🐎Various

Sheikha Moza crowns winner of CHI Al Shaqab Equestrian Competition

صاحبة السمو تتوّج البلجيكي ديفوس بـ «غراند بري» للشقب الدولية للفروسية

The Chairperson of Qatar Foundation, H H Sheikha Moza bint Nasser, crowned yesterday Pieter Devos, winner of CHI Al Shaqab International Equestrian Competition.

The President of Qatar Olympic Committee, H E Sheikh Joaan bin Hamad Al Thani, crowned second place winner Nicola Philippaerts, while Alistair Routledge, President and General Manager for ExxonMobil Qatar, crowned the third place winner Emanuele Gaudiano. Pic: AR Al Baker

توّجت صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، مساء أمس، الفارس البلجيكي بيتر ديفوس الفائز بالمركز الأول في جولة الجائزة الكبرى في قفز الحواجز، التي أُقيمت بالميدان الخارجي للشقب، في ختام منافسات النسخة السادسة من بطولة الشقب الدولية للفروسية 2019، التي نظمها الشقب (عضو مؤسسة قطر) على مدار 3 أيام، واشتملت على 3 مسابقات: قفز الحواجز، والترويض، والترويض لذوي الاحتياجات الخاصة، وبمشاركة أفضل الفرسان في العالم.

كما توّج سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني -رئيس اللجنة الأولمبية القطرية- البلجيكي نيكولا فليبايرس الفائز بالمركز الثاني. وحقق بيتر ديفوس لقب الجائزة الكبرى، التي أُقيمت على ارتفاع 160 سم وجائزتها الإجمالية 410 آلاف يورو. فبعد جولة تمايز، حقق ديفوس زمناً بلغ 42.18 ثانية، تلاه مواطنه نيكولا فيلباريتس بـ 44.42 ثانية، وحل الفارس الإيطالي إيمانويل جوديانو في المركز الثالث بـ 42.74 ثانية. وفي الجولة ذاتها، شارك فارسنا باسم حسن وحل في المركز الرابع ونال 32.800 يورو. فاز الفارس السويسري بيوس شوايزر بلقب منافسة الـ 5 نجوم التي أُقيمت على ارتفاع 145 سم، بعدما حقق زمناً بلغ 58.56 ثانية في الجولة التي بلغت جائزتها الإجمالية 25 ألف يورو، وحل الفارس الإيطالي ألبيرتو زورزي ثانياً بـ 58.68 ثانية، وأكمل الفارس البلجيكي كارل كوكس منصة التتويج بحلوله ثالثاً بـ 58.93 ثانية.

العطية يشكر صاحبة السمو

تقدّم خليفة محمد العطية -المدير التنفيذي لـ «الشقب»- بالشكر إلى صاحبة السمو الشيخة موزا؛ لحضورها المنافسات أمس وتتويجها الفائز بالجائزة الكبرى، واعتبر ذلك دعماً للبطولة. ومدح العطية الحضور الجماهيري الكبير ومستوى المنافسات واهتمام الاتحاد الدولي ببطولة الشقب.

الجائزة الكبرى في الترويض لكارسكوزا وروستي

فاز الفارس الإسباني بوريا كارسكوزا بلقب الجائزة الكبرى للترويض (أسلوب حر مع موسيقى)، وهي منافسة تتطلب من الفارس والجواد أداء حركات تتناسب مع الموسيقى، وهي حركات أشبه برقص الخيل. وبلغ إجمالي الجائزة 70 ألف يورو، حصل منها كارسكوزا على 17.900 ألف يورو، وتوزّع الباقي على الفائزين من المركز الثاني حتى الـ 14، وحلت الإسبانية جوان خيمون ثانية، تلتها الفرنسية مورجان باربانكون ميستر.

