💉 Health

Qatar marks World No Tobacco Day

قطر تحتفل بـ “اليوم العالمي للامتناع عن تعاطي التبغ”

QNA /Doha

Qatar is celebrating World No Tobacco Day, which falls on May 31 (today) every year. The Ministry of Public Health has called for smoking cessation and non-exposure to second-hand smoke to protect lungs.

Tobacco smoking is the primary cause for lung cancer, responsible for over two-thirds of lung cancer deaths globally. The Ministry of Public Health stressed that lung cancer is the second most common cancer in Qatar.

Tobacco smoke contains more than 7,000 chemicals, 69 of which are known to cause cancer, and exposure to second-hand smoke at home or at work increases the risk of lung cancer.

Director of the Public Health Department at the Ministry of Public Health Dr Sheikh Mohamed bin Hamad al-Thani said that the cessation of tobacco use is the most effective way to reduce the risk of tobacco-related diseases. He stressed the need to support people who want to quit smoking and urged young people to refrain from this bad habit.

Qatar is working on a number of important activities and initiatives aiming to raise awareness among the population to encourage them to quit smoking.

The HMC’s Tobacco Control Center offers specialised medical programmes to help individuals quit smoking.

تحتفل دولة قطر باليوم العالمي للامتناع عن تعاطي التبغ والذى يوافق 31 مايو الجاري في كل عام، حيث دعت وزارة الصحة العامة إلى الإقلاع عن التدخين وعدم التعرض لدخانه غير المباشر لحماية رئتيهم.

ويعتبر تدخين التبغ السبب الرئيسي لسرطان الرئة وهو المسؤول عن أكثر من ثلثي وفيات سرطان الرئة على مستوى العالم في حين تظهر أرقام السجل الوطني للسرطان في وزارة الصحة أن سرطان الرئة ثاني أكثر أنواع السرطان شيوعا التي تسبب الوفاة في قطر.

ويحتوي دخان التبغ على أكثر من 7000 مادة كيميائية، 69 منها على الأقل معروفة بأنها تسبب السرطان، كما أن التعرض للتدخين غير المباشر في المنزل أو في مكان العمل يزيد من خطر الإصابة بسرطان الرئة.

وقال الدكتور الشيخ محمد بن حمد آل ثاني مدير إدارة الصحة العامة بوزارة الصحة العامة إن الإقلاع عن استخدام التبغ هو الطريقة الأكثر فعالية للحد من مخاطر الإصابة بأمراض مرتبطة بالتبغ.

واكد على الحاجة لدعم الأشخاص الذين يريدون التوقف عن التدخين وكذلك حث الشباب على الامتناع عن هذه العادة السيئة.

ومن جانبها قالت الدكتورة خلود المطاوعة رئيس قسم الأمراض غير الانتقالية في وزارة الصحة العامة ان هناك خدمات شاملة تتسم بالخبرة الواسعة للإقلاع عن التدخين في دولة قطر ويجب على من يرغب في الإقلاع عن التدخين اتخاذ خطوة إيجابية لحماية أنفسهم والجميع من حولهم من خلال الامتناع عن تعاطي التبغ.

وتعمل دولة قطر على تبني العديد من الأنشطة والمبادرات الهامة الهادفة إلى رفع وعي السكان وتشجيعهم على الامتناع عن التدخين وتعزيز الاستفادة من خدمات الإقلاع عن التدخين حيث يقدم مركز مكافحة التبغ التابع لمؤسسة حمد الطبية برامج طبية متخصصة لمساعدة الأفراد على الإقلاع عن التدخين.

ويشار الى ان التبغ بجميع أشكاله ضار للغاية حيث يحصد أرواح أكثر من 8 ملايين شخص سنويا على مستوى العالم ويمكن أن يسبب تدخين التبغ والتدخين غير المباشر في الإصابة بسرطان الرئة والربو والسل بينما يعد دخان التبغ في حد ذاته شكل خطير للغاية من أشكال تلوث الهواء.

كما يعد تدخين التبغ السبب الرئيسي لمرض الانسداد الرئوي المزمن وهي حالة يؤدي فيها تراكم المخاط المملوء بالقيح في الرئتين إلى حدوث سعال مؤلم وصعوبات في التنفس، ويرتفع خطر الإصابة بمرض الانسداد الرئوي المزمن بشكل خاص بين الأفراد الذين يبدأون التدخين في سن مبكرة، حيث يؤدي التدخين إلى إبطاء نمو الرئة بشكل كبير.

Qatar marks World No Tobacco Day

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X