💰 Business

Over 300 aircraft worth over $90bn on order for Qatar Airways

أكثر من 300 طائرة تزيد قيمتها على 90 مليار دولار للخطوط الجوية القطرية

Doha: Qatar Airways has an order of over 300 aircraft worth more than $90bn, according to its Sustainability Report 2018 released yesterday. The strong line up of new orders matches the unprecedented growth witnessed in past and firm expansion plans of the national carrier of Qatar, which is one of the fastest growing airlines the world.

“At a time when Qatar Airways is experiencing unprecedented growth and expansion, the need for efficient, reliable and modern aircraft has never been greater,” Akbar Al Baker, Group Chief Executive, Qatar Airways Group, said in the report.

The report 2018 covers period from April 1, 2017 to March 31, 2018, providing an overview of the operations and achievements of Qatar Airways Group.

The order of Qatar Airways includes 100 Boeing 777Xs (including options), 80 Airbus A320neo Family (including options), 60 Boeing 737 MAX 8 (20 firm, 20 options and 20 LOIs), 54 Airbus A350s and 30 Boeing 787s. The order also includes eight Airbus A330 Freighter options, seven Boeing 777-300ER, three Boeing 777F and one Airbus A380.

Qatar Airways took delivery of 20 new aircraft during 2017-18, including 17 passenger aircraft and three cargo freighters, bringing its fleet to a total of 213 aircraft. A significant fleet enhancement during 2017-18, was the inclusion of the world’s first Airbus A350-1000 for which Qatar Airways was the launch customer. The airline welcomed over 29 million passengers and added 14 new destinations to its network in 2017-18.

“In Qatar Airways’ 20th anniversary year, we have celebrated many highlights, including being recognised by Skytrax as ‘Airline of the Year’ and Hamad International Airport being ranked as ‘Sixth Best Airport in the World’.

“We introduced 14 new destinations and added 20 new aircraft, and our workforce grew to over 45,600 people across the group,” said Akbar Al Baker. “Even with the illegal blockade persisting, we continued to drive longterm sustainability. As our approach to sustainability matures, the scope of our annual sustainability report has expanded to include new sections on Community, and Health and Safety,” he added.

Qatar Airways Cargo transported more than 1.3 million tonnes of freight during 2017-18. By March 31, 2018, Qatar Airways employed more than 32,000 people stationed in Doha and at worldwide destinations.

Regarding Hamad International Airport (HIA), the report stated that the world class airport continues to be one of the fastest growing hubs in the world, having welcomed more than 34 million passengers and recorded over 200,000 aircraft movements in 2017-18. Over 120 million international passengers have passed through the airport since it opened in 2014.

During 2017-18, HIA opened a new Climate Control Centre, which contributed towards the facilitation of over two million tonnes of cargo passing through the airport. Qatar Airways Cargo transported more than 1.3 million tonnes of freight during 2017-18.

By Sachin Kumar | The Peninsula

قال سعادة السيد أكبر الباكر الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية أن الناقلة سوف تتسلم 18 طائرة العام الجاري من مختلف الطرازات، مبينا أن أعمال التوسعة في مطار حمد الدولي تسير وفق الخطة الموضوعة لها دون أي تأخير وسوف يتم الانتهاء منها في الوقت المحدد،..

وقال الباكر في تصريحات لـ الشرق على هامش الاجتماع الـ 75 للإياتا الذي تجري وقائعه في العاصمة الكورية الجنوبية سيؤول إن دولة قطر تمتلك أفضل صناعة طيران على الصعيد العالمي، مبينا في مؤتمر صحفي أن زيادة الاستثمارات في مجال الطيران تعود بالفائدة على قطاع النقل الجوي، مشيرا في هذا السياق إلى أن الإياتا تعمل في هذا الإطار بشكل مميز يسهل الوصول إلى الأهداف المنشودة.

وقال الباكر: هناك تحديات كثيرة تواجه صناعة الطيران العالمية ولكن هناك أيضا جهودا كبيرة لتذليلها، مؤكدا أن صناعة الطيران دائما تعطي الوجه الإيجابي والرائع بفضل جهود كافة العاملين في هذه المنظومة الاقتصادية الديناميكية، منوها بأن الإياتا تعمل دائما وفق أطر متكاملة لتحقيق معدلات السلامة لقطاع الطيران من خلال تفعيل جملة من الوسائل والآليات العصرية.

