Technology

New threat puts Huawei in front of an impossible challenge

تهديد جديد يضع هواوي أمام تحد “مستحيل”!

ARM cuts ties with Huawei, threatening future chip designs

Chip designer ARM has suspended business with Huawei, threatening the Chinese company’s ability to create its own chips. BBC News reports that ARM employees have been instructed to halt “all active contracts, support entitlements, and any pending engagements” with Huawei due to the US trade ban. The US has banned any US companies from doing business with the Chinese telecom giant without permission from the American government, but ARM is based in the UK and owned by the Japanese SoftBank group.

ARM is concerned it is affected by the US ban, with an internal memo reportedly revealing that its chip designs include “US origin technology.” ARM develops some processor designs in Austin, Texas and San Jose, California, which could place it under the US restrictions. Huawei relies on ARM for chip architecture designs for its own Kirin processors, and it pays to license these. Without the licenses, Huawei will not be able to continue manufacturing its own processors using ARM designs and its HiSilicon fabless semiconductor company.

“ARM is complying with the latest restrictions set forth by the US government and is having ongoing conversations with the appropriate US government agencies to ensure we remain compliant,” says an ARM spokesperson in a statement to The Verge. “Arm values its relationship with our longtime partner HiSilicon and we are hopeful for a swift resolution on this matter.”

“We value our close relationships with our partners, but recognize the pressure some of them are under, as a result of politically motivated decisions,” says a Huawei spokesperson in a statement to The Verge. “We are confident this regrettable situation can be resolved and our priority remains to continue to deliver world-class technology and products to our customers around the world.”

It’s not clear whether ARM is simply reacting cautiously to the US Commerce Department order, or whether it has been advised to halt business with Huawei directly. If it’s the latter then ARM’s decision could be mirrored by other semiconductor companies that also supply Huawei.

Huawei has reportedly stockpiled enough US-made parts to last three months to a year, so it might have enough to keep operating. That stockpile will run out at some point in the future, especially on parts that are severely constrained in supply lines. Huawei currently relies on US-based manufacturers like Micron, Skyworks, and Qorvo that supply storage and networking components for some of Huawei’s phones.

Even without access to these key components Huawei faces a challenge, but without ARM’s architecture designs or instruction sets it faces a nearly impossible task of manufacturing a smartphone without US technology inside.

source: theverge.com

كشف موقع “ذي فيرج” أن شركة “ARM” القابضة المختصة بتصميم البرمجيات والمعالجات الدقيقة، علّقت أعمالها مع هواوي، ما يهدد قدرة العملاق الصيني على إنتاج الرقاقات الإلكترونية الخاصة بها.

وذكرت تقارير “بي بي سي نيوز” أن موظفي “ARM”، التي تتخذ من كامبريدج البريطانية مقرا لها، تلقوا تعليمات بوقف “جميع العقود النشطة واستحقاقات الدعم، وأي ارتباطات معلقة” مع هواوي، بسبب الحظر التجاري الأمريكي.

وتشعر الشركة المصممة للرقاقات الإلكترونية، التي استحوذ عليها عملاق الاتصالات الياباني “Softbank” في سبتمبر عام 2016، بالقلق من تأثرها بالحظر الأمريكي، حيث تشير التقارير الداخلية إلى أن تصاميمها تشمل “تكنولوجيا أمريكية الأصل”.

وتقوم “ARM”، التي تأسست عام 1990، بتطوير بعض تصاميم المعالجات في أوستن وتكساس وسان خوسيه، كاليفورنيا، ما يمكن أن يضعها تحت قيود أمريكية.

وتعتمد شركة هواوي على “ARM” في تصميمات هندسة الرقاقات لمعالجات “Kirin” الخاصة بها. ومن دون التراخيص، لن تتمكن الشركة من الاستمرار في تصنيع معالجاتها باستخدام تصميمات “ARM” وشركتها “HiSilicon” المتخصصة في أشباه الموصلات الخالية من الأجزاء.

وفي بيان نشره موقع “ذي فيرج”، قال متحدث باسم “ARM”: “تتعامل الشركة بالتوافق مع أحدث اللوائح التي وضعتها الحكومة الأمريكية”، دون إضافة أي تعليق إضافي من جانب “ARM”.

وليس من الواضح ما إذا كانت “ARM” تتفاعل بحذر مع قرار وزارة التجارة الأمريكية، أو ما إذا نُصحت بوقف العمل مع هواوي مباشرة. وفي حال كان الخيار الأخير هو المرجح الأكبر، فمن الممكن موافقة قرارها من قبل شركات أشباه الموصلات الأخرى، التي تدعم هواوي أيضا.

وذكرت التقارير أن شركة هواوي قامت بتخزين ما يكفي من قطع الغيار الأمريكية الصنع، التي يمكن أن تكفيها من 3 أشهر إلى عام.

وتعتمد هواوي حاليا على الشركات المصنعة في الولايات المتحدة، مثل Micron وSkyworks وQorvo، التي توفر مكونات التخزين والشبكات لبعض هواتف هواوي.

ويمكن القول إنه حتى بمعزل عن المكونات الرئيسية هذه، تواجه هواوي تحديا حقيقيا. ولكن غياب التصميمات الهندسية لـ “ARM”، يضع الشركة أمام مهمة مستحيلة تقريبا، وهي تصنيع هاتف ذكي دون تكنولوجيا داخلية أمريكية.

المصدر: ذي فيرج

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X