Technology

Facebook, Google and Twitter will participate in a congressional hearing

جلسة استماع لفيسبوك وجوجل وتويتر أمام الكونغرس

Facebook, Google and Twitter will reportedly participate in a congressional hearing on tech censorship next week. The “Stifling Free Speech: Technological Censorship and the Public Discourse” hearing is scheduled for April 10th, before the Senate Judiciary’s subcommittee on the Constitution. According to CNET, Facebook, Google and Twitter will all attend.

While we can guess, we don’t know exactly what the subcommittee (chaired by Senator Ted Cruz) plans to discuss. Since the 2016 election, tech companies have been accused of — and denied — censoring conservative speech. This also comes just one week after Mark Zuckerberg proposed four ways to regulate the internet.

Google and Facebook are already scheduled to appear before Congress on April 9th to answer questions on what they’re doing to curb the spread of white nationalism and separatism on their platforms. There could be some overlap between the two hearings. Last year, YouTube was accused of censoring content when it mistakenly removed videos from a watchdog group instead of those posted by conspiracy theorist Alex Jones. And, some fear Australia’s new bill to punish platforms that fail to remove violent content will lead to censorship. In all likelihood, this will be another case of “Tech Companies Go to Congress,” in which Congress attempts to shed light on an issue, and instead, we learn very little.

source: engadget.com

أفادت تقارير بأن شركات فيسبوك وجوجل وتويتر ستشارك الأسبوع المقبل في جلسة استماع في الكونغرس الأميركي حول الرقابة التقنية.

ومن المقرر عقد جلسة استماع “خنق حرية التعبير: الرقابة التقنية والخطاب العام” في 10 أبريل الجاري، أمام اللجنة الفرعية للقضاء في مجلس الشيوخ حول الدستور، ووفقا لموقع سي نت المعني بشؤون التقنية، فإن شركات فيسبوك وغوغل وتويتر ستحضر الجلسة.

ولم يتضح تماما ما الذي تنوي اللجنة الفرعية، التي يترأسها تيد كروز، مناقشته.

ومنذ انتخابات الرئاسة الأميركية في 2016 اتُّهمت شركات التقنية بفرض رقابة على خطاب المحافظين. كما يأتي هذا أيضا بعد أسبوع واحد فقط من اقتراح الرئيس التنفيذي لفيسبوك، مارك زوكربيرغ، أربع طرق لتنظيم الإنترنت.

ومن المقرر بالفعل أن تمثل شركتا غوغل وفيسبوك أمام الكونغرس في 9 أبريل الجاري للإجابة عن أسئلة حول ما الذي تفعلانه للحد من انتشار القومية البيضاء والانفصالية على منصاتهما. ولذا قد يكون هناك بعض التداخل بين الجلستين.

يذكر أن يوتيوب اتُّهمت في العام الماضي بمراقبة المحتوى عندما أزالت بالخطأ مقاطع فيديو لمجموعة مراقبة بدلا من تلك التي نشرها اختصاصي نظرية المؤامرة أليكس جونز.

ويخشى البعض أن يؤدي مشروع القانون الأسترالي الجديد لمعاقبة المنصات التي تفشل في إزالة المحتوى العنيف، إلى فرض رقابة على حرية التعبير.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X