⚽ QSL

Amir Cup: Title chasing Al Sadd, Al Duhail storm into semi-finals

كأس الأمير: الدحيل يكسر صمود الشحانية والزعيم يكسب الفهود

QNB Stars League winners Al Sadd and defending champions Al Duhail kept their chances of playing the highly-anticipated Amir Cup final at Al Wakrah Stadium intact, registering convincing victories in their respective quarter-finals at Abdullah Bin Khalifa Stadium yesterday.

Al Sadd overcame a late fightback to knock Al Gharafa out of the tournament with a 4-2 victory, after Al Duhail advanced in the semi-finals with a 2-0 win over a spirited Al Shahania in the first quarter-final.

Al Sadd, the newly-crowned QSL champions continued to dominate their opponents, with feared striker Baghdad Bounedjah scoring a brace besides a goal each from Boualem Khouki and QFA Player-of-the-Year Akram Afif, taking them into the semi-finals.

After a fast start to the match, Khouki opened account for the Wolves with a header from a close range off a lofty pass by Afif in the 17th minute, beating goal-keeper Yousof Hassan.

Captain Xavi Hernandez, who yesterday confirmed his plans to retire as a footballer at the end of this season, designed the second goal for Al Sadd with a brilliant pass to Bounedjah in final minute of the first half. The striker made no mistake as he had just goal-keeper to beat to give Al Sadd a 2-0 lead in the first half.

Afif found the target in 74th minute to extend Al Sadd lead to 3-0 before Al Gharafa staged a fightback to make it 3-2 after goals from Iranian star Mehdi Taremi (78th minute) and substitute Amro Abdulfattah (89th minute).

But when things begun to get tense, Bounedjah made it 4-2 for Al Sadd in the start of injury time for his 41st goal of the season, and secure victory for the Wolves.

Coach Jesualdo Ferreira’s Al Sadd will meet the winners of quarter-finals between Al Arabi and Al Rayyan, which is scheduled today.

Earlier in the first quarter-final, coach Rui Faria’s Al Duhail had to wait for 57 minutes to get their first goal of the match against stubborn Al Shahania, who blocked several attacks by the home team in the first half.

Al Shahania were looking good in defense until a well coordinated attack by Al Duhail earned them the opener in the 57th minute.

Star striker Youssef El Arabi was the scorer, who did no mistake to push the ball past goal-keeper Amer Ahmed from a close range, after a brilliant pass from Shoya Nakajima from the right.

The goal prompted Al Shahania to look for a leveler and Al Duhail took full advantage of their compromised defense, doubling the lead with a goal in 79th minute. Paulo Edmilson struck a brilliant kick on the left corner, leaving goalie Amer Ahmed helpless.

The Red Knights didn’t have to do much to retain their lead to ensure their place in the semi-finals, where they will meet the winners of today’s quarter-finals between Al Ahli and Al Sailiya.

By Fawad Hussain I The Peninsula

الزعيم يكسب الفهود ويتأهل إلى نصف نهائي كأس الأمير

تأهل فريق السد إلى نصف نهائي كأس الأمير لكرة القدم، بعد فوزه أمس على الغرافة بأربعة أهداف مقابل هدفين، في المباراة التي جرت بين الفريقين على استاد عبدالله بن خليفة بنادي الدحيل، بعد أن شهدت تألقاً واضحاً للحارسين يوسف حسن «الغرافة» ومشعل برشم «السد»، فأنقذ كل منهما مرماه من استقبال عدة أهداف. ورغم الهزيمة بنتيجة 2-4، فإن الغرافة لم يكن سيئاً وقاسم السد الأداء، ولكن عاب لاعبيه عدم التركيز أمام مرمى السد، فضاعت للفريق عدة فرص من مهدي تارمي وأحمد علاء، فضلاً عن التسديدات غير الدقيقة لعبدالعزيز حاتم. سجل أهداف السد بغداد بونجاح «هدفين»، وهدف لكل من بوعلام خوخي وأكرم عفيف، فيما سجل للغرافة مهدي تارمي وعمرو سراج. بهذه النتيجة ينتظر السد لقاء الفائز من مباراة اليوم بين السيلية والأهلي.

