💉 Health

Opening of the ICU in Hamad Hospital

افتتاح وحدة العناية المركزة للجراحة بمستشفى حمد

Officials of Hamad Medical Corporation (HMC) on Tuesday stressed that the opening of the newly expanded Surgical Intensive Care Unit (SICU) would help deliver the best possible care to patients.

The state-of-the-art SICU offers a higher level of care than a standard ICU, so patients who have had more complex surgeries can receive the highest standard of post-operative care from staff trained in specialist post-surgical care.

The SICU also cares for patients with life-threatening conditions as well as severely ill patients requiring frequent monitoring and potential intervention or ventilation.

“Our new SICU cares for some of our sickest and most vulnerable patients and the expanded SICU is a key component of our surgical service facility at Hamad General Hospital. The official opening of the expanded SICU means that more patients will benefit from advanced post-operative care in a world-class healing environment,” said Mohamed Hussein al-Kubaisi, deputy chief, managing director’s office, HMC.

“Our population has grown significantly in recent years, resulting in increasing numbers of patients relying on our specialised services, including our surgical services. This state-of-the-art SICU has been designed with our patients and their families in mind and will accommodate the growth of our surgical programmes. It will also allow us to offer even better care to some of our sickest patients. Today’s official opening demonstrates our commitment to not only expanding our capacity but also to providing high-quality, world-class facilities and healthcare to the people of Qatar,” said Ali al-Khater, chief communications officer, Corporate Communications Department.

“The new facility will help provide the best care for patients. This is a major step on our road to providing better care, and there are other major projects to be completed soon as well. We have plans for more projects and there will be other new openings soon,” added Dr Moustafa al-Khalil, senior consulatant and head of the Crsnio-Maxillofacial Surgery Department, HMC.

افتتحت سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري وزير الصحة العامة، أمس، وحدة العناية المركّزة للجراحة التابعة لمستشفى حمد العام، بعد توسعتها وتحديثها كلياً.

ويشكّل افتتاح وحدة العناية المركزة للجراحة بعد توسعتها، استكمال مرفق الخدمات الجراحية، الذي افتتحه معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية خلال عام 2016.

وتتفوق مستويات الرعاية التي توفّرها الوحدة الجديدة من حيث معايير الرعاية التي تُقدّم في وحدات العناية المركّزة بشكل عام، حيث تقوم بعلاج مرضى الجراحات المعقّدة وضمان حصولهم على أعلى درجات الرعاية من قِبل الكوادر المدرّبة في تقديم رعاية ما بعد الجراحة. وتقدّم أيضاً وحدة العناية المركّزة للجراحة الرعاية للمرضى الذين يعانون من أمراض تهدّد الحياة ومرضى الحالات الحرجة الذين يتطلبون مراقبة مستمرة أو تدخلاً طبياً أو دعماً للمساعدة على التنفس.

وقالت سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري: «تخضع مؤسسة حمد الطبية لسلسلة من التحسينات والتوسعة لخدماتها الجراحية وإصابات الحوادث والطوارئ في قطر، بحيث يقدّم مرفق الخدمات الجراحية في مستشفى حمد العام تغطية للحاجات المتزايدة لخدمات الرعاية الجراحية عالية الجودة في قطر، بالإضافة إلى قدرة المرفق على ضمان الحفاظ على مواكبة الطلب على هذه الخدمات».

وأكدت سعادتها أن التوسعة الأخيرة التي أُجريت لوحدة العناية المركزة للجراحة، تسهم في تحقيق الهدف المتمثل في الاستمرار في تقديم أفضل رعاية طبية لمرضى الجراحة لسنوات عديدة مقبلة. وأشارت إلى أن وحدة العناية المركّزة للجراحة التي تم توسعتها، ستتيح إمكانية تقديم العلاج لعدد أكبر من المرضى، بمن فيهم مرضى جراحات الطوارئ والجراحة الاختيارية.

ولفتت إلى أن الوحدة منذ افتتاحها في عام 2016، شهدت زيادة بحجم الضعف تقريباً في عدد الأسرّة من 15 إلى 27 سرير.

وترتبط وحدة العناية المركّزة للجراحة في مستشفى حمد العام بممر يصلها بغرف العمليات في مركز الجراحة التخصصي في المستشفى بشكل مباشر، كما تشتمل الوحدة على أربع غرف عزل منها ثلاث للضغط السلبي، وغرف انتظار مخصصة لأسر المرضى.

ضمان توفير تقنيات متطوّرة للسكان في قطر.. د. الأنصاري:

15 ألف ريال تكلفة غرفة العناية يومياً..

وتُقدّم مجاناً للمرضى

أكد الدكتور عبدالله الأنصاري -الرئيس الطبي بالوكالة لمؤسسة حمد الطبية- أن توسعة مرفق الخدمات الجراحية يُعدّ انتهاء المرحلة النهائية لمشروع توسعة مرافق العمليات الجراحية الذي بدأ في عام 2013.

وقال: «إن توسعة الخدمات الجراحية بمستشفى حمد العام هي جزء من الخطة الشاملة والطموحة لزيادة القدرة الاستيعابية وتعزيز الإمكانات الجراحية للمستشفى، بهدف ضمان توفير تقنيات متطورة للسكان في قطر. حيث يضم مرفق الخدمات الجراحية 20 غرفة عمليات مجهزّة بأفضل المعدّات الجراحية، ووحدة للعناية المركزة لإصابات الحوادث بسعة 19 سريراً، وأحدث أجهزة التصوير بالأشعة المقطعية والرنين المغناطيسي وتقنيات (برين لاب) و(أرتس زيغو) للتصوير الجراحي في الزمن الفعلي.

