📚Education

Sheikha Hind attends Asia Cooperation Dialogue Education Workshop at QF

هند بنت حمد تحضر ورشة عمل تعليمية لحوار التعاون الآسيوي

Doha: H E Sheikha Hind bint Hamad Al Thani, Vice-Chairperson and CEO of Qatar Foundation (QF), yesterday attended the opening of the Asia Cooperation Dialogue (ACD) Education Workshop, organised by QF and the Ministry of Foreign Affairs, at the 2015 building (QF Headquarters).

Held in partnership with the ACD, a pan-Asian forum that aims to maximize the expertise, strengths, and resources of its member states to elevate the continent’s global competitiveness – and the World Innovation Summit for Education (WISE), a QF initiative, the workshop is focusing on enhancing collaboration in the field of higher education across Asia. Qatar is one of the 18 founding members of the ACD and holds the presidency of the forum for 2019.

The two-day workshop is taking place under the theme ‘Learning from Neighbours: A Pan-Asian Effort to Build Contextualized Education Policies’, with participants including representatives from QF member Hamad Bin Khalifa University (HBKU), QF’s partner universities, and other higher education institutions in Qatar, as well as from members of the ACD University Network and other universities from ACD member states.

Its goal is to advance a common agenda among decision-makers, at a regional and continental level, that will improve educational access and quality, promote global citizenship, and foster competitive workforces, with two interactive sessions today focusing on ‘Building an entrepreneurship education framework’.

The forum is also providing delegates with the opportunity to learn about impactful education-related partnerships that have been formed in Qatar, including those driven by QF, with its debates being intended to help inform education policy and explore potential new educational initiatives.

Ambassador Khalid Ibrahim Abdulrahman Al Hamar, Director of the Asian Affairs Department at the Ministry of Foreign Affairs, praised the success of the workshop and the high level of attendance. He said that Qatar focuses its attention on, and places great importance on, the ACD and that organizing this workshop has aligned with Qatar’s focus on education and the objectives of Qatar National Vision 2030, emphasizing the importance of education as one of the cornerstones of societal development. Explaining that the aim of the workshop is to share experiences and build education policies, he said: “This is one of the main activities that comes within the context of Qatar’s presidency of the Asia Cooperation Dialogue for 2019.

“In addition, Doha will host the 16th ministerial meeting of the member states of the Asia Cooperation Dialogue in 2019. It will coincide with hosting the forum for businessmen from April 30-May 2, 2019, as well as organizing a workshop on culture in September.

“These events are part of Qatar’s aim to support the joint efforts of the Asia Cooperation Dialogue, and its commitment to integration by increasing cooperation between Asian countries in all areas and fields.”

حضرت سعادة الشيخة هند بنت حمد آل ثاني نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمؤسسة قطر، أمس، افتتاح ورشة عمل تعليمية متعلقة بحوار التعاون الآسيوي، التي نظمتها مؤسسة قطر بالتعاون مع وزارة الخارجية، في مبنى 2015 «المقر الرئيسي لمؤسسة قطر».

يذكر أن دولة قطر تتسلم رئاسة المنتدى للعام 2019، وهي عضو مؤسس لحوار التعاون الآسيوي «ACD» الذي يضم 18 دولة.

وشهدت الورشة التي نُظمت تحت عنوان «الهوية الآسيوية في التعليم العالي»، والتي عُقدت على مدار يومين، مشاركة ممثلين من جامعة حمد بن خليفة -عضو مؤسسة قطر- والجامعات الشريكة لمؤسسة قطر، وغيرها من مؤسسات التعليم العالي في قطر، بالإضافة إلى أعضاء من شبكة جامعة حوار التعاون الآسيوي، وغيرها من جامعات الدول الأعضاء.

وتهدف الورشة إلى صياغة أجندات من قبل صنّاع القرار على المستويين الإقليمي والقاري، من شأنها أن تسهم في تحسين نوعية التعليم وسهولة الوصول إليه، وتعزيز المواطنة العالمية والقدرة التنافسية للقوى العاملة في قارة آسيا، من خلال عقد جلستين تفاعليتين تركزان على «بناء إطار تعليمي لريادة الأعمال».

وقد وفر المنتدى للمشاركين، فرصة للتعرف على الشراكات الفعالة المتصلة بالتعليم، والتي أُقيمت في قطر، والفعاليات التي تنظمها مؤسسة قطر في هذا المجال، لا سيما لمناقشة سياسات التعليم واستكشاف المبادرات التعليمية الجديدة المحتملة.

وأشاد سعادة السفير خالد بن إبراهيم الحمر مدير إدارة الشؤون الآسيوية بوزارة الخارجية، بالنجاح اللافت لتنظيم مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع لورشة العمل التعليمية التابعة لحوار التعاون الآسيوي، لافتاً إلى مستوى الحضور الإيجابي الذي شهدته الورشة التي نُظّمت تحت عنوان «الهوية الآسيوية في التعليم العالي»، موضحاً خلال تصريح له على هامش الورشة، أن «دولة قطر تولي اهتماماً بالغاً وأهمية خاصة لحوار التعاون الآسيوي، كونه أكبر تكتل ضمن إطار القارة الآسيوية»، مبيناً أن تنظيم هذه الفعالية يأتي في إطار اهتمام دولة قطر بالتعليم، وتماشياً مع أهداف رؤية «قطر الوطنية 2030»، وأكد أهمية التعليم باعتباره ركيزة أساسية من ركائز نمو المجتمعات.

وفي السياق نفسه، قال الدكتور مروان خريشة المدير التنفيذي بالإنابة لمعهد قطر لبحوث البيئة والطاقة التابع لجامعة حمد بن خليفة، وأحد المتحدثين خلال الورشة: «تواجه العديد من مؤسسات التعليم العالي في جميع أنحاء العالم صعوبات وتحديات قد تتحول إلى معضلات عالمية».

وأضاف: «تحرص المؤسسات على توفير الفائدة للطلاب وهيئة التدريس لديها، من خلال تبادل المعلومات وإقامة الشراكات الثقافية مع مؤسسات خارجية، وفي الوقت نفسه الحفاظ على مصداقيتها وتركيزها على احتياجات المجتمع المحلي، ومع أن هذا التوازن صعب المنال، لكنه يصبح أقل صعوبة عندما تكون هناك مسارات تسمح بالحوار المفتوح وتبادل الدعم بين المؤسسات المختلفة».

وأشار السفير الحمر إلى أن الهدف من الورشة هو تبادل الخبرات لبناء سياسات التعليم، قائلاً: «تُعد الورشة التعليمية أحد الأنشطة الرئيسية التي تأتي ضمن سياق رئاسة دولة قطر لحوار التعاون الآسيوي لعام 2019، حيث ستستضيف الدوحة -بجانب تنظيم هذه الورشة- الاجتماع الوزاري السادس عشر للدول الأعضاء في الحوار، وسيتزامن عقده مع إقامة منتدى لرجال الأعمال خلال الفترة من 30 أبريل إلى 2 مايو المقبل، إضافة إلى تنظيم ورشة حول تعزيز الثقافة في شهر سبتمبر المقبل، مختتماً بالقول: «تأتي هذه الفعاليات جميعها في إطار حرص دولة قطر على دعم العمل المشترك لحوار التعاون الآسيوي، والتزامها بتحقيق التكامل عبر توسيع التعاون القائم بين دول القارة الآسيوية في شتى المجالات».

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X