الدقائق الأولى شهدت تبادلاً للهجمات بين لاعبي الفريقين، وكانت البداية لمصلحة الزعيم من عرضية لتشافي في الدقيقة 11، قابلها بغداد بونجاح برأسية بعيدة عن المرمى، كما مرر تشافي كرة أخرى لبونجاح في الدقيقة 14 ليسدد الأخير كرة بعيدة عن المرمى أيضاً، ليأتي بوعلام خوخي ويسجل الهدف الأول في المباراة، بعد كرة عرضية من أكرم عفيف قابلها بوعلام برأسية في المرمى.

بعد الهدف، سعى لاعبو الغرافة بكل قوة من أجل إدراك التعادل، فضاعت لهم أكثر من فرصة، أبرزها لأحمد علاء في الدقيقة 27 حين سدد كرة قوية أبعدها مشعل برشم حارس السد، وتلتها تسديدة لعبدالعزيز حاتم مرت بجوار المرمى، كما ضاعت فرصة أخرى من تسديدة عثمان اليهري التي أبعدها برشم أيضاً، السد من جانبه لم يظل ساكناً، وإنما حاول تعزيز تقدمه، ليسدد الهيدوس كرة ضعيفة في الدقيقة 42، تصدى لها يوسف حسن، ورد عليها مهدي تارمي بتسديشدة مرت إلى ركلة مرمى.

ومن خطأ فادح في وسط الملعب للاعبي الغرافة في الدقيقة 45، وصلت الكرة إلى حسن الهيدوس الذي مرر الكرة إلى بغداد بونجاح، والذي عالجها بتسديدة مباشرة في المرمى.

الشوط الثاني بدأ بهجوم للغرافة في الدقيقة 48 عن طريق أحمد علاء، الذي سدد كرة تصدى لها برشم، وبالمقابل تصدى يوسف حسن لتسديدة من بغداد بونجاح المنفرد بالمرمى، كما تصدى يوسف مرة أخرى لتسديدة أكرم عفيف في الدقيقة 57، وواصل يوسف حسن التألق فتصدى لتسديدة الكوري الجنوبي ويونج جونج أبعدها يوسف إلى ركلة ركنية، تم تنفيذها ليقابلها بونجاح برأسية أعلى العارضة.

وفي الجانب الآخر، واصل برشم التألق فأبعد تسديدة عبدالعزيز حاتم في الدقيقة 60، وكذلك تسديدة حاتم أيضاً في الدقيقة 62.

أما أقرب فرص الغرافة للتسجيل فكانت في الدقيقة 62، من تسديدة أحمد علاء التي أبعدها جونج من خط المرمى.

السد استغل تقدم لاعبي الغرافة، لبناء الهجمات عن طريق الكرات المرتدة، والتي تألق يوسف حسن في إبعادها، كما في الدقيقة 67 من تسديدة بونجاح التي حولها إلى ركنية، ومن تسديدة حسن الهيدوس في الدقيقة 72 من حالة انفراد تام.

ولكن أكرم عفيف نجح في كسر صمود يوسف بتسجيله للهدف الثالث في الدقيقة 74، بعد عرضية من بغداد بونجاح.

الدقيقة 79، أخذت معها المباراة منعطفاً مختلفاً، حيث نجح مهدي تارمي في تسجيل الهدف الأول للغرافة، ومن ركلة ركنية نفذها عبدالعزيز حاتم في الدقيقة 89، نجح عمرو سراج في إضافة الهدف الثاني، ليضغط الغرافة بقوة من أجل إدراك التعادل، ولكن أكرم عفيف كان له رأي آخر، حين انطلق في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع، ومرر الكرة إلى زميله بغداد بونجاح الذي وجد أمامه المرمى خالياً، فسجل الهدف الرابع الذي قتل به المباراة، وضمن السد بطاقة العبور للدور نصف النهائي.

