💉 Health

Qatar among top ten countries in fight against Hepatitis C

قطر من بين أفضل عشر دول في مكافحة التهاب الكبد الوبائي

Qatar has been listed by the World Health Organisation (WHO) as one of the top 10 countries in the world that is on track for the elimination of the Hepatitis C virus, according to Dr Muna al-Maslamani, medical director of Hamad Medical Corporation’s (HMC) Communicable Disease Center.

“We have launched the National Qatar Strategy for Hepatitis Control 2018-2022, following the launch of a plan in December 2014, a collaboration between HMC and the Ministry of Public Health,” she pointed out.

“This plan was brought under the supervision of WHO in January 2018 and according to the global health body’s recent publication, Qatar is one of the top 10 leading countries that is on track to eradicate the Hepatitis C virus,” the official explained.

Dr al-Maslamani stated that there is already an existing standardised hepatitis care programme at HMC’s Gastroenterology Division and it will be a noteworthy achievement to be among the first countries in the world to eliminate Hepatitis C.

Dr al-Maslamani disclosed that according to the Ministry of Public Health’s Strategy data, over 23,000 people in the country are living with viral Hepatitis B of which 1,445 are currently receiving treatment, in accordance with international guidelines and best practice and the others are receiving regular follow-up care. She added that over 4,200 people in the country have been diagnosed with viral Hepatitis C, with over 1,700 currently receiving treatment.

According to the WHO, the leading countries in the eradication of the Hepatitis C virus are Australia, Brazil, Germany, Iceland, Japan, The Netherlands, Qatar, Italy, Spain, Switzerland, UK, Mongolia, and Iran.

Hepatitis is an inflammation of the liver. The condition can be self-limiting or can progress to fibrosis, cirrhosis, or liver cancer. Hepatitis viruses are the most common cause of hepatitis but other infections, toxic substances, and autoimmune diseases can also cause hepatitis.

There are five main hepatitis viruses, referred to as types A, B, C, D, and E. These five types are of greatest concern because of the burden of illness and death they cause and the potential for outbreaks and epidemic spread. In particular, types B and C lead to chronic disease in hundreds of millions of people and, together, are the most common cause of liver cirrhosis and cancer.

Referring to the recent Hepatitis A virus outbreak in the US, Dr al-Maslamani maintained that there have been no recent outbreaks in Qatar, which she attributes in part to the strict implementation of the recommended routine Hepatitis A vaccination for all children in the country.

Dr Moutaz Derbala, senior consultant, Gastroenterologist Division, HMC, and Hepatitis Care Programme lead reiterated that Qatar has established a sector-wide response to viral hepatitis epidemics.

“Qatar has been on the right pathway for controlling hepatitis, and this strategic framework is a continuation of an already developed action plan to address the spread of the disease. This strategic framework aligns the national hepatitis response in Qatar with the global and regional strategies at achieving the 2030 agenda for sustainable development,” added Dr Derbala.

صنّفت منظمة الصحة العالمية دولة قطر ضمن أول 10 دول حول العالم في طريقها إلى القضاء على فيروس الالتهاب الكبدي (C).

وأكدت الدكتورة منى المسلماني، المدير الطبي لمركز الأمراض الانتقالية التابع لمؤسسة حمد الطبية، أن دولة قطر تسير بخطوات سريعة ومتقدمة نحو القضاء على فيروس (C)، وقالت: «إن قسم أمراض الجهاز الهضمي في مؤسسة حمد الطبية يتبع برنامجاً يخضع لمقاييس موحدة لرعاية مرضى الالتهاب الكبدي، وإن وجود دولة قطر ضمن هذا التصنيف المتقدم لأبرز الدول حول العالم في مجال مكافحة فيروس الالتهاب الكبدي (C) يُعتبر إنجازاً يستحق التقدير».

وأضافت: «أطلقنا استراتيجية قطر الوطنية لمكافحة الالتهاب الكبدي (2018-2022)، لمواصلة البناء على الخطة التي تم إطلاقها في ديسمبر من عام 2014، بالتعاون بين «حمد الطبية» ووزارة الصحة العامة»، لافتة إلى أن العمل بهذه الخطة بدأ تحت إشراف منظمة الصحة العالمية في يناير 2018.

وأشارت إلى أنه حسب آخر الإصدارات التي نشرتها المنظمة، فإن قطر تسير على الطريق الصحيح حتى تصبح بين أول 10 دول على مستوى العالم تنجح في القضاء على فيروس الالتهاب الكبدي (C).

ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية، فقد جاءت دول أستراليا، والبرازيل، وألمانيا، وأيسلندا، واليابان، وهولندا، وقطر، وإيطاليا، وإسبانيا، وسويسرا، والمملكة المتحدة، ومنغوليا، وإيران؛ في صدارة دول العالم في مجال جهود القضاء على فيروس الالتهاب الكبدي (C).

وأشارت الدكتورة مني المسلماني إلى أن مؤسسة حمد الطبية تواصل جهودها الفعالة نحو القضاء على التهاب الكبد الفيروسي في قطر، وأضافت أن البيانات الاستراتيجية لوزارة الصحة العامة تفيد بوجود أكثر من 23000 شخص مصاب بالتهاب الكبد الفيروسي (B)، يخضع منهم للعلاج حالياً 1445 شخصاً وفقاً لأفضل المعايير الدولية، بينما يتلقّى البقية الرعاية والمتابعة الطبية اللازمة بصورة منتظمة، كما يوجد نحو 4200 شخص تم تشخيص إصابتهم بالتهاب الكبد الفيروسي (C) يخضع منهم للعلاج حالياً أكثر من 1700 مريض، فيما لم يتم تسجيل لانتشار حالات إصابة بفيروس (A)، نظراً للتطبيق المشدد لسياسة تحصين الأطفال التي تطبّقها دولة قطر.

وأكد الدكتور معتز دربالة -استشاري أول بقسم أمراض الجهاز الهضمي في مؤسسة حمد الطبية، رئيس برنامج رعاية مرضى الالتهاب الكبدي- أن دولة قطر تسير بشكل صحيح للسيطرة على مرض التهاب الكبد الفيروسي، ويتماشى إطار العمل الاستراتيجي لخطة الاستجابة الوطنية لمرض التهاب الكبد الوبائي في قطر مع الاستراتيجيات الإقليمية والعالمية التي تهدف إلى تحقيق أجندة 2030 للتطور المستدام.

الجدير بالذكر أن مرض الالتهاب الكبدي يصيب ملايين الأشخاص حول العالم، وقد تكون الإصابة به محدودة ويتم شفاء المريض تلقائياً، إلا أنها قد تكون أكثر خطورة في حالات أخرى وتتفاقم لحد الإصابة بتليّف أو تشمّع الكبد أو سرطان الكبد.

وتعدّ فيروسات الالتهاب الكبدي المسبِّب الأكثر شيوعاً لحالات التهاب الكبد، وقد تنتج الإصابة بالتهاب الكبد عن عوامل أخرى، مثل العدوى أو استهلاك مواد سامة مثل الكحول وتناول بعض أنواع الأدوية والعقاقير، أو الإصابة بأمراض المناعة الذاتية.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X