😎 LifeStyle

Art meets technology: VR film ‘X-Ray Fashion’ now in QM Gallery AlRiwaq

الفن يلتقي بالتكنولوجيا: متاحف قطر تقدم تجربة تفاعلية بتقنية الواقع الافتراضي في  جاليري الرواق

The ‘X-Ray Fashion’, a virtual reality (VR) film, which premiered at the 2018 Venice Film Festival in the VR section, has come to Doha as part of Qatar Museum’s (QM) extensive 2019 programme. The installation will be on show at Qatar Museums Gallery AlRiwaq until April 21.

The film shines the spotlight on the inner workings of the world’s second largest polluter: the fashion industry. It is created by the Danish VR production house MANND and co-produced by the World Bank Group’s Connect4Climate programme and the late Paul G Allen’s Vulcan Productions with the support of Alcantara, a certified carbon neutral company.

Directed by Italian-born director and fashion photographer, Francesco Carrozzini (Franca: Chaos and Creation), ‘X-Ray Fashion’ is a cinematic VR experience built around a 49-square metre physical installation that guides the viewer through the different stages of the fast fashion garment production; from cotton farm to sweatshop, and from catwalk to consumer purchase to the afterlife of the garment. “Our goal at Qatar Museums is to bring unique experiences to Qatar and make them accessible to all.

‘X-Ray Fashion’ is a powerful statement that transports viewers to a new reality, transforming perceptions and educating visitors on important issues the world of fashion. The immersive show is an extraordinary undertaking and I hope many people in Qatar take advantage of this opportunity to see art and technology intertwine in a remarkable manner to make such an impact,” said QM’s Director of Exhibitions, Sheikha Reem Al Thani.

The seven scenes of the film consists of 360-degree live-action footage that imparts a stunning, photo-realistic atmosphere. The transitions between the scenes consist of a CGI environment that allows the viewer to walk between the different scenes. This cinematic experience is a pioneering VR piece that tests the implementation of physical and sensory effects through settings that incorporate heat, wind, scent and shifting terrain. By adding multidimensional sensorial effects, the filmmakers seek to draw the participant into an immersive physical experience that enriches storytelling in a new way.

The story of ‘X-Ray Fashion’ begins at a fashion show where audiences mingle with catwalk models wearing stunning clothing as photographers flash their cameras. Audiences are ensconced in glamour as the narrator, Carrozzini himself, tells of a survivor of the tragic Rana Plaza disaster who told him that, “In some parts of Asia, the colour of the rivers can predict the palette of the upcoming trends fashion.”

The original concept for the X-Ray Fashion installation was developed by the Danish VR production house MANND for the Uniting4Climate VR/360-Video Pitch Competition established in 2017 by Connect4Climate, the World Bank Group’s global climate communications and partnership programme:

“Virtual Reality is a strong and powerful empathy machine to work with, in conveying a message where audiences can take the story to heart. By creating X-Ray Fashion, we set out on a mission to create awareness on the subject of the supply chain within the fast fashion industry. By creating a sensorial VR installation, we not only show, but also make our audiences feel the consequences on their own body”, Maria Herholdt Engermann and Signe Ungermand, founders of MANND.

الدوحة – قنا

يقدم جاليري متاحف قطر الرواق لرواده فيلماً تفاعلياً بعنوان “إكس راي فاشن” في الفترة من 1 إلى 21 إبريل المقبل، ضمن برنامج متاحف قطر الثقافي لعام 2019.

وتتمثّل التجربة التفاعلية التي تم الكشف عنها مساء اليوم، في مشاهدة فيلم سينمائي مدعوم بتقنية الواقع الافتراضي عُرِض للمرة الأولى في مهرجان البندقية السينمائي 2018.

