Music

Singer on mission to revitalise classical Qatari music

مغني في مهمة لإحياء الموسيقى القطرية الكلاسيكية

After leaving his mark on the efforts to revive classical Qatari music, famous singer and composer Nasser Sahim Nasseb is now on a mission which he terms distinctive. The deputy executive director of Qatar Philharmonic Orchestra (QPO) is set to release a patriotic song as a National Day gift for his country.

“I am looking to make it special and enthuse all,” he told Gulf Times.

Nasser Sahim, who belongs to a family of famous musicians, believes the present mission will help him keep the rich legacy intact. His grandfather Abdul Karim Faraj and uncle Faraj Abdul Karim were renowned for their contributions for traditional Qatari music. The family kept close ties with Qatar national anthem composer Abdulaziz Nasser al-Obaidan. “In fact, it’s like a long cherishing dream comes true. And I am looking to do justice to my work through dedication,” Nasser said.

Inspired by his grandfather and uncle, Nasser Sahim, who was a young Oud player, made his debut in 1995. Named Al Asdeqa (Friends), his first composition was released in 2011. Known for his traditional and classical harmonies, Nasser Sahim is now integral part of QPO. Along with QPO, he is now carrying out efforts to revitalise classical Qatari music by promoting it among youth and

children.

Touted to be the first of its kind in Qatar, QPO was formally launched by Qatar Foundation in 2008 and Nasser joined the initiative in 2010.

Being the lone Qatari member of QPO, Nasser Sahim is working to promote western and Arabic music across the world and making Qataris aware and proud of their tradition of music. “QPO is bringing in changes. Qatari youths and children are increasingly drawn towards classical Qatari music as a result of QPO’s efforts,” he said.

In fact, his experiences in Tunis and Munich where he studied music have helped him a lot to experiment in composing. QPO composers, including Nasser Sahim, are active in composing classical music for videos, films and video games. “Our initiatives have lent Qataris opportunities to enjoy classical music while they watch videos and films and play video games,” he said, adding, “QPO team is getting good feedback after it started the new venture. We are steadily racing towards our goal by developing a taste of classical music among Qataris by making use of all available opportunities.”

QPO, according to Nasser Sahim, functions as a bridge between the East and the West by promoting Arabic and western music. QPO has now musicians and composers from 28 countries. “It’s a platform for musicians from all over the world. We all together work for a unique cause – to share the culture and strengthen humanity and ties between cultures and countries,” Nasser Sahim said.

QPO hosts 40 programmes a year on an average basis at its home, the Katara Opera House. Besides, the team also holds regular tours in a bid to uphold Qatar’s voice in international venues. These performances include the prestigious BBC Proms in Royal Albert Hall in London, Santa Cecilia Hall in Rome, the Kennedy Center in Washington and the United Nations General Assembly.

“We are winning accolades across the world and QPO is conquering new heights,” Nasser Sahim said sharing his experience in China where QPO was invited to perform. “Our performance followed a musical feast by Vienna Philharmonic Orchestra. We could draw the attention. And we found people along with media praising us and drawing comparison with Vienna Philharmonic Orchestra. Indeed, it is a recognition with much worth,” he added.

كشف الفنان ناصر سهيم نائب المدير التنفيذي لأوركسترا قطر الفلهارمونية، أن مشاركة الأوركسترا في برنامج “خطى الرحالة” الذي يبث على تلفزيون قطر خلال شهر رمضان المبارك، تأتي في إطار دعم مؤسسات الدولة للأوركسترا، والتعريف بها لدى فئات واسعة من المجتمع، كما كشف ناصر سهيم في لقاء خاص مع (الشرق) عن طموحه بأن يكون قائدا للأوركسترا، وعن أعماله الفنية القادمة، والمشاريع المتعلقة بالأوركسترا في إطار ما أسماه بتنمية الموسيقى في المجتمع القطري.

يجمع الفنان ناصر سهيم بين الغناء والتوزيع والتأليف الموسيقي، وهي بالنسبة إليه اتجاهات تكمل بعضها البعض، وتثري تجربته الفنية. قام بتلحين وتوزيع تيترات وفواصل موسيقية لأكثر من عمل درامي ومسرحي، ويستعد حاليا لإطلاق أغنية سينجل، وتصوريها في فيديو كليب، بالإضافة الى مشاريع فنية أخرى يكشف عنها الحوار التالي:

* سجلت أوركسترا قطر الفلهارمونية حضورا مميزا في برنامج “خطى الرحالة” على تلفزيون قطر. كيف تصف هذه المشاركة؟

**بداية أشكر تلفزيون قطر على اختيارهم أوركسترا قطر الفلهارمونية لتلحين المقدمة والفواصل الموسيقية لبرنامج (خطى الرحالة) في موسمه الرابع، وهو دعم للأوركسترا، والمشاركة كانت في وقت قياسي لكن النتيجة كانت جميلة، حيث تم تصوير الأوركسترا وهي تعزف المقدمة الموسيقية للبرنامج في أحد الأبراج الشهيرة في قطر كنوع من التسويق لقطر. كانت تجربة جميلة مع تلفزيون قطر، ولم تكن أول تجربة ولن تكون آخر تجربة، وحاليا العديد من المؤسسات والجهات المختلفة في الدولة تتجه نحو الأوركسترا للمشاركة في حفلاتها ومناسبتها.

