📚Education

Police College celebrates 300 graduates of youth program

كلية الشرطة تحتفل بتخريج 300 من «ضباط الغد»

QNA
DOHA: Police College celebrated yesterday the graduation of 300 students from the youth program in the presence of Adviser to the Minister of the Interior and Vice-President of the Supreme Council of the Police College H E Major General Dr. Abdullah Yousuf Al Mal, a number of department directors at the Ministry of Interior and parents of the graduates.

H E Major General Dr. Abdullah Yousuf Al Mal expressed great admiration for the outstanding skills of the participating students, reflecting the great success achieved by the program. He also values the efforts made by the officers and trainers of the college staff in preparing students to be at this level. He highlighted the good skill and military discipline the students showed during the parade of self-defense skills and arresting the wanted, which indicates that they learned an important aspect of security work and the role played by the police in maintaining the security and safety of the country and all members of society.

He added that the program came as part of the directives of Prime Minister and Interior Minister H E Sheikh Abdullah bin Nasser bin Khalifa Al-Thani to the Police College to set a plan to give interest to the youth at an early age, train and rehabilitate them scientifically, intellectually, religiously and sports wise during the summer vacation.

The college started designing and implementing the youth program last year’s summer and the experience was successful as the college received 2000 students from the primary stage.

He added that due to the program’s success and the parents’ satisfaction, the College continued to work this year to increase the number of students to 2600. His Excellency also thanked the faculty of police officers and trainers for their efforts that led to the success of this program.

Head of training at the college Major Fahad Saeed Al Subaie said the program is gaining great interest from the college as it is implemented by highly qualified officers with long experience in dealing with young people.

He added that this year the college ensured that sports activities carried many social values such as ethics, honouring parents, giving, honesty, loyalty to work, serving the country, and appreciating the State’s sponsorship of education, health, and the value of security and safety.

احتفلت كلية الشرطة، أمس، بتخريج 300 طالب من المشاركين ببرنامج ضباط الغد، المجموعة الأولى (الفترة الصباحية). جاء ذلك بحضور سعادة اللواء الدكتور عبدالله يوسف المال مستشار معالي وزير الداخلية، نائب رئيس المجلس الأعلى لكلية الشرطة، وعدد من مديري الإدارات بوزارة الداخلية وأولياء أمور الطلبة.

وقال اللواء الدكتور المال: «إن ما رأيناه اليوم من مهارات متميزة للطلاب المشاركين بالبرنامج دليل على نجاح البرنامج، وإظهار للجهود التي بذلها الضباط والمدربون من منسوبي الكلية في إعداد المشاركين بالبرنامج حتى يكونوا بهذا المستوى اللائق».

وأضاف: رأينا خلال العرض الذي قدمه الطلاب مستوى جيداً من الانضباط العسكري، وعرضاً لمهارات الدفاع عن النفس فيما قدمه الطلاب في عملية المداهمة والقبض على المطلوبين، مما يدل على أنهم استوعبوا جانباً مهماً من جوانب العمل الأمني والدور الذي يضطلع به رجال الشرطة في حفظ أمن وسلامة الوطن وجميع أفراد المجتمع».

وأوضح أن العمل بهذا البرنامج جاء بناء على توجيهات معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، لكلية الشرطة بوضع خطة للاهتمام بالنشء في المراحل السنية المبكرة، لتدريبهم وتأهيلهم من الناحية العلمية والفكرية والدينية والرياضية خلال فترة الإجازة الصيفية، لافتاً إلى أن الكلية بدأت تصميم وتنفيذ برنامج ضباط الغد صيف العام الماضي، وقد كانت التجربة ناجحة حيث استقبلت الكلية حينها 2000 طالب من طلبة المرحلة الابتدائية.

وقال الرائد فهد سعيد السبيعي مدير إدارة التدريب بكلية الشرطة: إن برنامج ضباط الغد يلقى اهتماماً كبيراً من قبل الكلية، حيث يقوم بتنفيذه ضباط على درجة عالية من الكفاءة، ممن لهم خبرات وباع طويل في التعامل مع النشء.

