💉 Health

HMC treats 700 patients with multiple sclerosis

٧٠٠ مريض بالتصلب العصبي يتلقون الرعاية بمؤسسة حمد الطبية

Hamad Medical Corporation’s (HMC) neurology department currently delivers advanced care to 700 patients with multiple sclerosis.

With two weekly clinics, the department provides highly-specialised care to patients with different forms of the long-lasting, auto-immune disease which affects the brain, spinal cord, and optic nerves in the eyes.

Multiple sclerosis, or MS, can cause problems with vision, balance, muscle control, and other basic bodily functions. In MS, the body’s own immune system mistakenly attacks and damages the fatty material – called myelin – that surrounds nerve cells. Without this outer shell, the nerves become damaged and scar tissue may form.

Dr Dirk Deleu, director, MS programme at HMC, explained that the damage to the nerves caused by MS means that the brain cannot send signals throughout the body correctly.

“With MS, the body’s immune system attacks its own tissue. This immune system malfunctioning destroys the fatty substance that coats and protects nerve fibres in the brain and spinal cord (myelin). Myelin can be compared to the insulation coating on electrical wires. When the protective myelin is damaged and nerve fibre is exposed, the messages that travel along that nerve may be slowed or blocked. The nerve may also become damaged itself,” said Dr Deleu.

“Once the nerves are damaged in an individual affected by multiple sclerosis, the nerves will not work as they should. As a result, they may have symptoms like difficulty walking, feeling tired, muscle weakness or spasms, blurred or double vision, numbness and tingling, poor bladder or bowel control, pain, depression, and problems focusing or remembering,”

added Dr Deleu.

He noted that for individuals with the disease, symptoms can worsen with time, and living with MS can affect many aspects of their daily lives, including their health, well-being, relationships, and careers. According to Dr Deleu, the exact cause of multiple sclerosis is unknown and it isn’t clear why MS develops in some people and not others but a combination of factors such as age, gender, family history, certain infections, climate, vitamin D deficiency, obesity, certain autoimmune diseases, and smoking are thought to be factors.

According to Dr Deleu, MS is rarely fatal but could lead to complications such as muscle stiffness or spasms (spasticity), paralysis in the extremities, problems with the bladder, bowel, or sexual function, cognitive changes such as forgetfulness or mood swings, and depression. While there is no cure for MS, there are effective medications and therapies that modify the disease outcome. Dr Deleu says treatment plans for MS are individualised and designed around the patient.

Last month, in recognition of World MS Day on May 30, HMC held a number of events to raise awareness about the invisible symptoms of MS and the impact the disease has on quality of life.

تقدم مؤسسة حمد الطبية الرعاية الصحية لأكثر من 700 مصاب بمرض التصلب العصبي المتعدد، وذلك عبر توفير عيادتين كل أسبوع تعملان ضمن قسم الأمراض العصبية لتقديم الرعاية عالية التخصص للمرضى الذين يعانون من أشكال مختلفة من المرض المناعي الذاتي الذي يمتد لفترات طويلة ويصيب الدماغ والحبل الشوكي والأعصاب البصرية في العين.

ويسبب مرض التصلب العصبي المتعدد، مشاكل في الرؤية والتوازن وإمكانية التحكم بالعضلات والوظائف الأساسية الأخرى في الجسم نتيجة مهاجمة الجهاز المناعي للمواد الدهنية بشكل خاطئ مما يتسبب في تدميرها ، ويطلق على هذه المواد الدهنية اسم (المايلين) وهي المواد التي تحيط بالخلايا العصبية وتعتبر بمثابة الصدفة وبدون تلك المواد تصبح الأعصاب تالفة وقد ينشأ عنها أنسجة ندبية.

وقال الدكتور ديرك ديليو مدير برنامج التصلب العصبي المتعدد بمؤسسة حمد الطبية، إن تدمير الأعصاب الذي يسببه مرض التصلب العصبي المتعدد ينتج عنه عدم قدرة الدماغ على إرسال الإشارات عبر الجسم بشكل صحيح.

وأشار في تصريح صحفي اليوم، إلى أن الجهاز المناعي في هذا الحالة يهاجم الأنسجة في الجسم نتيجة التصلب العصبي المتعدد حيث يتعطل الجهاز المناعي فيقوم بتدمير المواد الدهنية التي تغلف وتحمي الألياف العصبية في الدماغ والحبل الشوكي التي تؤدي دور المادة العازلة التي تغطي الأسلاك الكهربائية، وعندما يتم تدمير طبقة المايلين الدهنية يصبح العصب مكشوفا مما يؤدي إلى بطء أو عدم وصول الإشارات عبر العصب وقد يحدث تلف في العصب نفسه.

وأوضح أن المصابين بهذا المرض تسوء الأعراض لديهم مع مرور الوقت وقد يؤثر ذلك على حياتهم اليومية من نواح عدة كالصحة والشعور الجيد والعلاقات والعمل، بينما لا تزال الأسباب الرئيسية للإصابة بالمرض غير معروفة ولم يتضح سبب إصابة بعض الأشخاص دون غيرهم بهذا المرض الذي ينشأ من مجموعة عوامل كالسن والجنس وتاريخ العائلة المرضي وبعض أنواع الالتهابات والمناخ ونقص فيتامين (د) والسمنة وبعض الأمراض المناعية والتدخين.

وأفاد الدكتور ديرك ديليو بأن مرض التصلب العصبي المتعدد لا يؤدي إلى الوفاة إلا في حالات نادرة لكنه قد يؤدي إلى حدوث مضاعفات كالشد العضلي أو التشنجات والشلل في الحالات المتقدمة ومشاكل في التحكم بالمثانة والأمعاء والوظائف الجنسية والتغيرات الإدراكية كالنسيان وتقلب المزاج والاكتئاب، مبينا أنه لا يوجد علاج لهذا المرض لكن تسهم العلاجات والأدوية الفعالة في تحسين النتائج في حين يتم تحديد خطة العلاج لمرضى التصلب العصبي المتعدد بشكل فردي وحسب حالة كل مريض.

يشار إلى أن مؤسسة حمد الطبية كانت قد نظمت العديد من الفعاليات التوعية بمناسبة اليوم العالمي لمرض التصلب العصبي المتعدد في 30 من مايو الماضي وتم التركيز على تثقيف الجمهور بأعراض المرض وتأثيره على حياة الشخص.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X