جوركوف: أضعنا المباراة في الشوط الأول

اعتبر الفرنسي كريستيان جوركوف، مدرب فريق الغرافة، أن فريقه أدى بإيجابية كبيرة رغم الخسارة والخروج المبكر من أغلى الكؤوس. وقال جوركوف: «بالمحصلة كان بالإمكان أن نفوز، وبصورة عامة كنا الأفضل تحكماً بالكرة وأتيحت لنا جملة من الفرص لم نستغلها. ومن خلال بعض الأخطاء أعطينا السد الفرصة لاستغلالها.. وهذا هو الأهم في النهاية».

ولفت جوركوف إلى أنه لا يمكن القول إن الحظ قد تسبّب في حرمان فريقه من تحقيق الفوز، ولكن جودة الأداء مختلفة بين الفريقين، فضلاً عن ارتكاب الأخطاء، كما أن فريقه أضاع المباراة بالشوط الأول.

فيريرا: فوزنا عادل

قال البرتغالي جوزفالدو فيريرا، مدرب فريق السد، إن فريقه كان مرهقاً جداً نتيجة الضغط المتواصل للمباريات محلياً وآسيوياً؛ مشيراً إلى أن المباراة كانت صعبة بالنسبة للسد وتمكّن من تحقيق الفوز وكانت النتيجة عادلة، وقد ظهر الغرافة بمستوى جيد وعملنا على استراتيجية الهجمات المرتدة والاستحواذ على بعض مناطق اللعب. وبعد تسجيلنا نتيجة (3-0)، الكل اعتقد أن المباراة انتهت، وعموماً لم أكن قلقاً بعد الهدف الثاني للغرافة.

وتحفّظ فيريرا وفضّل عدم التطرق إلى سؤال حول اعتزال الإسباني تشافي مع نهاية الموسم، مؤكداً أنه سيجيب فقط عن الأسئلة الخاصة بالمباراة.

بطاقة المباراة

المناسبة: ربع نهائي كأس الأمير لموسم 2018-2019

الزمان: الخميس 2 مايو 2019

المكان: استاد عبدالله بن خليفة بنادي الدحيل

الفريقان: الغرافة والسد

نتيجة المباراة: 4-2 لمصلحة السد

الأهداف: سجل للسد بغداد بونجاح «هدفين د. 17 و90+2، بوعلام خوخي د. 17، أكرم عفيف د. 74، وللغرافة: مهدي تارمي د. 79، وعمرو سراج د. 89.

البطاقات الصفراء: لا توجد

البطاقات الحمراء: لا توجد

الحكام

أدار المباراة طاقم تحكيم يتكون من: خميس الكواري حكم ساحة، والمساعدين: زاهي سنيد الشمري وفيصل عيد الشمري، والحكم الرابع معتصم أحمد.

تشكيلة الفريقين

الغرافة:

يوسف حسن، عبدالعزيز حاتم، يوسف مفتاح، مهدي تارمي، عثمان اليهري «فهيد الشمري د. 77»، أحمد علاء «عمرو سراج د. 75»، منقذ عدي، معاذ يحيى، دييجو أمادو، لوكاس مينديس، أحمد الجانحي.

السد:

مشعل برشم، بيدرو ميجويل، عبدالكريم حسن، ويونج جونج «علي أسد د. 77»، تشافي هيرنانديز «سالم الهاجري د. 67»، حسن الهيدوس «ياسر أبوبكر د. 73»، بغداد بونجاح، جابي، طارق سلمان، بوعلام خوخي، أكرم عفيف.

 

الدحيل يكسر صمود الشحانية بهدفين ويبلغ نصف النهائي

نجح فريق الدحيل في العبور لنصف نهائي كأس الأمير لكرة القدم أغلى بطولات الموسم، التي يدافع فيها عن لقبه، وذلك بعد أن حقق فوزاً صعباً على الشحانية بهدفين نظيفين مساء أمس على ملعب عبدالله بن خليفة، سجل هدفي الدحيل كل من يوسف العربي د. 59، وادميلسون جونيور د. 79، ليتأهل الفريق لمواجهة الفائز من الأهلي والسيلية التي ستقام اليوم.

