📚Education

HBKU’s Class of 2019 graduates

جامعة حمد بن خليفة تحتفل بتخريج دفعة 2019

HE Sheikha Hind bint Hamad al-Thani, vice-chairperson and CEO of Qatar Foundation, and chairperson of HBKU’s Board of Trustees, attending the graduation ceremony of HBKU’s Class of 2019 at the Qatar National Convention Centre on Saturday.

The graduating class comprised 173 students from 43 countries. The ceremony featured a keynote address by Sheikh Hamad bin Abdulla bin Jassim al-Thani, CEO of Vodafone Qatar.

Also in attendance were ministers, diplomats, industry leaders, and HBKU and QF senior management.

بحضور سعادة الشيخة هند بنت حمد آل ثاني نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمؤسسة قطر ورئيس مجلس أمناء جامعة حمد بن خليفة، احتفلت جامعة حمد بن خليفة (عضو مؤسسة قطر)، أمس، بتخريج دفعة عام 2019، وذلك في حفل أُقيم بمركز قطر الوطني للمؤتمرات. شهدت الجامعة خلال حفل هذا العام تخريج أول دفعة من طلابها في سبعة برامج أكاديمية، تقدّمتها ثلاث من كلياتها. وألقى الشيخ حمد بن عبدالله بن جاسم آل ثاني -الرئيس التنفيذي لشركة «فودافون قطر»- الكلمة الرئيسية خلال الحفل. وحضر الحفل نخبة من الوزراء، والدبلوماسيين، وروّاد القطاعات، وأعضاء الإدارة العليا في جامعة حمد بن خليفة ومؤسسة قطر.

ضمّت دفعة الخريجين خلال العام الحالي 173 طالباً من 43 دولة. وخرّجت كلية الدراسات الإسلامية وكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية وكلية العلوم والهندسة وكلية القانون وكلية العلوم الصحية والحيوية -مجتمِعات- طلاباً في 23 برنامجاً. كما شهد الحفل أيضاً إعلاناً عن عدد من البرامج الجديدة التي أُطلقت عبر كليات جامعة حمد بن خليفة.

وفي كلمته التي ألقاها لتهنئة الخريجين، قال الدكتور أحمد مجاهد عمر حسنه، رئيس جامعة حمد بن خليفة: «إن من أهم ما يميّز جامعة حمد بن خليفة هو الربط القائم بين برامجها وأبحاثها والتحديات التي تواجه الدولة والمنطقة وتقديم حلول إبداعية لها. حيث يعمل طلابنا وباحثونا من خلال رسائلهم الجامعية للدرجات الأكاديمية المختلفة على التحديات الحقيقية التي تواجه القطاعات المختلفة للدولة».

«إن نجاح التعليم مرتبط بقدرته على التغيير والتطوير والتعامل والتعاون مع مجتمعه بجميع قطاعاته الحكومية والخاصة. وإن قدرة المجتمعات على التطور والنهوض مرتبطة بشكل أساس مع قدرات جامعاتها على طرح وتطبيق أفكار جديدة تتعامل مع مشكلاتها الحالية وتفتح لها نوافذ جديدة إلى المستقبل، سواء في الجانب الاقتصادي أو الاجتماعي أو غير ذلك. هذا التعاون المتبادل والتأثير الإيجابي هو أصل نجاح الجامعة في أداء دورها ورسالتها».

وقد خرّجت كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية الدفعة الأولى من طلابها في برنامجي ماجستير الآداب في العلوم الإنسانية والمجتمعات الرقمية وماجستير الآداب في دراسات المرأة في المجتمع والتنمية. بدورها، خرّجت كلية العلوم والهندسة الدفعة الأولى من طلاب برنامج بكالوريوس العلوم في هندسة الحاسوب، وطلاب برنامج الدكتوراه في علوم الحاسوب وهندسته، وطلاب برنامج الدكتوراه في الطاقة المستدامة. وفي الوقت نفسه، خرّجت كلية العلوم الصحية والحيوية الدفعة الأولى من طلاب برنامج ماجستير العلوم في علم الجينوم والطب الدقيق، وطلاب برنامج الدكتوراه في العلوم البيولوجية والعلوم الطبية.

وبهذه المناسبة، صرّحت الأستاذة مريم المناعي -نائب الرئيس لشؤون الطلاب في جامعة حمد بن خليفة- قائلة: «التعليم العالي هو الأساس الذي يمكن أن يحدد باقي المسار المهني للفرد في المستقبل. وتدعم جامعة حمد بن خليفة هذه الرسالة المهمة عبر توفير منظومة تعليمية متعددة التخصصات تعزز الطموحات الشخصية والمهنية لطلابها. ويسرّنا أن نشيد بالجهود التي بذلها أفراد دفعة 2019؛ فالالتزام والمثابرة التي أظهروها طوال دراساتهم ستضمن لهم بلا ريب مواصلة النجاح في حياتهم المهنية. ويتخرج طلابنا اليوم وبحوزتهم شهادة جامعية مرموقة، فضلاً عن تمتّعهم بوعي عالمي راسخ، ومهارات شخصية ممتازة، وتحصيلهم معارف تمكّنهم من بناء العالم وتحويله إلى مكان أفضل».

د. منير حمدي:

ثلاثة برامج أكاديمية تشهد طلباً متزايداً

قال الدكتور منير حمدي، عميد كلية العلوم والهندسة: «تفخر كلية العلوم والهندسة بتخريج أول دفعة من طلاب ثلاثة برامج أكاديمية تشهد طلباً متزايداً، وهي: (بكالوريوس العلوم في هندسة الحاسوب، والدكتوراه في الطاقة المستدامة، والدكتوراه في علوم الحاسوب وهندسته). ويغادر جميع خريجينا الجامعة اليوم وهم مسلّحون بالمعرفة، وجاهزون لإحداث التأثير المستدام أينما ذهبوا».

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X