💉 Health

HMC cautions about risk of heat exhaustion and dehydration

حمد الطبية تحذر من التعرض المباشر للشمس ونقص المياه والأملاح في الجسم

Doha: The people who fast during the holy month of Ramadan have been urged to be aware of the warning signs of dehydration, heat exhaustion, and other forms of heat-related illness.

Dr. Muayad Kassim Khalid, Senior Consultant, Emergency Medicine at Hamad Medical Corporation (HMC), said that while mild to moderate dehydration can normally be reversed by drinking more fluids, severe cases of dehydration and heat-related illness are medical emergencies and require immediate treatment.

“While thirst and exhaustion can be expected as a result of fasting during Ramadan, particularly when the Holy Month falls during the hot summer months, these conditions can become worse and lead to dehydration, heat exhaustion, and even heat stroke,” said Dr Khalid.

He said that the first signs of heat-related illness typically include skin redness and warmth, dizziness, nausea, vomiting, tiredness, muscles cramps, difficulty breathing, and a racing heart rate. He says if left untreated, heat cramps or heat exhaustion can lead to heat stroke, which is the most serious heat-related illness and can be fatal.

“During Ramadan, people abstain from drinking and eating for a long period of time and dehydration can occur. However, the risk of dehydration is heightened when you add factors that can increase water loss, such as exposure to hot weather and excessive sweating,” said Dr Khalid.

“Prolonged exposure to a hot environment and increased physical activity can then cause heat cramps and heat exhaustion and if those conditions continue, this can lead to heat stroke.

People with heat exhaustion will often not realise the severity of their condition and may just complain of discomfort and uneasiness. They may experience excessive sweating, a throbbing headache, and dizziness – all of which are a result of the body’s temperature rising rapidly and the sweating mechanism failing. Essentially, the body loses its ability to cool down.

Heat stroke can cause death or permanent disability if emergency medical treatment is not received,” said Dr. Khalid.

Individuals most at risk of dehydration and heat-related illnesses during Ramadan include those with chronic illnesses including diabetes and kidney diseases, those over the age of 65, patients with heart disease, and those taking multiple medications such as diuretics, which increase the production of urine.

حذر الدكتور مؤيد قاسم – استشاري أول طب الطوارئ بمؤسسة حمد الطبية- من التعرض المباشر لأشعة الشمس ودرجات الحرارة المرتفعة أثناء الصوم والتي تسبب الإصابة بما يسمى “ضربة الشمس”، وأشار إلى أنَّ حلول رمضان هذا العام في فصل الصيف قد يزيد من التعرض لبعض المشاكل الصحية وخاصة الناتجة من نقص المياه والأملاح في الجسم.

وقال الدكتور مؤيد: “تأتي ضربة الشمس كنتيجة التعرض المطول لأشعة الشمس أو الحرارة المرتفعة، حيث يفقد الجسم القدرة على إخراج الحرارة، ويسبب بقاؤها في الداخل ضرراً على الأعضاء الحيوية في حالات قليلة، وفي حالات أخرى تؤدي الى آلام حادة في الرأس مع فقدان الجسم السوائل ما يسبب آلاماً عضلية وإرهاقاً وعصبية شديدة، إضافة إلى الغثيان والقيء، واحمرار وتوهج الجلد، وزيادة سرعة التنفس، وتسارع ضربات القلب، وصعوبة التكلم وعدم فهم ما يقوله الآخرون”.

وأضاف: “إن العمال الذين يعملون في الأماكن المفتوحة هم أكثر الفئات تضرراً من حرارة الشمس خاصة أثناء الصيام، لكن المعايير الصارمة التي تمنع العمال من العمل خلال الساعات التي ترتفع فيها درجات الحرارة بشكل كبير أدت إلى عدم زيادة أعداد المصابين بضربات الشمس، ما يؤكد على نجاح حملات التوعية التي تهدف إلى الحفاظ على صحة الجميع”.

وحذر الدكتور مؤيد من عدم تناول السوائل بكميات كافية خلال فترات الإفطار، مما يقلل من قدرة الجسم على التكيف مع التغيرات في درجة الحرارة، ويضيف: إن الصيام يمنع من شرب الماء لترطيب الجسم، لذا يجب تناول السوائل بكميات كافية خلال فترات الإفطار، ويجب ملاحظة أن القدرة على التعامل مع الحرارة الشديدة تعتمد على قوة الجهاز العصبي المركزي، وتقل هذه القدرة لدى الأطفال وكبار السن فوق 65 عاما فهذه الفئات العمرية عادة ما يكون لديها صعوبة في الحفاظ على الرطوبة، مما يزيد أيضاً من خطر الإصابة لديهم بضربة الشمس.

ويعتمد علاج ضربة الشمس على نقل المصاب لمكان أقل حرارة قدر المستطاع وخفض حرارة المصاب حتى تعود لوضعها الطبيعي، وإذا كان المصاب في وعيه فيجب إعطاءه ماءً أو مشروباً مثلجاً لرشفه أو شربه، مع ضرورة تجنّب المشروبات الساخنة أو المنبهة. أما إذا كان فاقداً للوعي فيجب أن يرش على جسمه ماءً بارداً أو يتم مسح جسمه بقطن به ماء بارد، ثم عرض الجسم لمروحة أو تيار هواء حتى يتبخر الماء بسرعة، وبذلك يتم الحفاظ على صحة الدماغ ووظائف الجسم الحيوية.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X