👮‍♂️ Government

Pedestrians face fine up to QR500 for traffic violations

غرامة قد تصل إلى 500 ريال قطري على المشاة المخالفين للقانون المروري

DOHA: Ministry of Interior will start recording violations of traffic rules by pedestrians from first of Au-gust and will impose a fine of up to QR500 depending on the type of offence.

This was announced during a seminar on the “rights and responsibilities of pedestrians” held today at the headquarters of the General Directorate of Traffic.

As per the traffic law, there will be three types of penalties. In case the pedestrian is walking on the middle of the carriageway or not using pavements (sidewalk) when available or not using the far edge of carriageway opposite the direction of driving in the absence of pavements, they will face a fine of QR 100.

If the pedestrians are not taking required precautions or not using designated crossing areas to cross the road, the fine will be QR200.

A fine of QR 500 will be levied in case pedestrian doesn’t follow traffic signals while crossing the road at the intersection and when traffic police allow vehicles to move. Same amount will be charged if anyone breaks through military parades and processions.

Col Nasser Darman Al Hajeri, Assistant Director General of Traffic and Lt Col Jaber Mohammed Odeiba, Assistant Director of Traffic Awareness Department attended the seminar.

“This symposium is held to clarify the rights and responsibilities of pedestrians, who represent a large proportion of road users that may exceed the number of drivers,” Lt Col Odebia said.

He said that more details like how the fine will be collected from the pedestrians will be announced later when the law comes into force, adding that it will be implemented through the ID card.

He pointed out that the purpose of this awareness seminar is to create a pedestrian traffic culture. The pedestrian should use crosswalks or footbridges to cross the road while motorists are obliged to respect rights of the pedestrians to cross safely even in the absence of a traffic signal and on internal roads.

First Lt Abdul Rahman Al Aawi, Officer at Traffic Studies and Research Department said that despite the decline in pedestrian accidents in 2018, a number of recommendations need to be implemented to reduce pedestrian accidents.

“These include need for more pedestrian crossings, construction of traffic barriers and guardrails in the median of the main streets and highways, prevent pedestrians from crossing from undesignated areas, planning of footpaths, placing of light signals on intersections, as well as ground reflectors. Increasing the width of sidewalks on roads crowded with pedestrians, putting iron barriers in places other than those designated for pedestrian crossing are part of the recommendations,” Lt Al Aawi said.

“Not considering the speed and distance of the oncoming vehicle poses grave risk for the safety of the pedestrian when crossing from undesignated areas,” high-lighted Lt Majid Ali Al-Khulaifi from the Traffic Patrols and Investigation Department. He also pointed out metal guardrails placed in the median of roads are meant to protect and save the life of the pedestrians.

Safety awareness drive aimed at educating pedestrians will be carried out in various languages including Arabic, English, Urdu, Hindi, Nepalese and Malayalam. Local media, social media, field awareness activities and seminars will be part of the campaign.

أعلن مسؤولون بالإدارة العامة للمرور أن الإدارة ستبدأ، اعتبارا من مطلع شهر أغسطس المقبل، تطبيق المخالفات المرورية على المشاة المخالفين للقانون المروري.

جاء ذلك في الندوة التي نظمتها وزارة الداخلية حول حقوق المشاة وواجباتهم في إطار حملة /صيف بلا حوادث/، بهدف توعية مستخدمي الطريق من المشاة بالاستخدام الآمن للشوارع والطرق، في ظل نصوص وبنود قانون المرور الخاصة بالمشاة، والتنويه بالبدء في تسجيل مخالفات اعتبارا من أول أغسطس القادم.

وقال المقدم جابر محمد عضيبة، مساعد مدير إدارة التوعية بالإدارة العامة للمرور، إن اهتمام وزارة الداخلية، بتنظيم هذه الندوة التثقيفية التوعوية بسبل وأسباب السلامة والأمان على الطرق والمسارات ينطلق من الحرص على سلامة كل من يعيش على هذه الأرض الطيبة، وتوضيح حقوق وواجبات المشاة، الذين يمثلون نسبة كبيرة من مستخدمي الطريق، تفوق عدد قائدي المركبات.