وبخصوص استخدام الغاز المسال كوقود بديل للطائرات، قال الباكر إن الكثير من شركات الطيران العالمية تستخدم الغاز المسال الذي تم اختباره وأثبت فعاليته وحيويته، مشيراً إلى أن المشكلة في استخدام الغاز المسال هو ارتفاع تكلفته، لافتا إلى أن العديد من شركات الطيران العالمية سوف تستخدمه مستقبلا عندما تكون الاسعار مناسبة..

وقال الباكر إن سياسة الإياتا تجاه صناعة الطيران سوف تجعلها من أقوى الصناعات وأكثرها تأثيرا وديناميكية بفضل الإستراتيجيات والآليات المستقبلية العصرية التي تتبعها، مبيناً أن من أبرز التحديات التي تواجه الإياتا عنصر السلامة المتمثل في وصول المسافرين إلى وجهتهم النهائية بسلام مضيفا إن الإياتا تسعى إلى ترسيخ مفاهيم متطورة من شأنها إحداث نهضة عالمية غير مسبوقة في صناعة الطيران.

وقال الباكر: إن الطائرات الجديدة مثل الإيرباص A350 وبوينج 777 ودريملاينر 787 أحدثت ثورة في عالم الطيران، باعتبارها أحدث الطرازات وأكثرها تقنية، مشدداً في هذا السياق على أهمية زيادة حجم الاستثمارات في قطاع الطيران من خلال شراء الطائرات الجديدة وتشييد المطارات الحديثة المبنية وفق آخر التطورات العالمية المعنية بصناعة النقل الجوي منوها في هذا الإطار بأن دولة قطر تمتلك أحدث صناعة طيران في العالم.

ومن جهته قال السيد الكسندر دوجونياك المدير العام والرئيس التنفيذي للاتحاد الدولي للنقل الجوي إن صناعة الطيران أضحت حاليا لاعبا مهما وفاعلا في تدعيم وتعزيز اقتصادات دول العالم، مشيرا إلى أن الإياتا لها أهداف متعددة ومتنوعة لدفع مسيرة تطور صناعة الطيران وتكريس دورها المتنامي في دعم خزانات دول العالم، مؤكدا ان الإياتا حريصة كل الحرص على تحقيق هذه الأهداف التي يتبوأ مقدمتها الاستثمار الآمن لصناعة الطيران وتحقيق أعلى معدلات السلامة لخلق صناعة طيران خالية من الحوادث تعزز دورها ومكانتها في صدارة اهتمام المسؤولين.

وقال الكسندر شهد العام المنصرم عددا من حوادث الطيران مثل سقوط طائرة بوينج 737 ماكس التي يجري عليها تعديلات حاليا، موضحا أن هذه الحوادث لا تشكل شيئا مقارنة بعدد الرحلات الجوية التي تقوم بها شركات الطيران، وأضاف على الرغم من قلة هذه الحوادث إلا أننا نسعى لوضع برامج عالية التقنية للحيولة دون وقوعها، مؤكدا ان معدلات السلامة في صناعة الطيران عالية جدا بسبب الأعمال التي يقوم بها مسؤولو ومديرو شركات الطيران العالمية، مبينا ان الطيران أصبح حلما رائعا ومتاحا للجميع.

وقال الكسندر إن من أهم وأبرز الرسائل التي نسعى لتوصيلها أن صناعة الطيران لها فوائد عظيمة لاقتصادات دول العالم، وبالتالي ينبغي الاهتمام بها من خلال زيادة الاستثمار في الطائرات والمطارات الحديثة وفي تأهيل وترقية الكوادر البشرية، مضيفا إن صناعة الطيران العالمي حققت أرباحا وصلت إلى 28 مليار دولار العام الماضي.

واعرب الكسندر عن تفاؤله بمستقبل صناعة الطيران وفقا لمعدلات النمو الحالية وتعدد فرص الاستثمار فيها، وقال إن صناعة الطيران هي خدمة تقوم علي المنافسة بين شركات الطيران وهناك تحديات متعددة تواجه هذه الصناعة، أبرزها عنصر السلامة وقال ولكننا قادرون على تحقيق معدلات سلامة عالية رغم حركة الطيران المتزايدة السنة تلو الأخرى من خلال تفعيل استراتيجيات فنية وتشغيلية متكاملة.

