👮‍♂️ Government

QFFD and EAA invested over $31m in education in Gaza

صندوق قطر للتنمية و«التعليم فوق الجميع» يستثمران 31 مليون دولار في التعليم بغزة

DOHA: Education Above All (EAA) Foundation, announced through its program Al Fakhoora, which provides a comprehensive and vital support system for education in Gaza, that it has invested over $31m in the reconstruction, renovation and maintenance of educational infrastructure since the humanitarian emergency was declared in the area after the 51-day conflict in 2014.

This announcement was made following the generous donation granted by Qatar Fund for Development. A delegation headed by Khalifa Bin Jassem Al Kuwari, Director-General of the Fund, along with representatives from Education Above All Foundation, visited the Gaza Strip earlier this week.

The Education Above All foundation has launched several projects with its partners, including the United Nations Children’s Fund (Unicef), the United Nations Relief and Works Agency (UNRWA), and the United Nations Development Program (UNDP), in an attempt to rebuild and invest in the education system in Gaza.

These projects ranged from emergency medical assistance, to the reconstruction of damaged buildings, the provision of pyscho-social support for children, and the establishment of vocational programs for students with special needs.

The projects have been vital for the education system in Gaza. They have been useful to almost all the families, whether through employment or by allowing pupils to attend the rebuilt schools. Along with the 218,000 direct beneficiaries, and 1,000 scholarships for the youth, Al Fakhoora programme has helped over 1.2 million indirect beneficiaries in Gaza.

Under the programme, 99 schools and universities were built, repaired, extended or rehabilitated; 192 classrooms were built or extended; 11,349 teachers were trained in resiliency-based psycho-social support activities; 424 school counsellors and 642 mental health professionals were trained.

أعلنت مؤسسة التعليم فوق الجميع من خلال برنامجها «الفاخورة»، والذي يوفر نظام دعم حيوي وشامل للتعليم في غزة، أنها استثمرت أكثر من 31 مليون دولار في إعادة بناء وتجديد وصيانة المؤسسات التعليمية منذ إعلان حالة الطوارئ الإنسانية في المنطقة بعد النزاع الذي استمر 51 يوماً في عام 2014.

يأتي هذا الإعلان بعد التبرع السخي الذي قدمه شريكها «صندوق قطر للتنمية»، والذي قام وفد منه برئاسة سعادة السيد خليفة بن جاسم الكواري، مدير عام صندوق قطر للتنمية، وممثلين عن مؤسسة التعليم فوق الجميع بزيارة لقطاع غزة بداية هذا الأسبوع.

وأطلقت مؤسسة التعليم فوق الجميع العديد من المشاريع مع شركائها، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة «اليونيسيف»، ووكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «الأونروا»، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، من أجل إعادة الإعمار والاستثمار في النظام التعليمي في غزة.

وتنوعت تلك المشاريع بين المساعدة الطبية الطارئة، وإعادة بناء المباني المتضررة، وتوفير الدعم الاجتماعي للأطفال وإنشاء برامج مهنية للطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة، كانت بمثابة شريان الحياة لنظام التعليم في غزة، حيث استفادت منه جميع الأسر تقريباً، سواء أكان ذلك من خلال العمل أثناء جهود إعادة الإعمار أو انتظام الأطفال في إحدى المدارس التي أعيد بناؤها حتى الآن.

وقد استفاد 218,000 شخص بشكل مباشر، وأكثر من ١٠٠٠ منحة دراسية، كما قدم برنامج الفاخورة التابع لمؤسسة التعليم فوق الجميع المساعدة لأكثر من 1.2 مليون مستفيد بشكل غير مباشر في غزة.

واشتملت الإنجازات الرئيسية على بناء أو ترميم أو تمديد أو إعادة تأهيل ثلاثة وتسعين مدرسة وجامعة، وبناء أو توسعة 192 فصلاً دراسياً، وتدريب 11.349 مدرساً على أنشطة الدعم النفسي والاجتماعي، و424 مرشداً مدرسياً و642 اختصاصياً في مجال الصحة النفسية، وإنشاء 25 غرفة علاج وسبع وحدات استشارية متخصصة.

من جانبه، قال ممثل مؤسسة التعليم فوق الجميع: «نحن فخورون بالعمل الذي نقوم به للمساعدة في إعادة بناء نظام التعليم وتقديم الدعم اللازم في غزة على مدى السنوات الخمس الماضية. لقد أدى استمرار تدهور الوضع الاجتماعي والاقتصادي في غزة إلى وجود أعداد كبيرة من الأطفال النازحين والمحرومين الذين لا يحصلون على التعليم أو المأوى أو الدعم. ولذلك ستواصل مؤسسة التعليم فوق الجميع وصندوق قطر للتنمية العمل معاً، ليس فقط لتوفير التعليم الجيد، ولكن أيضاً لتقديم برامج الدعم الأكاديمية والاجتماعية التي تساهم في تحسين حياة الأطفال في غزة للأفضل».

من جهة أخرى، أكد سعادة السيد خليفة بن جاسم الكواري مدير عام صندوق قطر للتنمية، التزام الصندوق بالمساهمة في تغيير حياة الأطفال واللاجئين في غزة. ومن خلال إطلاق هذه المشاريع والاستثمار في رأس المال البشري الفلسطيني، مشيراً إلى النجاح في تمكين أكثر الشباب ضعفاً في قطاع غزة.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X