👮‍♂️ Government

Qatar participates in Jordan World Economic Forum

قطر تشارك في المنتدى الاقتصادي العالمي بالأردن

HE the Minister of Commerce and Industry Ali bin Ahmed al-Kuwari chaired Qatar’s delegation to the World Economic Forum on the Middle East and North Africa, which is taking place at the Dead Sea, Jordan, until today.

This year’s edition of the forum, which is being held under the theme ‘Globalisation 4.0’, convenes more than1,000 key leaders from government, business and civil society from over 50 countries.

The forum focuses on providing support for the development of institutions in the Middle East and North Africa amid efforts to promote intra-trade and commerce with the GCC, the US, Europe and Asia in addition to addressing the ongoing geopolitical transformations and humanitarian challenges through multi-stakeholder dialogue.

The discussions mainly touch on women’s entrepreneurship and key intergenerational issues such as transparency, accountability, sustainability and environmental protection.

The forum provides a platform for dialogue among regional and global decision makers to address major challenges in the region.

The forum, hosted by Jordan for the 10th time since 2003, in partnership and co-operation with the King Abdullah II Fund for Development, aims to provide a platform that will shape the future of the Middle East and North Africa by activating the co-operation framework and promoting partnership between the public and private sectors.

تشارك دولة قطر في أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي العاشر لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، والذي بدأت أعماله أمس في منطقة البحر الميت بالأردن، وذلك بوفد برئاسة سعادة السيد علي بن أحمد الكواري وزير التجارة والصناعة.

ويُعقد المنتدى هذا العام تحت شعار «الجيل الرابع من العولمة»، بمشاركة نحو 1000 شخصية عالمية وإقليمية من كبار المسؤولين الحكوميين وشخصيات رائدة في مجالي الأعمال والمجتمع المدني من 50 دولة.

ويركز المنتدى خلال يومي انعقاده، على جهود بناء المؤسسات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتفعيل التجارة البينية مع مناطق أخرى بما فيها دول مجلس التعاون الخليجي إلى جانب الولايات المتحدة الأميركية وأوروبا وآسيا، إلى جانب مناقشة التحولات الجيوسياسية المستمرة والتحديات الإنسانية من خلال دعم الحوار بين أصحاب المصلحة المتعددين.

وتولي اجتماعات المنتدى هذا العام اهتماماً خاصاً لريادة الأعمال النسائية، والقضايا الرئيسة المشتركة بين الأجيال كالشفافية والمساءلة والاستدامة وحماية البيئة، كما يشهد حوارات بين صنّاع القرار الرئيسيين في المنطقة والعالم في سبيل معالجة التحديات الرئيسة في المنطقة.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X