😎 LifeStyle

Souq Al Wakrah major Eid holiday destination

سوق الوكرة وجهة أساسية في عطلة العيد

Doha: With Doha Metro’s Red Line in operation throughout the Eid break, many people had discovered a number of destinations to spend their Eid holidays, one of which was Souq Al Wakrah which had seen visitors come in large numbers in the past few days.

The Red Line has its last station in the south in Al Wakrah which had seen increased influx of visitors from all over the country, of whom many are considering Souq Al Wakrah as an alternative place to visit during holidays.

“It took me only 10 minutes to travel from Doha to Al Wakrah through the metro and the presence of the free metrolink feeder buses has even made travel seamless and hassle-free,” said Franco, one of the visitors to Souq Al Wakrah, which is one of the major stops of the feeder bus M127.

Mahmoud, who came to the souq with his entire family via the metro, said he would surely come back to the souq in the near future because of the ease of travel and the nice view and facilities.

“I’ll definitely return here in the next Eid holidays, or perhaps during weekends for a change because we usually spend time during my off-days in famous spots in Doha like Souq Waqif and Katara,” he said.
Many of those coming to Al Wakrah through the metro could be seen disembarking from the feeder bus at the souq.

Souq Al Wakrah’s charm builds upon its very traditional feel with the structure of shops patterned after ancient Qatari architecture coupled with the long strip of restaurants and cafes facing the beach.

Yesterday, Souq Al Wakrah’s beach area was filled with families who took the last chance to spend their Eid holidays to swim as well as take advantage of the various facilities, games and other features of the souq’s unique Sea and Sand Park.

From inflatables and kiddie rides to water sports and extreme sports to animal rides and the petting zoo, the park has everything for the entire family.

While some visitors enjoyed extreme sports truing the scooters, BMX bikes and skateboards at the skate park, others tried rock climbing.

Some children tried kiddie rides such as electric scooters, electric bikes, beach buggies and pedal bikes, while there were those who enjoyed animal rides including camel, horse, and pony ride. Inflatables and fun and learn activities were among the other features of the park which appealed to many children.

Many visitors also tried the variety of cuisines on offer at restaurants and cafes along the beach. For Souq Al Wakrah’s Eid Al Fitr festival which runs until tomorrow, there is a huge tent where a number of games and family rides can be availed at cheap price.

By Raynald C Rivera | The Peninsula

استقبل سوق الوكرة على مدار 3 أيام حوالي 60 ألف زائر، للاستمتاع بفعاليات وأنشطة مهرجان العيد بالسوق، بعد النجاحات التي حققها منذ مهرجانه الأول الذي أقيم العام الماضي في مثل هذه المناسبة، حيث يقام المهرجان الترفيهي في خيمة كبيرة بالسوق يحتوي على أكثر من 40 لعبة للمهارات الفردية، ومثلها على الواجهة البحرية للسوق، إضافة إلى العروض الفنية والألعاب البهلوانية وغيرها، وذلك يوميا من الرابعة عصرا وحتى العاشرة مساء. وسوف يختتم السوق فعالياته غداً الأحد، حيث يتم تنظيمه على مدار 5 أيام.

وأكد خالد السويدي مدير سوق الوكرة، أنه على مدار 3 أيام استقبل السوق الآلاف من الزوار والعائلات للاستمتاع بفعاليات المهرجان، مشيراً إلى أن الإقبال فاق توقعات المنظمين، مما يشير إلى نجاح المهرجان وفعالياته في استقطاب أكبر عدد من الجماهير، الذين لم يتوافدوا من المناطق الجنوبية فقط، بل جاءوا من جميع مدن قطر، نظراً لاختلاف الفعاليات وتميزها.

وأشار السويدي في تصريحات لـ “الشرق”، إلى أن إدارة السوق تتلقى طلبات الزوار خلال أيام المهرجان، لأخذها بالاعتبار خلال الفعاليات المقبلة، منوهاً بأن التعليقات التي استقبلتها الإدارة من الجماهير معظمها إيجابية، وهو أمر يحفز المنظمين على بذل المزيد من الجهد من أجل إسعاد زوار السوق والعائلات والأطفال.

