👮‍♂️ Government

QRCS launches relief response to Iran floods

«الهلال القطري» يغيث المتضررين من الفيضانات بإيران

Doha: In an immediate response to the heavy rainfall and subsequent flash floods in many parts of Iran, Qatar Red Crescent Society (QRCS) has started an emergency intervention operation to help the victims.

A relief delegation was sent from Doha to assess the needs, supervise the early response process, and coordinate with the Iranian Red Crescent Society (IRCS) and the International Federation of the Red Cross and Red Crescent Societies (IFRC).

Just after the disaster, the Disaster Information Management Center (DIMC) was activated to keep updated about the situation and coordinate with international partners.

Within a few days, a relief delegation was deployed to the affected regions, where the disaster lasted for over a month, with dozens killed and almost half a million displaced. The disaster management specialist delegation comprised Jassim Al Emadi, Fatimah Al Mohannadi, Saleh Al-Ghanem, and Aiham Al-Sukhni. Upon their arrival at Iran, they started the assessment and response arrangements. They met Morteza Salimi, head of the Relief and Rescue Organization of IRCS, to discuss the damage and how to help the victims. Then, they took a tour at IRCS’s relief item manufacturing plant.

In Ahvaz, the capital city of Khuzestan Province, south-western Iran, the delegation held meetings with relief teams, visited the province’s only mental health hospital, and went also to IRCS’s prosthesis manufacturing plant.

Dr. Ali Khodadadi, Managing Director of the Khuzestan provincial Red Crescent branch, reviewed with the team the needs in the coming short period and how to meet them. Dr. Nazari, Head of General Health Directorate in Khuzestan, talked about the short- and long-term medical requirements, highlighting the risks of water-borne diseases, particularly in the summer.

في استجابة سريعة من الهلال الأحمر القطري للأمطار الغزيرة والفيضانات التي غمرت مناطق واسعة من الجمهورية الإسلامية الإيرانية، جرى إطلاق برنامج إنساني عاجل لمساعدة المتضررين من الكارثة، وإرسال فريق إغاثي لتقييم الاحتياجات على الأرض والإشراف على تنفيذ التدخل المبكر، بالتعاون مع الشركاء في الهلال الأحمر الإيراني والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر.

فور وقوع الكارثة، قام الهلال الأحمر القطري بتفعيل مركز إدارة المعلومات في حالات الكوارث، من أجل متابعة مستجدات الفيضانات أولاً بأول.

كما جرى التواصل مع الشركاء في الحركة الإنسانية الدولية للتنسيق المبدئي. وفي غضون أيام، أرسل الهلال الأحمر القطري فريقاً من كوادره الإغاثية المدربة إلى المناطق المتضررة جنوبي البلاد، حيث تستمر الفيضانات منذ حوالي شهر، مما تسبب في وفاة العشرات ونزوح نحو نصف مليون نسمة من السكان.

يضم الفريق الإغاثي للهلال الأحمر القطري مجموعة من المتخصصين في المجال الإغاثي، وهم: جاسم العمادي، وفاطمة المهندي، وصالح الغانم، وأيهم السخني.

وفور وصول الفريق إلى إيران، بدأ في عمليات التقييم، والاطلاع على حجم الأضرار التي نجمت عن الفيضانات، والترتيب لبدء التنفيذ في الميدان في أسرع وقت. واستهل الفريق مهمته بعقد لقاء مع السيد مرتضى سليمي -رئيس منظمة الإغاثة والإنقاذ التابعة للهلال الأحمر الإيراني- للنقاش حول الوضع الحالي والأضرار الناجمة عن الفيضانات، وسبل إغاثة المتضررين من خلال قيام الهلال الأحمر القطري بتقديم مساعدات عاجلة لفائدة 15 ألف شخص، وبعدها قام الفريق بجولة داخل المصنع التابع للهلال الأحمر الإيراني، الذي يقوم بتصنيع الخيم والبطانيات، وغيرها من المواد الإغاثية.

وعقب الانتقال إلى محافظة خوزستان التي تعد أشد المناطق تضرراً وسينفذ فيها الهلال الأحمر القطري تدخله العاجل لمساعدة الأهالي على تجاوز آثار الكارثة، عقد الفريق عدة اجتماعات مع فرق الاستجابة لبحث آليات التعاون، كما أجرى زيارة تقييم ميدانية لمستشفى الصحة النفسية الوحيدة في المنطقة، والتي تم إخلاؤها بعد تضرر مرافقها، إلى جانب زيارة مركز الأطراف الصناعية التابع للهلال الأحمر الإيراني.

وزار الفريق فرع الهلال الأحمر الإيراني في مدينة الأهواز عاصمة محافظة خوزستان، واجتمع بالدكتور علي خدادادي مدير عام الفرع، ومستشاره الدكتور بيبل زاده، وعدد من الموظفين، لاستعراض ما تم تنفيذه والاحتياجات في المرحلة المقبلة، وسبل تلبيتها. واجتمع الفريق أيضاً مع الدكتور نظري -مدير عام الصحة في المحافظة- للحديث حول الاحتياجات الطبية العاجلة وطويلة الأمد، مع التركيز على المخاطر الصحية نتيجة انتشار برك المياه، خاصة مع دخول فصل الصيف.

وتجول الفريق في عدد من القرى المتضررة، لمقابلة الأهالي ومعاينة المنازل والمزارع المتضررة، وذلك بصحبة الدكتور محمود رضا بيرافي -الأمين العام للهلال الأحمر الإيراني- الذي أعرب عن شكره وتقديره لجهود الهلال الأحمر القطري. ثم توجه الفريق إلى أحد مراكز الإيواء المؤقت للمتضررين، حيث وزع مساعدات غذائية تكفي لمدة شهر على الأسر الموجودة في المركز كجزء من خطة التدخل.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X