters, Lake Enriqueo and the highest mountain in the Caribbean and Central America, he said. Other opportunities Qataris can invest in are energy, medical products, electronics, textiles and clothing, among others.

He added that his government adopted development-friendly policies that provide incentives for investment, in addition to the infrastructure that provides 15 natural ports and 7 international airports, with the shortest time to transit to Europe by ships and aircraft and a wide network of roads and communications, noting that his country has signed agreements and understandings in the commercial field with the US and Europe to export goods and services.

The ambassador said that a delegation of businessmen from the Dominican Republic will keep visiting Doha to promote cooperation between the two countries and increase trade exchange.

قال السيد محمد بن أحمد بن طوار الكواري -النائب الأول لرئيس غرفة قطر- إن المجال متاح لإقامة علاقات اقتصادية وتجارية مثمرة بين القطاع الخاص القطري وبين القطاع الخاص في جمهورية الدومينيكان، خاصة أن قطر والدومينيكان تمتلكان مقوّمات كبيرة، وأن القطاع الخاص يقوم بدور ملحوظ في اقتصاد البلدين الصديقين.

جاء ذلك خلال لقائه، أمس الثلاثاء في مقر غرفة قطر، بسعادة الدكتور كارلوس غابرييل غارسيا نائب وزير خارجية جمهورية الدومينيكان، والوفد التجاري المصاحب له، لبحث آفاق التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين، وبحث القطاعات التي يمكن لأصحاب الأعمال والمستثمرين إقامة مشاريع مشتركة فيها، بحضور سعادة السفير فيديريكو ألبرتو كويلو كاميلو سفير جمهورية الدومينيكان في الدوحة.

فعاليات مشتركة

وأضاف ابن طوار أن هناك تنسيقاً مشتركاً لعقد عدد من الفعاليات التي تجمع الشركات القطرية ونظيرتها الدومينيكانية، للتباحث حول إقامة مشروعات مشتركة، أو للتعرف على أبرز الفرص المتاحة. مشيراً إلى أن التبادل التجاري بين البلدين لا يصل إلى مستوى الطموحات. وأكد ابن طوار على دعم غرفة قطر للجهود كافة التي تستهدف تطوير التعاون التجاري بين البلدين، منوهاً بأن «الغرفة» تعمل على التقريب بين الشركات في الجانبين، وأن المجال مفتوح أمام الشركات الدومينيكانية لزيادة التعاون من خلال إنشاء شراكات وتحالفات تجارية في القطاعات كافة، حيث ترحّب «الغرفة» بالشركات الدومينيكانية الراغبة في المشاركة في المشاريع التي تُقام بالدولة، كما تشجع «الغرفة» أصحاب الأعمال القطريين للتعرف على الفرص الاستثمارية المتاحة بجمهورية الدومينيكان، وبخاصة في قطاع السياحة والصناعة.

وجهة استثمارية مهمة

من جهته، قال الدكتور كارلوس غابرييل غارسيا إن دولة قطر تُعدّ وجهة استثمارية مهمة في المنطقة، وإنها تشترك مع بلاده كونها اقتصادات تشهد نمواً سريعاً، وإن قطاع الأعمال في الدومينيكان يتطلع إلى التعرف على مناخ الأعمال والفرص الاستثمارية في قطر. مؤكداً أن المناخ ملائم لتعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين، وتوقيع الاتفاقات الثنائية لتحديد أولويات القطاعات ذات الاهتمام المشترك، ولتسهيل أي صعوبات قد تواجه المستثمرين من الجانبين.

وأشار سعادة السفير فيديريكو ألبرتو كويلو كاميلو إلى أن وفداً من رجال الأعمال في جمهورية الدومينيكان سيزور الدوحة خلال العام الحالي لتعزيز التعاون بين البلدين وزيادة التبادل التجاري.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X