Technology

FaceApp issued a statement after controversy and accusations of espionage

“فيس آب” يصدر بياناً بعد إثارة الجدل واتهامات التجسس

The developer of a popular app which transforms users’ faces to predict how they will look as older people has insisted they are not accessing users’ photographs without permission.

FaceApp, which was launched by a Russian developer in 2017, uses artificial intelligence allowing people to see how they would look with different hair colour, eye colour or as a different gender.

The app has topped download charts again this week, after users homed in on its ageing filter, which has since been used by dozens of celebrities and prominent figures to picture how they will supposedly look in several decades’ time.

This surge of interest has in turn created concerns that FaceApp is systematically harvesting users’ images. People who upload their image to the app transfer the picture to a server controlled by the developer, with the photograph processing done remotely, rather than on their phone.

These concerns have been heightened by growing awareness of online privacy issues in recent years and the fact that the developer is based in Russia, where many high-profile online misinformation campaigns have been based, in addition to a loosely-phrased privacy policy.

The FaceApp CEO, Yaroslav Goncharov, said only a single picture specifically chosen by the user would be uploaded from a phone and the app did not harvest a user’s entire photo library, a claim backed by security researchers.

He said the data was never transferred to Russia and was instead stored on US-controlled cloud computing services provided by Amazon and Google. “FaceApp performs most of the photo processing in the cloud. We only upload a photo selected by a user for editing. We never transfer any other images from the phone to the cloud.”

The developer insisted that users had the right to request for their photographs to be removed from the server. “We might store an uploaded picture in the cloud. The main reason for that is performance and traffic: we want to make sure that the user doesn’t upload the photo repeatedly for every edit operation. Most images are deleted from our servers within 48 hours from the upload date.”

Goncharov said his company did not sell or share any user data with any third parties, and that most features were available without logging in – meaning the app does not have a large amount of data it can sell on individual users.

However, users ultimately have to rely on the word of the developer that the images are being removed from the system.

FaceApp’s has previously received attention for the ethics of some of its filters. In April 2017 the app’s makers apologised for a feature that whitened people’s faces when they selected the “hot” filter, leading to accusations that it considered lighter skin to be synonymous with attractiveness. The developers said this was due to a flaw in the underlying neural network, which was skewed towards Caucasian faces.

Later that year the app pulled a different filter which allowed users to see how they would look if they were a different race, after it was accused of promoting “digital blackface”.

source: theguardian.com

أصدرت الشركة الروسية صاحبة تطبيق “فيس آب” Face app المثير للجدل مؤخراً، بياناً، في ظل مخاوف المستخدمين من اختراق بياناتهم وشكوك حول قيام التطبيق بالتجسس عليهم.

ويعمل التطبيق من خلال إدخال صورة قديمة أو التقاط حديثة من تطبيق الكاميرا الداخلي فيه، ويتيح عددًا من الفلاتر، تنتج صورًا على درجة كبيرة من الجودة والواقعية، ومن أبرزها فلتر توقع ملامح الوجه في سن الشيخوخة، مستخدماً إحدى تقنيات الذكاء الاصطناعي، وتسمى الخلايا العصبية الاصطناعية.

ومن بين المخاوف التي أثارها مستخدمو التطبيق على نظام أي أو أس، قدرة التطبيق على تخطي الإعدادات إذا رفض المستخدم الوصول إلى قائمة الكاميرا الخاصة به، بعد أن أبلغ الأشخاص أنه لا يزال بإمكانهم تحديد صورة وتحميلها، على الرغم من عدم حصول التطبيق على إذن للوصول إلى صورهم.

ورداً على هذه المشكلة قالت “الجزيرة نت”: مع أن هذا في الواقع سلوك مسموح به في نظام التشغيل أي أو أس، الذي يمنح المستخدمين القدرة على اختيار حظر وصول تطبيق ما للكاميرا ولكن يستثني الصور الفردية لتحميلها إذا رغبوا في ذلك. ولذلك فهذه ليست قدرة التطبيق على تخطي المنع، بل هي خاصية في أي أو أس.

أما فيما يتعلق بمسألة المعالجة السحابية، يزعم التطبيق أنه يقوم فقط بتحميل الصور التي اختارها المستخدمون بالتحديد للتحرير. ولم تعثر اختبارات الأمان التي قام بها موقع تيك كرنش على دليل يفيد بقيام التطبيق بتحميل ملف الكاميرا بالكامل للمستخدم.

وتقول الشركة إن التطبيق يقوم بتخزين الصور التي اختار المستخدمون تحميلها في السحابة لفترة قصيرة، مدعين أن ذلك يتم من أجل “تسريع التحميل وحركة الاتصال مع الخوارزمية” ويتم حذف معظم الصور من الخوادم في غضون 48 ساعة من تاريخ التحميل”.

كما تدعي أنها لا تنقل بيانات المستخدمين إلى روسيا، على الرغم من أن فريق البحث والتطوير التابع لها هناك، لذا فمن المحتمل هو أن التخزين والمعالجة السحابية يتم تنفيذها باستخدام البنية التحتية الموجودة خارج روسيا.