أغلق فريق الشحانية المنافذ على لاعبي الدحيل، وترك لهم السيطرة على الكرة لحدود منطقة الجزاء فقط، الأمر الذي دفع بالفريق للارتباك في كثير من المناسبات، ودافع الشحانية بعشرة لاعبين مع الاعتماد على الهجمات المرتدة، التي ظلت تشكل خطراً على مرمى الدحيل، ومن إحدى الكرات نجح الشحانية في الارتداد بكرة حصل منها الفريق على ركلة جزاء في الدقيقة 30، نفذها الفارو ميخيا وتصدى لها كلود أمين -حارس الدحيل- منقذاً مرماه من هدف كان سيغير مجرى المباراة.

الـ «VAR» يعيد

الحق لأصحابه

وحاول الدحيل الهجوم على مرمى الشحانية لينجح الفريق في الوصول ولكن لمنطقة الجزاء فقط، حيث ساد سوء التفاهم والتمركز صفوف الدحيل الأمامية، وتضاربت التمريرات بين اللاعبين، حتى جاءت الدقيقة 41، التي أعلن فيها الحكم عن ركلة حرة مباشرة وبطاقة حمراء للاعب الشحانية عبدالله اليزيدي، ولكن تقنية الـ «VAR» أعادت الحق لأصحابه بمراجعة الحكم للحالة في الفيديو واحتساب مخالفة، مع إلغاء البطاقة الحمراء وتوجيه البطاقة الصفراء للاعب، ليتنفس الشحانية الصعداء بتجنب اللعب منقوصاً، وينتهي شوط اللعب الأول بالتعادل.

فكّ الشفرة

وفي الشوط الثاني من المباراة كثف الدحيل محاولاته للبحث عن هدف، يفك به شفرة دفاع الشحانية الذي تألق فيه الفريق بكامله بقيادة الفارو ميخيا ومصطفى جلال، لينجح يوسف العربي في تسجيل الهدف الأول من تمريرة رائعة للاعب شويا ناكاجيما، الذي قدم تمريرة وضعها العربي في المرمى هدفاً في الدقيقة 59 أراح به فريقه.

سيطرة وتردد

وأعقب الهدف محاولات متواصلة على مرمى الشحانية من لاعبي الدحيل أفسدها التردد في التمرير والتفكير باتجاه التسديد، ولم يجد الشحانية صعوبة في السيطرة على خطورة الدحيل المدعمة بالهداف المعز علي، الذي حل بديلاً في الشوط الثاني.

هدف كسر الصمود

ورغم محاولات الدحيل المتواصلة على المرمى، فإن الشحانية سبّب صداعاً دائماً لدفاع الدحيل عن طريق كلاوديو لوتشيانو وكيسي امانجوا، حتى جاءت الدقيقة 79 التي أعلن فيها الدحيل رسمياً كسر صمود الشحانية بهدف رائع، إثر تمريرة من العربي راوغ بها مدافع الشحانية وأطلق منها تسديدة قوية في سقف المرمى، أعلن بها الهدف الثاني للدحيل ليحسم المباراة تماماً، وتبقى الدقائق العشر الأخيرة للمحاولات فقط والمحافظة على الهدف، حيث أهدر الفريق فرصتين للتعزيز عن طريق مونتاري وعلي عفيف، ليتأهل الدحيل إلى نصف النهائي، وتنتهي مغامرات الشحانية في دور الثمانية.

لم يحسم مصيره بالبقاء أو المغادرة

مدرب الشحانية: الدحيل فريق كبير.. وفوزه مستحق

قال الإسباني خوسيه مورسيا -مدرب نادي الشحانية- إن فريقه لعب مباراة مختلفة أمام الدحيل، وحاول تقديم أفضل ما عنده، ولكن الدحيل كان أفضل في المباراة واستحق الفوز، وأضاف المدرب في المؤتمر الصحافي عقب المباراة، أن فريقه أهدر ركلة الجزاء في الشوط الأول، وحتى في حال تسجيله لركلة الجزاء، فالدحيل فريق كبير وهو أفضل منا، واصفاً الدحيل بالفريق الكبير.