وأوضح أن الهدف من هذه الندوة التوعوية، هو زرع ثقافة احترام عبور المشاة، واحترام حقوقهم، ومساعدتهم على العبور الآمن، حتى في ظل عدم وجود إشارة ضوئية بالشوارع والممرات الداخلية، إلى جانب توعية المشاة أنفسهم بالقواعد والقوانين المنظمة لاستخدام الطريق.

ولفت المقدم عضيبة إلى أن الإدارة العامة للمرور، بالشراكة مع إدارة العلاقات العامة، ستعمل على توعية الجمهور بواجبات المشاة وحقوقهم الواردة بقانون المرور، “وهو الهدف الأساسي لوزارة الداخلية، قبل أن تنتقل مطلع الشهر المقبل /أغسطس/ إلى تسجيل المخالفات بحق المخالفين على أرقامهم الشخصية”.

ومن جانبه أشار الملازم أول عبدالرحمن العاوي، ضابط قسم الدراسات والمعلومات المرورية، في كلمته إلى أنه بالرغم من تراجع حوادث الدهس في الأعوام الأخيرة، إلا أن هناك مجموعة من التوصيات التي يجب أخذها في الاعتبار، لتحقيق ما نهدف إليه من خفض للحوادث المرورية بحلول عام 2022.

وأوضح أن من التوصيات التي تعمل عليها الإدارة والجهات ذات الصلة، توفير المزيد من معابر المشاة، وإنشاء سياجات فاصلة في الشوارع الرئيسية والطرق السريعة، لمنع العبور العشوائي، وتخطيط ممرات المشاة، ووضع الإشارات الضوئية على التقاطعات، وكذلك العواكس الأرضية.

كما أشار إلى أن التوصيات تضمنت التأكيد على أهمية زيادة مساحة الأرصفة في الطرق المزدحمة بالمشاة، ووضع الحواجز الحديدية في الأماكن غير المخصصة للعبور.

وأكد أهمية التعاون من أجل نشر الوعي المروري بين الجهات ذات العلاقة بحوادث الدهس، ونشر لافتات خاصة بالمشاة في مناطق عبورهم، مع التذكير بالمخالفة المترتبة على العبور الخاطئ، التي ستطبق قريبا.

وفيما يتعلق بجهود قسم التوعية والثقافة المرورية، والمتعلق منها بالمشاة، قال النقيب عبدالواحد غريب العنزي، ضابط التوعية المرورية بإدارة التوعية، إن الهدف من هذه الندوة، وما يتبعها من حملة توعوية للمشاة، هو خفض أعداد الوفيات والإصابات الناتجة عن حوادث الدهس، وذلك من خلال توعية المشاة بأماكن العبور المناسبة، وتعريفهم بأهمية استخدام الملابس العاكسة في الأماكن المظلمة، والأسلوب الصحيح لعبور الشوارع والطرق.

كما تحدث الملازم زيد إبراهيم المري، من المكتب الفني للإدارة العامة للمرور، عن الشق القانوني والمخالفات المتعلقة بالمشاة، التي تتضمن ثلاث فئات، الأولى تتعلق بالسير في نهر الطريق، أو في الأماكن المخصصة لسير الدراجات، وعدم الالتزام بأقصى حافة الطريق المضاد لاتجاه السير، وقيمتها مائة ريال.

وأفاد أن الفئة الثانية تتمثل في مخالفة عدم توخي الحذر عند عبور نهر الطريق، وتبلغ قيمتها مائتي ريال، في حين تبلغ قيمة الفئة الثالثة خمسمائة ريال، وهي لمن لم يتبع الإشارة الضوئية الخاصة بالمشاة، والعبور في حالة كانت إشارة العسكري تسمح للمركبات بالسير، واختراق الصفوف العسكرية والمواكب.

وشهدت الندوة التي حضرها العقيد ناصر درمان الهاجري، مساعد مدير عام المرور، وعدد من الضباط وممثلي الجاليات المختلفة، مداخلات حول مهام وواجبات رجال الدوريات تجاه المشاة، والقواعد الصحيحة التي يجب على المشاة اتباعها عند عبور الطريق، والجهود المبذولة لتوفير المزيد من منافذ العبور كالجسور وغيرها، وبرامج التوعية المكثفة قبل الانتقال إلى تطبيق نظام المخالفات.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X