وحقق الفارس الفنلندي هنري روستي لقب الجائزة الكبرى الخاصة في الترويض (فئة 5 نجوم)، وجائزتها الإجمالية 27.300 يورو، حصل منها البطل على 11.550 يورو، وحلت الإسبانية نيكول كريمير ثانية، وأكملت البريطانية إينسا هانسين منصة التتويج بحلولها ثالثة. وفي منافسات الترويض لذوي الاحتياجات الخاصة (3 نجوم)، فازت الهولندية نيكول دين دونك بلقب المنافسة الثانية (أسلوب حر) وجائزتها 2320 يورو، وحقق مواطنها فرانك هوسمار لقب المنافسة الخامسة للفئة ذاتها وجائزتها 3720 يورو، وظفرت الكندية روبيرتا شيفيلد بالمنافسة الثالثة للفئة ذاتها وجائزتها 4 آلاف يورو، وحقق الفارس البرازيلي رودولفو ريسكالا لقب المنافسة الرابعة للفئة ذاتها وبالجائزة نفسها.

لقبا «هذاب» لسيرين والباكر

حققت الفارسة الفرنسية سيرين شريف لقب الجولة الكبرى لجولات قطر المحلية للفروسية (هذاب)، التي أُقيمت على ارتفاعات تتراوح بين 130 سم و145 سم. فبعد جولة تمايز، حققت سيرين زمناً بلغ 39.78 ثانية، وحل الفارس فالح سويد العجمي ثانياً بزمن بلغ 43.38 ثانية، وأكمل الفارس سعيد ناصر القاضي منصة التتويج بـ 35.08 ثانية.

وفاز الفارس محمد خليفة الباكر بلقب الجولة المفتوحة، التي أُقيمت على ارتفاعات تراوحت بين 115 سم و125 سم، وحقق زمناً بلغ 41.21 ثانية، تلاه الفارس خالد محمد العمادي بـ 38.97 ثانية، وحل ثالثاً الفارس عبدالرحمن عادل نصار (42.74 ثانية). وشارك في الجولة أكثر من 40 جواداً، كما شارك فيها فرسان من خارج قطر هم: أشرف وعلة (المغرب)، ورامي يونس (كندا)، وكامل سابيتوف (قيرغزيستان)، وأحمد طلال العناز وفواز راشد (كلاهما من الكويت).

بطل الجائزة الكبرى: مرافق «الشقب» ساهمت في فوزي

عبّر الفائزون بالمراكز الثلاثة الأولى في منافستي قفز الحواجز والترويض، عن سعادتهم بالنتائج التي حققوها، واتفقوا على أن «الشقب» وفّر لهم فرصة رائعة للتنافس في أجواء وصفوها بالمدهشة. ففي المؤتمر الصحافي الذي عُقد للفائزين في منافسة الجائزة الكبرى، قال ديفوس الفائز بلقب «الغراند بري»: «بذلت أقصى جهد ممكن خلال جولة التمايز، التي كانت صعبة للغاية. ولجوادي دور كبير في مشواري مع الفروسية، وأنا مدين له بالكثير. ورغم أنه في سن الـ 15، فإن لديه مزيداً ليقدّمه. لكن كذلك لا يجب أن ننسى دور المرافق؛ فمهما كان الجواد جيداً وسريعاً، فإنه يحتاج إلى المرافق الجيدة، وهذا ما توافر في (الشقب) الذي يتميز بمرافق مدهشة ساعدتني على الفوز».

وفي المؤتمر الصحافي الذي عُقد لفرسان الترويض بعد تتويجهم، قالت الفرنسية مورجان باباكون الحاصلة على المركز الثالث في فئة «3 نجوم»: «شاركت في (الشقب) 4 مرات، وفي كل مرة أزور الدوحة أجد (الشقب) مكاناً رائعاً. الناس هنا طيبون، أحببتهم كثيراً. وسأعود لبلادي وأنا سعيدة بهذه الذكريات مثلما أنا فخورة بما حققته من نتائج». كما عبّرت الجنوب إفريقية فيليبا جونسون -وهي بطلة في الترويض لذوي الاحتياجات الخاصة- عن امتنانها للمنظمين، وقالت: «من الصعب إيجاد مرفق للفروسية حول العالم يضاهي (الشقب). المتطوعون قاموا بعمل رائع معنا».

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X