وأكد المدرب أنه راضٍ عن مجهود فريقه في المباراة، حيث لعب مباراة كبيرة أمام الدحيل، وهو راضٍ عن محاولات فريقه للخروج بأفضل نتيجة، مبيناً أن فريقه لعب بمستوى جيد، ولكن منافسه كان كبيراً.

وأعرب المدرب عن رغبته في أخذ راحة بعد الموسم الطويل والشاق بالنسبة له، وأضاف أنه لم يحسم مصيره بالاستمرار أو مغادرة النادي، والأمر في مرحلة المفاوضات.

قال للاعبيه بين الشوطين إنكم تلعبون بالنار

روي فاريا: فريقنا كطائرة في مرحلة

الإقلاع.. ووجهتنا الكأس الغالية

اعتبر البرتغالي روي فاريا -مدرب نادي الدحيل- نتيجة فريقه بالمهمة جداً بالوصول لنصف نهائي البطولة الغالية، وأضاف المدرب أن الهدف الرئيسي بالنسبة له هو الوصول لنصف نهائي الكأس قبل الدخول لدوري أبطال آسيا.

وأعرب المدرب عن سعادته بفوز فريقه، وقال إن الأداء في المباراة عموماً لم يكن بالمستوى العالي، ولكن المهم في مثل هذه المباريات هو النتيجة.

وقال فاريا، إنه توقع مباراة مغلقة من جانب الشحانية من خلال معرفته بقوة الفريق المنافس وخبرة مدربه في الأداء التكتيكي، وأكد المدرب أنه خطط لتقديم مستوى جيد، وكان فريقه يعاني في الشوط الأول، وقد شعر بصعوبة كبيرة في الوصول، وكشف المدرب أنه غيّر من شكل فريقه في الشوط الثاني، بالدفع بلاعب مهاجم خلف الهجوم، وكان فريقنا الأفضل في السيطرة على المباراة والهجوم، وأضاف أنه قال في فترة الاستراحة بين الشوطين للاعبين: «إنكم تلعبون بالنار»، وعليكم الحسم فوراً، خصوصاً بعد أن أهدر المنافس ركلة جزاء، ولو سجلها لكان الوضع محرجاً ومختلفاً، على حد تعبيره.

واجهنا صعوبات كبيرة

وأكد المدرب أن فريقه كان يسيطر على المباراة جيداً، ولكنه لم ينجح في الوصول للهدف، لذلك غيّر من شكل فريقه الهجومي، وأكد المدرب أنه كان يلاحظ الصعوبات، ولكنه لا يستطيع اللعب، وعمل على معالجة الأخطاء في فريقه، وحقق المستوى، وقال المدرب: «أنا لست ساحراً لأصنع كل شيء، ولكني أعمل من أجل الفوز»، مشبهاً وضع فريقه بطائرة في مرحلة الإقلاع، «وأنظار فريقنا تتوجه نحو الهبوط على منصات التتويج».

¶ تشكيلة الدحيل

كلود أمين في المرمى، أحمد ياسر، المهدي بن عطية، مراد ناجي، محمد موسى، شويا ناكاجيما، عاصم مادبو، لويس مارتن، علي عفيف، ادميلسون جونيور، يوسف العربي «المعز علي، محمد مونتاري، بسام الراوي».

¶ تشكيلة الشحانية

عامر العمري في المرمى، ريبين سلاقة، مصطفى جلال، الفارو ميخيا، عبدالله خالد، سعد حسين، رضا شنبه، رامين رضائيان، يوسف هاني بلان، كيسي امانجو، كلاوديو لوتشيانو «عبدالحميد عناد، سلطان الكواري، مسعد الحمد».

Amir Cup: Title chasing Al Sadd, Al Duhail storm into semi-finals

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X