وأضاف: نحتفل اليوم بتخريج المجموعة الأولى، بعد أن أكملت البرنامج المعد الذي تضمن مناهج رياضية وعسكرية امتدت لأسبوعين، إضافة إلى الرماية الهوائية، والفروسية، والسباحة، وعدد من المحاضرات التثقيفية التي ركزت على القيم الأخلاقية وتقوية الوازع الديني لدى الطلاب، وتعزيز الانتماء للوطن والدفاع عنه، لافتاً إلى أن كلية الشرطة حرصت هذا العام على أن تحمل الأنشطة الرياضية القيم الاجتماعية مثل الأخلاق وبر الوالدين والعطاء والأمانة والإخلاص في العمل وخدمة البلاد، وتقدير ما تقدمه الدولة من رعاية في التعليم والصحة، وقيمة الأمن والأمان، متمنياً للخريجين النجاح في حياتهم العامة، وأن يكون ما تعلموه في الكلية مناراً لهم في مستقبل حياتهم.

أولياء أمور:

مضامين سامية.. وبناء فكري وبدني لأبنائنا

أعرب أولياء الأمور عن سعادتهم لمشاركة أبنائهم في هذا البرنامج، وأشادوا باهتمام وزارة الداخلية -ممثلة في كلية الشرطة- بأبنائهم خلال البرنامج.

وقال السيد محمد مهنى النعيمي إن تنظيم مثل هذا النشاط «ضباط الغد» فكرة طيبة، فهذا ليس برنامجاً ترفيهياً، لكنه يحمل مضامين سامية، فهو يعد بمثابة بناء فكري وبدني لأبنائنا، يجعلهم أكثر قدرة على مواجهة التزاماتهم الوطنية والحياتية مستقبلاً، لافتاً إلى أن البرنامج تضمن تدريبات عسكرية ورياضية وثقافية، أثرت حياة أبنائنا الطلاب.

وقال السيد راشد المري إن البرنامج يعد فرصة مهمة لأبنائنا للتعرف على الحياة العسكرية، لا سيما العمل الأمني الذي يضطلع به رجال الشرطة لحماية أمن وسلامة المجتمع، كما يعد رافداً تثقيفياً مهماً لهم، إذ لم يغفل المنظمون للبرنامج هذا الجانب، وأعرب عن سعادته بما شاهده في حفل التخريج. كما عبر السيد ضاحي سالم الرميحي عن سعادته لمشاركة نجله للمرة الثانية في برنامج «ضباط الغد»، مشيراً إلى أن البرنامج تضمن مادة تدريبية وتثقيفية جيدة، جعلت أبناءنا الطلاب يعيشون الحياة العسكرية بكل تفاصيلها، وقال إن برنامج ضباط الغد يسهم -إلى جانب ما يقدمه من التدريبات البدنية والعسكرية والتثقيفية- في تحقيق الاستفادة من الإجازة الصيفية للمدارس، ليمنح الطلاب مادة تفيدهم في مستقبل حياتهم العامة.

الطلاب المشاركون: نأمل الانتساب إلى «الشرطة»

أعرب الطلاب المشاركون في برنامج «ضباط الغد» عن سعادتهم بهذه التجربة الحياتية الجديدة التي أمضوها داخل كلية الشرطة، وأشار بعضهم إلى أنهم كانوا يتطلعون للدخول إلى مرافق كلية الشرطة ليتعرفوا عن قرب على ما يعيشه طلاب الكلية خلال أعوام دراستهم، ويتعرفوا على جانب من المهام والعلوم الشرطية، التي من خلالها يعمل منتسبو الشرطة على حفظ النظام والأمن العام من أجل ضمان أمن واستقرار الوطن والمواطن على أرض قطر، كما عبّر البعض عن رغبتهم الشديدة في أن يكونوا في المستقبل من منتسبي هذا الصرح الأكاديمي لوزارة الداخلية.

وتمنى بعضهم أن تكون الفترة أطول، حتى يجد الطلاب فرصة أكبر لاكتساب المهارات العسكرية والرياضية، وتعزيز مهاراتهم.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X