ويهدف الفيلم إلى إلقاء الضوء على الجانب المظلم من صناعة الأزياء والموضة التي تُعد ثاني أكبر الصناعات الملوثة للبيئة. وخلال هذه التجربة، يرتدي الزائرون نظارات الواقع الافتراضي ليعايشوا مشاهد سينمائية ترصد المراحل المختلفة لإنتاج الملابس، بداية من جمع القطن من الحقول ومرورا بالمصانع المُستغلِة، ثم الترويج للملابس عبر منصات عروض الأزياء وشرائها وصولا لمرحلة التخلّص منها. ويتم دعم هذه التجربة بمواد حسيّة لتعزيز انغماس وتفاعل المشاهدين مع الفيلم.

وتم إنتاج الفيلم من قبل شركة /ماند/ الدانماركية المتخصصة في إنتاج أعمال الواقع الافتراضي بالتعاون مع برنامج /كونيكت فور كلايمت/ التابع لمجموعة البنك الدولي وشركة /فولكان برودكشنز/، وشركة ألكنتارا، وقام بإخراجه مصور الأزياء رانسيسكو كاروزيني المولود في إيطاليا.

وقالت الشيخة ريم آل ثاني، مديرة المعارض بمتاحف قطر، في تصريح صحفي، إن متاحف قطر تهدف إلى تقديم تجارب فريدة في قطر تناسب جميع الفئات.. مشيرة إلى أن تجربة /إكس راي فاشن/ تحمل رسائل قوية، حيث يعيش معها المشاهد واقعا جديدا وتغيّر تصوراته وتثقفه حول العديد من القضايا المهمة في عالم الموضة والأزياء.

وفي ردها على سؤال لوكالة الأنباء القطرية /قنا/ عن المغزى من تنظيم هذه التجربة التفاعلية، أبرزت الشيخة ريم آل ثاني، أن هذه التجربة التفاعلية تعد فرصة فريدة من نوعها من أجل نشر الوعي البيئي من خلال عالم الأزياء والحدّ من الاحتباس الحراري في العالم.. مشيرة إلى أنها لأول مرة تحط الرحال بالدوحة، حيث سبق أن تم عرضها في بينالي فينيسيا ونيروبي.. منوهة بأن الزائر يقوم من خلالها برحلة استثنائية، معربة عن أملها في أن يغتنم أكبر عدد ممكن من الجماهير في قطر الفرصة لمعايشتها لكي يرى كيف يتناغم الفن والتكنولوجيا بطريقة مبتكرة لإحداث تأثير قوي.

جدير بالذكر، أن الفيلم يتألف من 7 مشاهد تتضمن لقطات حيّة مصورة بتقنية 360 درجة تنقل للمشاهد صورًا واقعية عبر أجواء مذهلة. وتُعد هذه التجربة من التجارب الرائدة في عالم الواقع الافتراضي، فهي لا تعتمد على المشاهد السينمائية فقط، بل مدعومة بعدد من العناصر الحسية التي يتفاعل معها الزائر مثل الحرارة والريح والأرضيَّات المتغيّرة. ويسعى صانعو الأفلام من خلال استخدام هذه العناصر إلى دفع الزائر إلى الانغماس بشكل تام في التجربة وسرد القصة بطريقة مبتكرة.

تبدأ أحداث قصة الفيلم بعرض للأزياء يرى خلاله المشاهد الملابس المذهلة التي ترتديها العارضات أثناء مرورهن على المنصة وعدسات الكاميرات مصوبة نحوهن لالتقاط الصور. وبالتزامن مع هذا المشهد المفعم باللقطات الساحرة، يستمع المشاهد لصوت المعلق وهو يروي قصة أحد الناجين من كارثة /رانا بلازا/ المأساوية، ناقلًا عنه :”في بعض الأماكن في آسيا، لون الماء في الأنهار يمكنه أن يخبرك ما هي الألوان التي ستسود صيحات الأزياء المقبلة”.

وقالت ماريا إنجيرمان وسيني أونجرماند، مؤسستا شركة /ماند/ التي شاركت في صناعة التجربة، إن الواقع الافتراضي أداة قوية لنقل المشاعر والعواطف، فهو يصل بالرسالة إلى قلب المشاهد. ومن خلال إنتاج تجربة /إكس راي فاشن/، فإننا بهذا قد بدأنا مهمة تهدف إلى زيادة الوعي حول كواليس صناعة الأزياء.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X