ويذكر ان فعاليات الاجتماع الخامس والسبعين لأعضاء الاتحاد الدولي للنقل الجوي “إياتا” والقمة العالمية للنقل الجوي، قد انطلقت امس بمشاركة وفود بارزة من قادة قطاع الطيران العالمي، في عاصمة كوريا الجنوبية سيؤول.

وتضمن الحضور مشاركة أكثر من 1000 من قادة القطاع العاملين في أكثر من 290 شركة طيران من أعضاء الاتحاد الدولي للنقل الجوي، إلى جانب أهم الموردين، والجهات الحكومية، والشركاء، والمنظمات العالمية، والجهات الإعلامية.

وفي هذا السياق، قال أليكساندر دو جونياك المدير العام والرئيس التنفيذي للاتحاد الدولي للنقل الجوي: “تحولت سيؤول إلى عاصمة عالمية للسفر الجوي من خلال استضافتها قادة القطاع المتوافدين من كل أنحاء العالم للمشاركة في الاجتماع الـ75 لجمعيتنا العمومية، والقمة العالمية للنقل الجوي”.

وأضاف: “ناقشنا من خلال هذه الفعالية التحديات التي يشهدها القطاع حالياً، حيث إنه من المتوقع أن يمثل عام 2019 العام العاشر على التوالي من الأرباح المتواصلة، فضلاً عن تأثيرات ارتفاع التكاليف والصراعات التجارية وغيرها من الاضطرابات والتقلبات التي قد تؤثر سلباً على الأداء”.

الاجتماع السنوي لـ إياتا

هذا وانطلقت فعاليات الاجتماع السنوي الخامس والسبعين لأعضاء الاتحاد الدولي للنقل الجوي “إياتا” والقمة العالمية للنقل الجوي، بمشاركة وفود بارزة من قادة قطاع الطيران العالمي، في عاصمة كوريا الجنوبية سيؤول خلال الفترة 31 مايو – 3 يوليو 2019.

وتضمن الحضور مشاركة أكثر من 1000 من قادة القطاع العاملين في أكثر من 290 شركة طيران من أعضاء الاتحاد الدولي للنقل الجوي، إلى جانب أهم الموردين، والجهات الحكومية، والشركاء، والمنظمات العالمية، والجهات الإعلامية.

ويتضمن برنامج الاجتماع السنوي للجمعية العمومية للاتحاد الدولي للنقل الجوي كلمة افتتاحية يلقيها سعادة كيم هيون-مي وزير الأراضي والبنية التحتية والنقل في جمهورية كوريا، وكلمة تلقيها فيوليتا بولك، المفوضة الأوروبية للنقل والحركة.

وتبدأ القمة العالمية للنقل الجوي “WATS” أعمالها مباشرة بعد انتهاء الاجتماع السنوي للجمعية العمومية، وذلك تحت شعار “رؤية للمستقبل”، ويتمثل أحد أهم فعاليات القمة في الندوة الحوارية للرؤساء التنفيذيين بمشاركة جوه تشون فونج من الخطوط الجوية السنغافورية، وروبين هايس من “جت بلو”، وكريستين أورميير-وايدنر من “فلاي باي”، وكاستن سبور من مجموعة “لوفتهانزا”. وسيتولى إدارة الجلسة الإعلامي ريتشارد كويست من قناة “سي إن إن”.

ويمثل الاستعداد للتعامل مع ارتفاع الطلب على مدى العقدين القادمين أحد أهم التحديات التي تقتضي اهتمام القطاع، لاسيما وأن التوقعات تشير إلى نمو الطلب بواقع الضعف، ولهذا السبب سيكون التحوّل الرقمي، وتحسين البنية التحتية، والاستدامة وبناء القوى العاملة من أبرز محاور أجندة الفعالية.

وستشهد الفعالية الدورة الأولى من “جوائز الاتحاد الدولي للنقل الجوي للتنوّع والشمولية”، والتي تهدف إلى تكريم التميّز في الترويج للتنوع والمساواة بين الجنسين في قطاع السفر الجوي.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X