🥅 LEAGUES

Own goal hands Senegal place in Africa Cup of Nations final

هدف التونسي برون يصعد بالسنغال إلى نهائي كأس الأمم

CAIRO – A bizarre own goal in extra time handed Senegal a 1-0 victory over Tunisia in the drama-filled first of Sunday’s Africa Cup of Nations semi-finals, securing them a place against either Algeria or Nigeria in Friday’s decider.

A horrific mistake by goalkeeper Moez Hassen in the 100th minute saw the ball bounce off the head of defender Dylan Bronn and into the net for the only goal of a game in which both teams had second-half penalties saved.

Hassen came flying off his goal-line to try to cut off a freekick from the right flank but completely missed the ball which then hit the unfortunate Bronn on the head.

Both teams had a chance to settle the result in the second half at the 30 June Stadium but squandered spot kicks.

Tunisia will feel aggrieved after referee Bamlak Tessema changed a decision to award them another penalty after consulting the Video Assistant Referee with seven minutes left of extra time.

Senegal captain Cheikhou Kouyate headed clear a freekick on to the arm of team mate Idrissa Gana Gueye in the Senegal box but, after consulting VAR, the referee decided Gana Gueye’s arm was not moving and changed his mind.

The first half was dominated by Senegal, with Youssouf Sabaly hitting the post and Sadio Mane rounding Hassen but stumbling as he tried to convert from a difficult angle and missing the target.

After the break there were two good chances for Tunisia centre forward Taha Yasine Khennissi as he broke free of the centre backs and got on to the end of balls through the middle. The first he hit over and a heavy first touch on the second allowed Senegal goalkeeper Alfred Gomis to come off his line and smother the ball.

In the 73rd minute a stinging effort from Ferjani Sassi was blocked by Senegal centre back Kalidou Koulibaly, turning his back as he slid into the path of the shot which struck him on his elbow.

The referee awarded a controversial penalty and also booked the Napoli centre back, now suspended for the final.

But Sassi hesitated as he stepped up to take the kick and hit a tame effort right into Gomis’ hands, throwing away a golden chance with 15 minutes left to play.

Three minutes later Ismaila Sarr was tripped in the Tunisia penalty area by Yassine Meriah.

After Mane had missed two earlier in the tournament, Henri Saivet took over penalty duties, hammering a strong shot to the corner only to be denied by a left-handed save from Hassen.

Senegal are seeking their first Cup of Nations title, 17 years after their only previous appearance in the final. Nampa-Reuters.

القاهرة – رويترز:

بلغت السنغال نهائي كأس الأمم الافريقية لكرة القدم بعد فوزها 1-صفر على تونس بهدف عكسي سجله المدافع ديلان برون بالخطأ في مرماه في الشوط الإضافي الأول من مباراة قبل النهائي في القاهرة اليوم الأحد.

وستلتقي السنغال، التي بلغت النهائي لأول مرة منذ عام 2002، في المباراة النهائية يوم الأحد المقبل في استاد القاهرة مع الفائز من مباراة قبل النهائي الثانية بين الجزائر ونيجيريا التي ستقام في وقت لاحق اليوم.

وانتهى الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل السلبي ليلجأ الفريقان إلى شوطين إضافيين.

وجاء هدف المباراة الوحيد إثر تمريرة عرضية من ركلة حرة خرج معز حسن حارس تونس من مرماه ليحولها بيده إلى رأس زميله برون لتسكن شباكه في الدقيقة 101.

وشهد الشوط الثاني إهدار كل فريق لركلة جزاء حيث أنقذ ألفريد جوميز حارس السنغال محاولة فرجاني ساسي في الدقيقة 75 بينما تصدى حسن لتسديدة هنري سايفت في الدقيقة 81.

وتراجع الحكم الإثيوبي باملاك تيسيما في قراراه باحتساب ركلة جزاء لتونس في الدقيقة 115 بعد ارتطام الكرة في يد إدريسا جانا جاي داخل المنطقة بعد مراجعة تقنية حكم الفيديو المساعد.

وبدأت السنغال، الساعية للقبها القاري الأول، بالضغط مبكرا ورد القائم الأيمن لمرمى حسن تسديدة من الظهير الأيسر يوسف سابالي في الدقيقة 25 ورد طه ياسين الخنيسي بتسديدة ضعيفة في يد الحارس جوميز.

وسقط الخنيسي مهاجم الترجي داخل منطقة جزاء السنغال بعد تدخل من القائد شيخو كوياتي لكن الحكم أشار إلى استمرار اللعب بعد مرور نصف ساعة من البداية.

واخترق ساديو ماني دفاع تونس من الناحية اليسرى ومرر إلى مباي نيانج الذي استدار بجسده وسدد إلى جوار المرمى من مدى قريب في الدقيقة 37 وبعدها بدقيقة واحدة راوغ مهاجم ليفربول الحارس التونسي بعد تمريرة طويلة لكنه سدد الكرة إلى جوار المرمى.

* ركلتا جزاء

وزاد الضغط الهجومي التونسي مع بداية الشوط الثاني بعدما دفع المدرب الفرنسي آلان جيريس بنعيم السليطي بدلا من القائد يوسف المساكني.

وهدد الخنيسي مرمى السنغال مجددا بعد ثلاث دقائق عقب الاستراحة عندما انفرد بالحارس لكنه سدد أعلى المرمى.

وكانت أخطر فرص تونس في الشوط الثاني عبر ساسي الذي راوغ أحد المدافعين وسدد بقوة من مدى قريب أنقذها جوميز في الدقيقة 50 ويحولها إلى ركلة ركنية.

وفي الدقيقة 56 أنقذ حسن تمريرة عرضية ارتطمت في العارضة وبعدها بدقيقة سقط ماني داخل المنطقة ليطالب لاعبو السنغال بركلة جزاء لكن الحكم يحتسب تسللا على مهاجم ليفربول.

وأهدر الخنيسي فرصة من انفراد جديد في الدقيقة 65 عندما وجد نفسه في مواجهة جوميز لكنه تعثر وسقط على الأرض.

وأسفرت تسديدة ساسي عن ركلة جزاء لتونس بعدما ارتطمت الكرة في ذراع كاليدو كوليبالي مدافع نابولي لينبري لاعب وسط الزمالك المصري لتنفيذ الكرة لكنها وضعها ضعيفة في يد جوميز في الدقيقة 75.

وأهدر السليطي فرصة أخرى من مدى قريب عندما سدد في يد جوميز في الدقيقة 77 وبعدها بأربع دقائق يرتكب برون خطأ يسفر عن ركلة جزاء للسنغال نفذها هنري سايفت وأنقذها حسن ببراعة.

وفي الوقت المتبقي من عمر الوقت الأصلي حافظ الفريقان على عدم اهتزاز شباك أي منهما ليحتكما إلى شوطين إضافيين.

وبعد ثماني دقائق من بداية الشوط الثالث أهدر الخنيسي فرصة خطيرة عندما أرسل تسديدة أعلى العارضة قبل أن يرتكب حسن خطأ مشتركا مع برون عندما حول تمريرة عرضية من ركلة حرة بيده إلى رأس زميله المدافع لتسكن المرمى في الدقيقة 101.

وتراجع الحكم في قراره باحتساب ركلة جزاء لتونس عندما ارتطمت الكرة في يد جانا جاي داخل منطقة جزاء السنغال بعد مراجعة تقنية حكم الفيديو المساعد في الدقيقة 115.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format