وطلب موقع تيك كرنش منهم تأكيد مكان الخوادم التي تقوم بالتخزين والمعالجة، وقال المؤسس ياروسلاف غونشاروف Yaroslav Goncharov إنه يستخدم خوادم أمازون AWS وغوغل Google Clou، مضيفاً: “نحن لا نبيع أو نشارك أي بيانات مستخدم مع أي أطراف ثالثة”.

كما يقول موقع فيس آب أيضاً إنه يمكن للمستخدمين طلب حذف بياناتهم، على الرغم من أنها ليس لديها طريقة سلسة للقيام بذلك، حيث يطلب من المستخدمين إرسال طلبات الحذف عبر تطبيق الهاتف المحمول عن طريق الدخول للإعدادات-> الدعم-> الإبلاغ عن خطأ وكتابة كلمة “الخصوصية” في سطر الموضوع، وأكدت الشركة أنها تعمل على طريقة أفضل للمستخدمين لمحو بياناتهم.

ولكن تشير الشركة في بيانها أيضا إلى أن الغالبية العظمى من مستخدمي التطبيق لا يقومون بتسجيل الدخول، مما يشير إلى أنه لا يمكنهم ربط الصور بهويات الأشخاص في معظم الحالات.

وأرسلت الشركة الروسية بياناً لموقع تيك كرنش، هذا نصه:

نتلقى كثيراً من الاستفسارات المتعلقة بسياسة الخصوصية لدينا، وبالتالي نود أن نقدم بعض النقاط التي تشرح الأساسيات:

1- ينفذ فيس آب معظم معالجة الصور في السحابة، نحن فقط نقوم بتحميل الصورة المختارة من قبل المستخدم للتحرير، ولا ننقل أي صور أخرى من الهاتف إلى السحابة.

2- قد نقوم بتخزين صورة تم تحميلها في السحابة، والسبب الرئيس لذلك هو الأداء وحركة المرور، إذ نريد التأكد من عدم قيام المستخدم بتحميل الصورة مراراً وتكراراً لكل عملية تحرير، ويتم حذف معظم الصور من خوادمنا خلال 48 ساعة من تاريخ التحميل.

3- نقبل الطلبات المقدمة من المستخدمين لإزالة جميع بياناتهم من خوادمنا، ففريق الدعم الخاص بنا مستنزف في الوقت الحالي، ولكن هذه الطلبات لها الأولوية لدينا. وللحصول على أسرع معالجة، نوصي بإرسال الطلبات من تطبيق فيس آب للجوال باستخدام “الإعدادات-> الدعم-> الإبلاغ عن خطأ” بكلمة “الخصوصية” في سطر الموضوع. فنحن نعمل على أفضل واجهة مستخدم لذلك.

4- تتوفر جميع ميزات فيس آب دون تسجيل الدخول، ويمكنك تسجيل الدخول فقط من شاشة الإعدادات. ونتيجة لذلك، 99% من المستخدمين لا يقومون بتسجيل الدخول، لذلك لا يمكننا الوصول إلى أي بيانات يمكن أن تحدد هوية أي شخص.

5- لا نبيع أو نشارك أي بيانات مستخدم مع أي أطراف ثالثة.

6- على الرغم من أن فريق البحث والتطوير الأساسي يقع في روسيا، فإن بيانات المستخدم لا يتم نقلها إلى روسيا.

وبالإضافة إلى ذلك، نود التعليق على أحد الأسئلة الأكثر شيوعًا، وهي هل يتم تحميل جميع الصور من ألبوم الصور إلى خوادمنا بعد أن يمنحنا المستخدم الوصول إلى صوره؟

ونجيب بأننا لا نفعل ذلك، فنحن فقط نقوم بتحميل صورة مختارة للتحرير، ويمكنكم التحقق بسرعة من ذلك باستخدام أيّ من أدوات اختبار الشبكات (sniffing tools) المتوفرة على الإنترنت.

وكان موقع “إي بي سي” حذر من تطبيق Face app، قائلاً إنه يطلب الكثير من البيانات أكثر مما يحتاجها، مثل الوصول لعمليات الشراء التى تقوم بها من خلال هاتفك وكذلك الصور والوسائط المتعددة والكاميرا أيضًا، بجانب معرفة بيانات من الإنترنت مثل سجلك الخاص، ومعرفة اتصالات شبكتك ومنع إغلاق إشعارات الجهاز أثناء النوم، وهذه بيانات غير مطلوبة بالنسبة لتطبيق يقوم فقط بالتقاط صورك والتعديل عليها.

ووصف موقع “gadgets 360” الهندى التطبيق بأنه تطبيق فيروسى، يستغل بياناتك ويبيعها للمعلنين أو لشركات أخرى وأنت لا تدرى.

وقال مايكل برادلى وهو أحد الشركاء فى شركة المحاماة الأمريكية أن أى شخص قام باستخدام التطبيق أو قام بوضع صوره على الإنترنت بجانب اسمه وبعض بياناته هو معرض لاستغلال هذه البيانات الرقمية، كما أنه فى حالة بيع تطبيق face app لأى شركة أخرى فسيتم بيع جميع معلوماتك الشخصية معها.

وقال ديفيد إيم، وهو باحث أمن: “كما هو الحال في جميع المجالات، يجب على الناس التفكير فى كيفية استخدام بياناتهم قبل تنزيل تطبيق والموافقة على أى من إعدادات الخصوصية التى تظهر أمامهم”.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X