* كيف استطعت أن توفق بين مهمتك في الأوركسترا وأعمالك الفنية الخاصة، وما أبرز المشاريع القادمة للأوركسترا؟

**لابد من الإشارة أولا إلى أنني دخلت سوق الأعمال المسرحية من خلال التلحين والتوزيع ، وفي الدراما قدمت موسيقية تأثيرية لأول عمل درامي من إنتاج قناة قطر اليوم في رمضان الماضي، بالإضافة الى أنني موجود في أوركسترا قطر الفلهارمونية، ومكلف بمسؤوليات وأهداف لابد أن تتحقق من خلال عزف وتأليف مقطوعات شرقية، واستدعاء المقطوعات والأغاني التراثية القديمة في مقطوعة واحدة تكون بمثابة واجهة لقطر عندما تسافر الأوركسترا في إطار التبادل الثقافي بينها وبين أي دولة أخرى. هذه واحدة من المخططات التي أعمل عليها حاليا، بالإضافة الى التجديد والتنويع في البرامج التي تقدمها الأوركسترا من أجل استقطاب عدد أكبر من المواطنين والمقيمين.

دورنا في أوركسترا قطر الفلهارمونية أن نوصل الثقافة الموسيقية لأكبر فئة موجودة في قطر، وأن نعرف نوع الموسيقى التي تتذوقها هذه الفئة، وأن نحبّبهم في الموسيقي الكلاسيكية عن طريق عزف موسيقى الأفلام التي يشاهدونها. نحن عزفنا موسيقى (جيمس بوند)، و(هاري برتر).. وعزفنا أكثر من موسيقى عالمية مصاحبة للأفلام، ونالت استحسان الجمهور القطري. بعد ذلك اتجهنا الى موسيقى الألعاب الإلكترونية الخاصة بالفئة العمرية بين 8 سنوات و21 سنة، حيث إن أغلب هذه الألعاب فيها خلفية موسيقية عزفتها أوركسترا، والهدف أن يتم عزف موسيقى الألعاب أمام الفئة المعنية بتوظيف الشاشات الضخمة خلف الأوركسترا، والتي تعكس تلك الألعاب، وهو ما يجعل خيالهم يتنقل بين الموسيقى واللعبة في نفس الوقت. كل ذلك في إطار التطوير وتنمية الموسيقى في المجتمع القطري.

*ألا ترى أن فكرة هذه النوعية من العروض تشبه الى حد كبير العرض الكويتي (الثمانينات) أو جزء منه؟

** عرض (الثمانينات) كان فكرة من أفكارنا التي كنا نطمح لتحقيقها، وتتمثل في تقديم موسيقى الكرتون الذي عرض في فترة الثمانينات، وبدأنا بتدوين الموسيقى الخاصة بمجموعة الأغاني الكرتونية من أجل طرحها في حفلة، وكنا سنسميها “موسيقى كرتون الثمانينات” ، لكن الأشقاء في دولة الكويت سبقونا الى ذلك. المشروع قائم وهو أن نأتي بطلاب من المدارس ونختبرهم من ناحية الغناء الكورالي أو الغناء الفردي، وسيكون ذلك في إطار زيارة الى المدارس بعد إجازة الصيف، حيث سنقوم باختبار الطلبة، وكسر حاجز الخوف لديهم، وتدريبهم للمشاركة في حفل يقام في نهاية العام الحالي، كنوع من التعريف بالأوركسترا، علما وأن مشاركة التلاميذ مع الأوركسترا ستكون من ناحية الغناء، وكذلك من ناحية العزف، ونتمنى أن يكون لدينا الوقت الكافي لتنفيذ ذلك.

*ما جديدك الفني في الفترة القادمة؟

**حاليا أنا بصدد التحضير لأغنية سينجل من كلمات الشاعر علي جاسم الذي تعاملت معه في أكثر من عمل، وكان يفترض أن يلحن العمل الملحن العراقي الراحل حسن فالح لكن الموت كان أسرع، وأنا بصدد الاتفاق مع ملحن آخر للتصدي للعمل، وسيتم تصويره في فيديو كليب وإطلاقه بعد العيد مباشرة. فكرة العمل ستكون جديدة لأنني دائما أطمح للتجديد في أعمالي الفنية.

إضافة الى أنني بصدد دراسة أكثر من عمل لليوم الوطني، والبحث عن الانفراد بأعمال وطنية مميزة. أحب الألوان المتجهة الى الوطني العاطفي حيث إن التغزل بالوطن من وجهة نظري هو تغزل بالأم، وأعد الجمهور بأن يكون لي أكثر من عمل وطني في هذه المناسبة الوطنية العزيزة علينا، وقد تم الاتفاق مع الشاعر محمد إبراهيم الشاعر ، وهو من الشعراء المميزين، وطلبت نصا من الشاعر جاسم صفر ووعدني بأن يقدمه لي، علما وأن نصوصه تحتوي على المفردات القطرية القديمة التي نفتقدها في زماننا، وأحببت أن أتطرق الى هذه الألوان القديمة التي تركت بصمة في عالم الأغنية القطرية ومازالت تتردد في قطر لسهولة معانيها، وأيضا هناك اشتراكات لأعمال موسيقية وغنائية ولمسرحيات قادمة مع الشاعر خليفة جمعان والمنتج أحمد الفضالة في إطار الطفرة المسرحية التي تشهدها قطر، وهناك حاجة الى ألحان وتوزيعات موسيقية تكميلية للمسرحيات، والأيام القادمة تحمل الكثير من الأعمال والإنجازات التي ستكون موجودة في الساحة الفنية.

*ما سقف طموح الفنان ناصر سهيم؟

**طموحي أن أقود أوركسترا قطر الفلهارمونية في يوم من الأيام، لذلك قررت أن أدرس فن القيادة بعد أن أنتهي من رسالة الماجستير، وحلمي أن أؤلف مقطوعة موسيقية جديدة وأقودها بنفسي.

Tags

Related Articles

Check Also

Close
Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X