🏆2022

First batch of containers for Ras Abu Aboud Stadium arrives on site

وصول الدفعة الأولى من حاويات الشحن لبناء استاد راس أبو عبود

The first batch of 92 containers for Ras Abu Aboud Stadium has arrived on the construction site, Supreme Committee for Delivery & Legacy (SC) said.

In a tweet SC said that the first batch of containers for the first fully demountable stadium in FIFA World Cup history, has arrived on site and installation is set to begin in the near future.

The 40,000-seat venue for Qatar2022 will be built using modular building blocks.

Constructed using shipping containers, removable seats and other modular “building blocks”, not only will this innovative, 40,000-seat venue have a remarkable design, but it will be entirely dismantled and repurposed after the 2022 FIFA World Cup Qatar. Its parts will be used in other sporting or non-sporting projects, setting a new standard in sustainability and introducing bold new ideas in tournament legacy planning.

According to SC website, excavations are complete and venue’s foundations are filled with reinforced concrete. Work on drainage networks and other utilities has begun.

Ras Abu Aboud Stadium, designed by Fenwick Iribarren Architects, will be a spectacular venue for matches up to the quarter-finals of the 2022 FIFA World Cup Qatar. Following the tournament’s conclusion, the stadium will be dismantled and make way for a waterfront development for local people to enjoy.

The venue’s temporary nature and clever modular design will mean that fewer building materials will be required than in traditional stadium building, helping to keep construction costs down.

And with other projects reusing the seats, roof and other components of the arena, parts of the venue will be utilised for years and even decades to come.

Minimising construction costs and ensuring regular future use are the key ingredients in making a new stadium – and sporting mega-events – sustainable.

وصلت الدفعة الأولى من حاويات الشحن البحري التي تستخدم في بناء استاد راس أبوعبود والذي سيكون أول استاد قابل للتفكيك بالكامل في مونديال 2022. ويقع استاد راس أبو عبود على ساحل الخليج ويطل على ناطحات السحاب المذهلة بمنطقة الخليج الغربي في الجهة المقابلة، وسوف يستضيف هذا الاستاد الرائع مباريات ضمن بطولة كأس العالم لكرة القدم – قطر 2022 حتى الدور ربع النهائي وتبلغ سعة الملعب 40 ألف مقعداً، وعقب انتهاء البطولة سوف يُفكك الاستاد ليتم في موقعه إنشاء مشروع يطلّ على الواجهة المائية يعود بالنفع على أبناء المجتمع.

سوف يقدّم استاد راس أبو عبود نموذجاً يُحتذى لمطوّري الاستادات ومنظمي البطولات الكبرى في العالم، هذا إلى جانب ما سيوفره من بنية تحتية قيّمة لمشاريع رياضية في مناطق متنوعة.

وبفضل الطبيعة المؤقتة للاستاد وتصميمه المبتكر من وحدات مستقلة، سوف يتطلّب تشييده مواد بناء أقل مقارنة بإنشاء الاستادات على الطريقة التقليدية، ما من شأنه المساعدة في خفض تكاليف الإنشاء.ومع إعادة استخدام المقاعد والسقف وباقي مكونات الاستاد في إنشاء مشاريع أخرى، فإن أجزاء من هذا الاستاد سوف يتم الاستفادة منها على مدى أعوام أو حتى عقود قادمة. يعد خفض تكلفة إنشاء الاستاد إلى حدها الأدنى، وضمان الاستفادة منه في المستقبل، العنصرين الأساسيين لإنشاء استاد جديد مستدام. سوف يقدم استاد راس أبو عبود نموذجاً مبتكراً تحتذي به الكثير من مشاريع إنشاء الاستادات في العالم.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X