👮‍♂️ Government

Qatar marks Biological Diversity Day

قطر تحتفل باليوم العالمي للتنوع البيولوجي

Doha: The State of Qatar, represented by the Ministry of Municipality and Environment, yesterday marked the International Day for Biological Diversity, which is celebrated on May 22.

The significance of the this year’s celebration is that it coincides the celebration of the 26th anniversary of the Convention on Biological Diversity, which was signed in 1992.

The celebration of the International Day for Biological Diversity aims to increase knowledge and raise awareness of the importance of healthy diet and ecological ecosystems, while contributing to the achievement of sustainable development goals, including reduction and adaptation to climate change, restoration of ecosystems, access to clean water, elimination of hunger and other related issues.

The Ministry of Municipality and Environment stressed in a statement yesterday, that the State of Qatar attaches great importance to the preservation of Biological Diversity, being an important natural asset that supports economic growth, and as it contributes to the preservation of the natural vital system in terms of the availability of water, food and energy.

The Ministry indicated that it is working on the implementation of the requirements of the Convention on Biological Diversity, through operational procedures to be applied on a daily basis, pointing to development of the first national strategy for biological diversity in 2004, which have been updated in the second national strategy to contribute to the balance between the country’s large sustainable development components and to reduce significant pressures on the components of biodiversity, including ecosystems, animals, plants and fungi.

Qatar National Vision 2030 has included innovative solutions to ensure sustainability, awareness and commitment to a flexible legislative regime to protect the environment and mitigate climate impacts. The National Strategy (2018-2025) included several programmes for the sustainability of fishery resources and land-use efficiency.

In addition, the national strategy to combat desertification includes proposals for initiatives that contribute to the conservation of the components of biodiversity. The National Development Strategy (2011-2016) emphasised the Green Areas Project Initiative, which aims to increase sustainable urbanisation and create a healthy living environment.

The State of Qatar has also adopted legislation to enhance the protection of biodiversity, including the ban on grazing, the protection of endangered sea turtles and the amendment of the law on damage to the plant environment, in order to ensure that such legislation is in line with the management of environmental developments.

The State of Qatar has signed and ratified different international, regional and bilateral agreements, conventions and protocols within the framework of biological diversity and the fight against desertification.

شاركت دولة قطر ممثلة بوزارة البلدية والبيئة دول العالم الاحتفال باليوم الدولي للتنوع البيولوجي ، الذي يصادف 22 مايو من كل عام ، ويتزامن هذه السنة مع مرور 26 عاماً على اتفاقية التنوع البيولوجي التي تم اعتمادها في نفس هذا اليوم عام 1992.

ويهدف الاحتفال باليوم العالمي للتنوع البيولوجي لزيادة المعرفة ونشر الوعي بأهمية اتباع النظم الغذائية والصحية والإيكولوجية السليمة، والإسهام في نفس الوقت في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، بما في ذلك الحد من تغير المناخ والتكيف معه، واستعادة النظم الإيكولوجية، وإتاحة المياه النظيفة، والقضاء على الجوع وغير ذلك من الأمور ذات الصلة.

وأكدت وزارة البلدية والبيئة في بيان بهذا الخصوص على أن دولة قطر تولي أهمية كبرى لحماية التنوع الحيوي والحفاظ عليه، كونه رأس المال الطبيعي الحي الداعم للنمو الاقتصادي، ولإسهامه في المحافظة على النظام الحيوي الطبيعي من حيث توافر المياه والغذاء والطاقة للعيش والبقاء على الأرض بالنسبة لجميع الكائنات الحية، وللحفاظ أيضا على قدرة التكيف مع الاضطرابات البيئية كالتغير المناخي وغيرها.

وأشارت الوزارة إلى أنها تعمل على تنفيذ متطلبات اتفاقية التنوع الحيوي، من خلال إجراءات تنفيذية يتم تطبيقها بشكل يومي، حيث وضعت عام 2004 الاستراتيجية الوطنية الأولى للتنوع الحيوي، والتي تم تحديثها في الاستراتيجية الوطنية الثانية لتسهم في تحقيق التوازن بين مكونات التنمية المستدامة الكبيرة بالدولة، وتخفيف الضغوط الكبيرة على مكونات التنوع الحيوي، بما في ذلك النظم الحيوية والحيوانات والنباتات والفطريات.

ونوهت بأن الاستراتيجية الوطنية للتنوع الحيوي لدولة قطر تركز على تحقيق مجموعة من الأهداف الاستراتيجية الوطنية لإدارة التنوع الحيوي، تتمثل في رفع مستوى المعرفة عن الوضع الحالي والمستقبلي للتنوع الحيوي ومشاركة المجتمع في الحفاظ على التنوع الحيوي ورفع مستوى الاهتمام والتوعية والحفاظ على الأنظمة البيئية للمناطق الساحلية، واستدامة الموارد البحرية ودمج وإدراج الحفاظ على التنوع الحيوي في السياسات والخطط الوطنية لضمان التنمية المستدامة وتعزيز القدرات الوطنية للحفاظ على التنوع الحيوي.

يذكر أن رؤية قطر الوطنية 2030 تضمنت حلولا مبتكرة لضمان الاستدامة ونشر الوعي والالتزام بنظام تشريعي مرن لحماية البيئة والتخفيف من حدة التأثيرات المناخية، فيما اشتملت الاستراتيجية الوطنية (2018 – 2025) على عدة برامج لاستدامة الموارد السمكية وكفاءة استخدام الأراضي، إلى جانب الاستراتيجية الوطنية لمكافحة التصحر التي تتضمن مقترح مبادرات تساهم في الحفاظ على مكونات التنوع الحيوي، علما بأن استراتيجية التنمية الوطنية (2011 – 2016) أكدت على مبادرة مشروع المساحات الخضراء والتي تعنى بزيادة التوسع الحضري المستدام وإيجاد بيئة معيشية صحية.

كما عملت دولة قطر على استصدار تشريعات تعزز حماية التنوع الحيوي من ضمنها قرار حظر الرعي وحماية السلاحف البحرية صقرية المنقار المهددة بالانقراض، بجانب تعديل قانون الاضرار بالبيئة النباتية، بغرض أن تكون هذه التشريعات مواكبة لإدارة المستجدات البيئية.

وقد بلغ عدد الاتفاقيات التي وقعت وصادقت عليها الدولة في إطار التنوع الحيوي ومكافحة التصحر نحو (19) اتفاقية وبروتوكولا ،متنوعة بين دولية وإقليمية وثنائية.

 

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X