وتحتوي إحدى غرف العمليات الجديدة على جهاز (دا فنشي Xi)، وهو أحدث أجهزة الجراحة الروبوتية التي يستخدمها جراحو مؤسسة حمد الطبية لإجراء مختلف أنواع الجراحات العامة والمتخصصة».

وأوضح أن الوحدة تتضمن 7 غرف عزل للأمراض المعدية، مثل زراعة الكبد والكلى، وهذا يرجع إلى أن هذه الفئة من المرضى بالتحديد تحتاج إلى غرف عزل لعدم انتقال الأمراض إليهم، حيث حُدّدت 6 غرف خاصة لزراعة الكبد أو زراعة الكلى.

وأشار إلى أن سعر تكلفة غرفة العناية المركّزة يومياً التي تتحملها الدولة 15 ألف ريال. أما الغرف العادية للباطني والجراحة 4-5 آلاف. وكل هذه الخدمات تُقدّم للمرضى بشكل مجاني، ولا يوجد أي رسوم بالعناية المركّزة.

وأكد أن هناك خطة في المؤسسة للاستمرار في زيادة غرف الرعاية المركزة حتى تزيد على 126 غرفة بحلول 2021، لتكون أحد أكبر القطاعات الصحية في العالم التي تمتلك هذا العدد من الغرف المركزة، حيث تشمل الخطة توفير 60 غرفة عناية مركّزة لقسم الباطنة، و20 غرفة للأطفال، و28 غرفة للجراحة، و18 غرفة للحوادث، و7 غرف للمخ والأعصاب. موضحاً أن هذه التوسعة تشمل مستشفيات مدينة حمد الطبية وحمد العام، ما عدا مستشفيات حزم مبيريك والقلب والكوبي والوكرة والخور، حيث إن هذه المستشفيات لها خطط خاصة بها.

د. يوسف المسلماني:زيادة عدد الأسرّة من 15 لـ 27

قال الدكتور يوسف المسلماني -المدير الطبي لمستشفى حمد العام- إن افتتاح وحدة غرفة العناية المركزة للجراحة تُعدّ إضافة إلى قدرة المرفق على ضمان الحفاظ على مواكبة الطلب على هذه الخدمات، بحيث ستحقق التوسعة الأخيرة الهدف المتمثل في الاستمرار في تقديم أفضل رعاية طبية لمرضى الجراحة لسنوات عديدة مقبلة.

وأكد أن مؤسسة حمد تسعى دائماً إلى تقديم أفضل طرق العناية بالمرضى، بحيث زادت عدد الأسرّة من 15 لـ 27 سريراً في العناية المركزة، وهذا يُعدّ جزءاً من التوسع لمركز الجراحة الذي كان على 3 مراحل، حيث كانت المرحلة الأولى 20 غرفة عمليات، والمرحلة الثانية المرضى ما قبل وبعد العملية وافتتاح المرحلة الأخيرة لوحدة العناية المركزة للجراحة.

وأكد أنه تم تجهيز الوحدة بأحدث التجهيزات الطبية المستوردة من الخارج. مشيراً إلى أن القطاع الطبي في قطر يُعدّ من القطاعات التي احتلت مركزاً كبيراً عالمياً، خاصة بعد الإنجازات الطبية التي حققتها وزارة الصحة العامة، إضافة إلى افتتاح وحدة غرف العناية المركزة للجراحة، وهو ما يُعدّ إنجازاً طبياً سيساعد كثيراً من المرضى بعد إجراء العمليات وخاصة العمليات الكبرى.

علي الخاطر:التصميم يراعي المرضى وأسرهم

قال السيد علي الخاطر، الرئيس التنفيذي للاتصال المؤسسي بمؤسسة حمد الطبية: «لقد ازداد عدد السكان في قطر بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة؛ مما أسهم في زيادة عدد المرضى الذين يحتاجون إلى خدمات متخصصة، بما فيها الخدمات الجراحية».

وأشار إلى أن التصميم المتطور الذي تتمتع به وحدة العناية المركزة للجراحة، يراعي المرضى وأسرهم، بالإضافة إلى قدرتها على مواكبة نمو البرامج الجراحية. كما تسهم الوحدة في تقديم رعاية أكبر لمرضى الحالات الخطرة. وأضاف: «يجسّد هذا الافتتاح الرسمي اليوم التزامنا نحو توسعة خدماتنا وقدراتنا، وإنشاء مرافق رعاية صحية عالية الجودة تضاهي المستوى العالمي من أجل السكان في دولة قطر».

محمد حسين الكبيسي:تقدّم خدماتها لذوي الحالات الحرجة

قال السيد محمد حسين الكبيسي، نائب رئيس مكتب المدير العام بمؤسسة حمد الطبية: «تقوم وحدة العناية المركزة للجراحة بتقديم خدماتها المتخصصة للمرضى ذوي الحالات الحرجة. وتُعدّ توسعة هذه الوحدة امتداداً لمرافق الجراحة العلاجية في مستشفى حمد العام، كما أن الافتتاح الرسمي لتوسعة وحدة العناية المركزة للجراحة يعني أن مزيداً من المرضى سيتلقون خدمات ما بعد الجراحة المتطوّرة التي تقدّمها الوحدة في بيئة استشفائية ذات معايير عالمية».

 

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X