Health

A new treatment brings back sight to the blind

علاج جديد يعيد البصر إلى المكفوفين

Clinical trial to test new approach for treating acid attack injuries

new way of treating chemical burns to the eye developed by Newcastle University researchers will be tested in a trial involving 30 patients

A new treatment approach pioneered by Newcastle University researchers will be tested in a clinical trial involving 30 patients.

A study published in Nature Communications earlier in the year highlighted that the enzyme collagenase can be used to promote healing following ocular injury by preventing the loss of corneal stem cells.

The effectiveness of the enzyme will be tested in a clinical trial involving patients who have suffered injuries from industrial accidents or acid attacks.

The trial is funded by the Ulverscroft Foundation and will be carried out at the LV Prasad Eye Institute in Hyderabad, India. Results from the trial are expected in 2021.

Professor Che Connon, from Newcastle University, said that the simplicity and the relatively low cost of the therapy is a “game-changer.”

“It greatly expands the number of potential patients being treated for corneal burns across the world, and may well have applications in other diseases,” he said.

كشفت دراسة حديثة أن الذين فقدوا أبصارهم جراء الحروق الكيميائية قد يتمكنون من الرؤية يوماً ما مجدداً بفضل علاج جديد. وتعمل الدراسة التي قام بها باحثون من جامعة نيوكاسل البريطانية على اختبار إنزيم كولاجيناز لدى 30 مريضاً تعرضوا لهجمات حمضية أو حوادث صناعية، حيث تبين أن تطبيق هذا الإنزيم في القرنية التالفة يمكن أن يؤدي إلى تليين الأنسجة الكامنة في أعين الأرانب.

وسمحت هذه الطريقة للخلايا الجذعية الموجودة تحت القرنية بالتكاثر والتجدد، ما أدى إلى جعل الجرح يقوم بإصلاح نفسه، وهذه الدراسة هي الأولى التي يتم فيها اختبار هذه التقنية لدى مرضى حقيقيين من البشر، حيث من المتوقع أن يتم الإعلان عن النتائج في عام 2021.

وقال المؤلف المشارك في الدراسة، الدكتور تشي كونون، أستاذ هندسة الأنسجة «إن البساطة والتكلفة المنخفضة نسبياً لهذا العلاج -مقارنة بالمناهج الحالية، حيث لا يتطلب الأمر سوى زراعة الخلايا الجذعية- ستحدثان ثورة في علاجات فقدان البصر الناتج عن بعض الحوادث». ويمكن اعتماد الخلايا الجذعية لمعالجة تلف القرنية، نظراً لأن هذه الخلايا تملك قدرة على التحول لأي خلايا أخرى في الجسم، حيث كشفت التجارب أنه يمكن علاج الجروح من خلال تكاثر الخلايا الجذعية وتجديدها في المنطقة التالفة. وكشف الدكتور ريكاردوجوفيا، قائد الدراسة، أن التطبيق الموضعي لإنزيم كولاجيناز أظهر أنه آمن وفعال في استعادة الصلابة الطبيعية للقرنية.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X