💉 Health

Severe fines for smokers and dealers of electronic cigarettes

غرامات مشددة بحق مدخني ومروجي السجائر الإلكترونية

Criminal Court Department of the Court of First Instance has issued a number of rulings against suppliers and smokers of electronic cigarettes, which was bought illegally into the country.

Some violators were sentenced to prison and many fined. Shipments seized from suppliers were confiscated by authorities, Arabic daily Al Sharq said in a report.

The court is putting pressure on electronic cigarette dealers and smokers as it is a health hazard and not legal to use in Qatar. These products could destroy brain and lung cells and lead to heart attack and chest infections. Stud-ies have proved electronic cigarettes are no less toxic than conventional cigarettes.

The courts have also tightened penalties for other types of tobacco like ‘tumbaku’ (chewing tobacco) and ‘swaika’.

According to the law promoters and suppliers of electronic cigarette are also penalised. The report quoted lawyer Manaa Nasser Saleh as saying that electronic shisha and cigarettes contain toxic substances that could cause se-vere danger to human body, especially to the respiratory system.

He pointed out that the country has taken various initiatives including 100% increase in tax on tobacco products, which has reduced cigarette consumption. Millions of riyals are spent on health and therapeutic sector to combat diseases that result from the harmful effects of smoking.

Another lawyer, Hind Al-Saffar, was quoted as saying that the Penal Code criminalises electronic cigarettes be-cause they are very harmful to body and mind, disrupting daily lives and negatively impacting behaviors as they contain large amounts of tobacco and toxic substances.

Article 44 of the Anti-Narcotic Drugs and Psychotropic Substances Law allows confiscation of dangerous narcotic substances, psychotropic substances or plants.

It also allows confiscation of tools, machinery, vessels and means of transport that have been used in the commis-sion of the crime.

Article 46 of the Penal Code provides that a fine of not more than 20,000 riyals and not less than 10,000 riyals shall be imposed on anyone who has been trading or possess dangerous narcotic substances or psychotropic substanc-es.

Article 47 stipulates that any person who commits any other violation of the provisions of this law or the decisions shall be liable to imprisonment for a period not exceeding three months and not less than one month and a fine not exceeding ten thousand riyals and not less than five thousand riyals.

حررت دائرة الأوامر الجنائية بالمحكمة الابتدائية عدداً من الأحكام القضائية بحق موردي وحائزي ومدخني السيجارة الإلكترونية ، الذين أدخلوها إلى البلاد بطرق غير مشروعة.

وأصدرت عقوبات من الحبس والغرامة بحق المخالفين ، وقضت بعقوبة الحبس والغرامة ومصادرة الشحنة أو الكميات المضبوطة ////

وتنص المادة 44 من قانون مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية أنه يحكم في جميع الأحوال بمصادرة المواد المخدرة أو المؤثرات العقلية الخطرة أو النباتات المضبوطة.

كما يحكم بمصادرة الأدوات والأجهزة والآلات والأوعية المستعملة ووسائل النقل المضبوطة والتي تكون قد استخدمت في ارتكاب الجريمة.

وتنص المادة 46 من قانون العقوبات أنه يعاقب بغرامة لا تزيد على عشرين ألف ريال ولا تقل عن 10 آلاف ريال كل من رخص له في الاتجار في المواد المخدرة أو المؤثرات العقلية الخطرة أو حيازتها.

وتنص المادة 47 ، أنه يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على ثلاثة أشهر ولا تقل عن شهر وبغرامة لا تزيد على عشرة آلاف ريال ولا تقل عن خمسة آلاف ريال أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من ارتكب أية مخالفة أخرى لأحكام هذا القانون أو القرارات المنفذة له.

وتشدد المحكمة العقوبة على مروجي ومدخني السجائر الإلكترونية لأنها تعمل على تدمير خلايا المخ والرئة ، والإصابة بنوبات قلبية وصدرية حادة ، كما أنّ المنتجات الإلكترونية الحديثة في ترويج التدخين ليست أقل سمية من السجائر التقليدية ، حيث تشير البيانات العالمية إلى أنّ تعاطي التبغ يتسبب في وفاة ملايين الأشخاص سنوياً حول العالم.

وتشدد المحكمة العقوبة على أنواع أخرى من التدخين منها التنباك والسويكة وغيرها من مصنفات التدخين التي تدخل المواد المخدرة أساساً في تكوينها.

المحامي مانع ناصر: الشيشة الإلكترونية والتنباك تحتويان على مواد عالية السمية

قال المحامي مانع ناصر صالح إنّ الدولة حظرت دخول السيجارة والشيشة الإلكترونيتين لخطورتهما الشديدة على جسم الإنسان ، ولاحتوائهما على نسب عالية من السموم والدخان المضر بالجهاز التنفسي للإنسان ، كما شدد القانون العقوبة على مروجي وموردي السيجارة الإلكترونية .

وأضاف أنّ قاعات القضاء تنظر في قضايا تهريب شحنات من دخان التنباك والشيشة ، ونظراً لخطورتها فقد شدد القانون من إجراءات ضبطها ، موضحاً أنّ التنباك يصنف من المواد المخدرة لاحتوائه على النيكوتين المسبب للسرطان .

وأوضح أنّ زيادة الضريبة على منتجات التبغ بنسبة 100% لدفع المدخنين للإقلاع عن التدخين ، والسبب الثاني لاحتوائها على مواد مسرطنة تضر بالجسم ، منوهاً أنّ الدولة تنفق ملايين الريالات على القطاع الصحي والعلاجي لمكافحة الأمراض التي تنجم عن مضار التدخين .

وبالتالي فإنّ تشديد العقوبة على مورديها ومهربيها ضرورة ، كما يأمر القانون بمصادرة الشاحنة التي تنقل شحنات السجائر أو التنباك المحظور.

المحامية هند الصفار: مروجو التدخين الإلكتروني يستدرجون الشباب للوهم

قالت المحامية هند الصفار إنّ قانون العقوبات يجرّم السجائر الإلكترونية لأنها شديدة الضرر على جسم وعقل الإنسان ، وتعمل على تعطيل حياته اليومية ، والتأثير السلبي على سلوكياته وتصرفاته مع الآخرين لاحتوائها على كميات كبيرة من التبغ والمواد السمية والمخدرة مثل الحشيش .

وأشارت إلى أنّ المحاكم تنظر في قضايا ترويج السويكة لمضارها على الشباب والأطفال ، وكذلك الشيشة الإلكترونية التي تحتوي على مواد مخدرة متطايرة ناتجة عن المواد المعدنية التي تحويها ويزداد خطرها عند حرقها مثل النيكل والرصاص والكروم ، وتدخل ضمن المواد المخدرة ، وهي تؤثر على الشباب وتؤدي لإدمانهم عليها.

وأوضحت أنّ السجائر الإلكترونية تجعل الشباب يعيش في أوهام الراحة والتخلص من الضغوط النفسية ثم يجد نفسه عرضة للإدمان ، مؤكدةً أنّ القانون شدد العقوبة على متعاطيها ومروجيها ، للحفاظ على حياة الشباب.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X