كما أكد أنه على مدار الأيام الماضية، لم تتلق إدارة سوق واقف أي شكاوى من الزوار حول الفعاليات، كما حرصت الإدارة على اتباع إرشادات الأمن والسلامة لمنع وقوع أي نوع من الحوادث خلال فعاليات المهرجان، مشيداً بنجاح الفعاليات حتى الآن والإقبال الكبير عليها. وأوضح أن أكثر الفعاليات إقبالاً خلال اليومين الماضيين خيمة الألعاب، وفعالية الألعاب النارية، لافتاً إلى أن الإقبال على خيمة الألعاب جعل المنظمين يغلقون الأبواب على فترات لمنع التكدس بالداخل، وتوجيه الزوار إلى فعاليات الواجهة البحرية، مضيفاً أن الألعاب النارية أيضاً لاقت استحسان الزوار بشكل كبير، خاصة أنها تتميز هذا العام بربطها بالموسيقى.

وأشار مدير سوق الوكرة، إلى أن الزوار يستمتعون أيضاً بالألعاب البحرية من قبيل التجديف وركوب القوارب، فضلا عن تخصيص حيز مهم للأطفال للاستمتاع بالأجواء برفقة أسرهم، وذلك بتوزيع النطاطيات على أماكن مختلفة بالسوق، بالإضافة إلى عروض الخيول والنّوق وأحصنة البوني المخصصة للصغار. لافتاً إلى أن سوق الوكرة ينظم 4 مهرجانات سنوياً، مما أعطى خبرة للمنظمين في كيفية تطوير الفعاليات بما يناسب أذواق جميع الزوار، بناءً على ملاحظاتهم.

وتابع: “إن الأيام الأولى من المهرجان شهدت إقبالا كبيرا من الزوار، حيث اكتظت الساحة الترفيهية بالأطفال والعائلات، وزاد نشاط المحال التجارية بشكل يدعو للارتياح والرضا”، متمنيا أن يتواصل الإقبال على الفعاليات خلال الأيام القادمة، موضحاً أنه يحرص على متابعة جميع الفعاليات عن قرب للاستماع إلى ملاحظات الزوار، وتلقي اقتراحاتهم.

وشهدت الممرات وكذلك شاطئ السوق استعراضات مبهرة تقدمها فرق عالمية بألوانها الزاهية لتشكل لوحة فنية تزيد المكان بهاء وسحرا، فيما يحرص المنظمون على جذب الزوار إلى السوق التراثي والتعرف على الثقافة القطرية عن قرب، حتى يتسنى للزوار الاستمتاع بالعروض الترفيهية، وفي ذات الوقت يشاهدون لمحة عن التراث القطري.

وأكد السويدي أن المهرجان يستمر لمدة 5 أيام، وهي أطول فترة لمهرجان يتم تنظيمه خلال عطلة العيد، ليعطي فرصة لأكبر قدر من الزوار للاستمتاع بالفعاليات والأجواء الرائعة، عبر احتضان أكثر من 80 فعالية مقامة في العديد من الأماكن.

وكان مدير سوق الوكرة قد أشار إلى أن مهرجان العيد يتضمن الألعاب النارية التي تستمر لمدة 5 أيام متواصلة؛ أي لغاية سادس أيام العيد وتنطلق يوميا في الواجهة البحرية في تمام الساعة الثامنة والنصف وتستمر لمدة 7 دقائق، فضلاً عن أكثر من 40 لعبة بحرية متوافرة على الشاطئ، إلى جانب الألعاب الكهربائية والإلكترونية كالقطار والسيارات وغيرها، والخيمة المغلقة التي تتضمن عرضا رئيسيا لخفة اليد يقدمه أحد العارضين المشهورين، بالإضافة إلى الألعاب الفردية وألعاب المهارات، حيث تضم الخيمة وحدها حوالي 30 لعبة.

وأضاف أن هذا العام تم تقسيم الفعاليات إلى قسمين؛ أحدهما يقام داخل الخيمة المغلقة، والآخر يقام بالخارج للاستمتاع بالأجواء اللطيفة خلال المساء، وهذا يقام للمرة الأولى بحيث يتم تقسيم الفعاليات وتوزيعها حتى تتناسب مع رغبة الجمهور.

ولفت إلى أن السوق بدأ يستعد لمهرجان العيد منذ فترة طويلة من حيث توفير جميع الخدمات من المطاعم والمحلات والمرافق الصحية والخدمية والمساجد، وجميعها على أهبة الاستعداد، إلى جانب مواقف السيارات التي تستوعب أكثر من 2000 سيارة وهناك عدة جهات تعاونت معنا في سبيل تنظيم الفعالية وهي خفر السواحل ورجال الأمن ومؤسسة حمد الطبية وغيرها من الجهات التي ساهمت في بث الطمأنينة في نفس الجمهور.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X