💰 Business

$12 billion trade exchange with India in 2018

١٢ مليار دولار التبادل التجاري مع الهند في ٢٠١٨

India is a promising market for Qatari investors: Kuwari

Doha

India is a promising market providing huge opportunity for investors, Qatar Chamber (QC) First Vice-Chairman Mohamed bin Twar al Kuwari has said.

“There is a multitude of business opportunities for Qatari companies and their Indian counterparts in different sectors,” Kuwari said.

Speaking during QC’s meeting with an Indian trade delegation in Doha on Thursday, Kuwari said Qatar and India’s combined value of trade exchange hit $12.1 billion last year, registering an increase of 24 percent compared to $9.8 bn in 2017.

On mutual investments, Kuwari said Qatar has many investments in India.

He said there are 41 companies in Qatar, which are fully-owned by Indians and more than 11,000 Qatar-Indian joint companies.

Kuwari said, “I am very convinced that this meeting would open many opportunities for Qatari and Indian businessmen to further enhance their bilateral co-operation in many fields.”

He called on the Qatari private sector to explore business and investment opportunities available in India, which it one of the fastest-growing economies in the world.

The Indian trade delegation was chaired by Anmol Modi, who is head of the Fibernet Goa Exhibition.

The two sides discussed ways to enhance bilateral cooperation in the field of information technology, solar energy, mining, food products, basic materials, among other sectors.

Anmol said there was a strong desire to enhance cooperation in the trade and investment fields.

He invited Qatari companies to take part in Fibernet Goa Exhibition, which will take place from October 17 to October 19.

Goa is visited by 5.5 million tourists every year, he noted.

 

استضافت غرفة قطر وفداً تجارياً هندياً برئاسة السيد انمول مودي المستشار التجاري لقمة ومعرض «فايبرنت جوا» العالمي، حيث عقدت الغرفة لقاءً لرجال الأعمال القطريين مع الوفد التجاري الهندي أمس الخميس، وترأس اللقاء سعادة السيد محمد بن طوار الكواري النائب الأول لرئيس غرفة قطر. وخلال اللقاء، تم التباحث في سبل تعزيز التعاون التجاري بين الجانبين، خصوصاً في مجالات تكنولوجيا المعلومات، والتشغيل الآلي، والطاقة الشمسية، وبناء وتصميم السفن، وصناعة المعادن، والأغذية، والأقمشة، والإضاءة، وبناء البيوت الخشبية، ومواد بناء، والاستشارات التجارية.

قال السيد محمد بن طوار -في كلمته الافتتاحية- إن دولة قطر والهند تتمتعان بعلاقات ثنائية جيدة وتاريخية، لافتاً إلى نمو العلاقات الاقتصادية والتجارية خلال السنوات الأخيرة، حيث بلغت القيمة الإجمالية للتبادل التجاري نحو 12.1 مليار دولار العام الماضي، مسجلة زيادة قدرها %24 مقارنة مع العام 2017 الذي بلغت فيه 9.8 مليار دولار.

11 ألف شركة

وأشار بن طوار إلى وجود نحو 41 شركة هندية مملوكة بالكامل، وأكثر من 11 ألف من الشركات القطرية الهندية المشتركة العاملة في السوق القطري، منوهاً بأن هذا اللقاء سوف يفتح العديد من الفرص لرجال الأعمال القطريين والهنود، لتعزيز التعاون الثنائي في العديد من المجالات، مضيفاً أن الهند سوق واعد ويوفر فرصة هائلة للمستثمرين، مما يعني وجود العديد من الفرص التجارية للشركات القطرية ونظيراتها الهندية في مختلف القطاعات.

وأوضح أن غرفة قطر تشجع الشركات القطرية والهندية على الدخول في شراكات فعالة لمصلحة اقتصادي البلدين، كما دعا رجال الأعمال القطريين إلى استكشاف الفرص التجارية والاستثمارية المتاحة في الهند، التي تعد واحدة من أكثر الاقتصادات نمواً في العالم.

تعزيز العلاقات

من جانبه، أشاد السيد انمول مودي -رئيس الوفد التجاري الهندي- بالعلاقات التي تربط بلاده بدولة قطر، وقال إن هنالك رغبة من الجانب الهندي في تعزيز علاقات التعاون مع قطر في مختلف المجالات.

وأكد في كلمته خلال اللقاء أن دولة قطر تعتبر شريكاً مهماً بالنسبة للهند، وأن البلدين يسيران نحو مستقبل واعد للعلاقات الثنائية، لافتاً إلى أن الهند تعتبر ثالث أكبر اقتصاد في العالم، داعياً رجال الأعمال القطريين إلى المشاركة في قمة ومعرض فايبرنت جوا العالمي، الذي يعقد في ولاية جوا الهندي خلال الفترة من 17 إلى 19 أكتوبر 2019.

كما قدم السيد مودي عرضاً عن مناخ الاستثمار في الهند عموماً وفي ولاية جوا بشكل خاص، وقال إنه بالرغم من أن جوا تعتبر ولاية صغيرة وتقع في جنوب الهند، إلا أنها الأسرع نمواً بين الولايات الأخرى، كما يزورها أكثر من 5.5 مليون سائح سنوياً.

المناطق الحرة

من جهته، قدم السيد ويلسون شان -مدير التسويق لقطاع آسيا في هيئة المناطق الحرة- عرضاً عن المناطق الحرة في قطر، وقال إن دولة قطر تتميز بموقعها الجغرافي الذي يتوسط ثلاث قارات، هي: أوروبا وآسيا وإفريقيا، ولديها علاقات وطيدة مع الاقتصاديات الكبرى في العالم، مستعرضاً المزايا الاستثمارية في كل من منطقة راس أبو فنطاس الحرة القريبة من مطار حمد الدولي، ومنطقة أم الحول الحرة القريبة من ميناء حمد الدولي.

وأشار إلى أن منطقة راس أبو فنطاس تختص بعدة قطاعات، مثل الخدمات اللوجستية، والتكنولوجيا الحديثة، والصناعات الخفيفة، وقطاع الطيران، وخدمات الأعمال العالمية، في حين تختص منطقة أم الحول بعدة قطاعات أخرى، مثل القطاعات الصناعية، وخصوصاً الصناعات الثقيلة، والصناعات والخدمات البحرية، والبتروكيماويات، والتكنولوجيا الحديثة، والخدمات اللوجستية.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X