🐎Various

Joaan bin Hamad crowns winners of «Grand Prix» of «Longines Global Champions»

جوعان بن حمد يتوّج الفائزين في الـ «جراند بري» لـ «لونجين العالمية»

Epaillard powers to Grand Prix glory

French show jumping star Julien Epaillard yesterday stormed to Longines Global Champions Tour (LGCT) Grand Prix win with a breathtaking ride and secured a spot at the season-ending play-offs in Prague.

The 41-year-old guided Usual Suspect d’Auge to a flawless routine in the jump-off that had only five riders in the feature event at Al Shaqab Arena.

Usual Suspect d’Auge, aged 11, clocked a time of 40.11 seconds as Epaillard won €123,750 for his fluid gallop at the opening round of the 20-stop series.

Reigning LGCT champion and British riding hero Ben Maher was a fraction of a second slower with Explosion W. Maher won €75,000 after Explosion W clocked an impressive time of 40.55 seconds.

Belgium’s Nicola Philippaerts, astride H&M Chilli Willi, grabbed a podium finish at the season’s first Grand Prix. H&M Chilli Willi clocked 43.43 seconds as Philippaerts won €56,250.

Dutchman Frank Schuttert (Chianti’s Champion, €37,500, 4.00 faults, 40.54 seconds) and Italy’s Alberto Zorzi (Contanga €22,500, 4.00 faults, 43.51seconds) completed the top five.

Australia’s Edwina Tops-Alexander (California €16,875, 4.00 faults, 80.85 seconds) was sixth fastest but did not make it to the jump-off.

Epaillard was thrilled with his first major win of the season.

“It was a crazy ride. I saw an opening and then I changed my plan,” Epaillard said yesterday.

“I was surprised to clear the first round. But yes, I tried my best. It was nice to win this,” he added.

“It was time I won something (smiles). It was fantastic. I am very happy with him (the horse). I rode him in Paris also,” he added.

Epaillard added: “I am looking forward to going to Prague. It is a lovely city. I got to ride there last year.”

Earlier yesterday, French star Kevin Staut emerged the fastest with Viking d’La Rousserie to grab the top spot in the 1.55/1.60m class.

Viking d’La Rousserie, aged 10, clocked a time of 72.16 seconds as Staut picked up the top prize of €23,750.

Great Britain’s Maher erased the sad memory of a staggered show on Friday as he yesterday guided trusted aide Explosion W to second spot in the GCL individual battle.

Explosion W clocked 72.33 seconds as Maher won €19,000 for his faultless run.

Friday’s riding star, Ireland’s Bertram Allen delivered another strong finish with Harley vd Bisschop (72.70 seconds) to seal the third place worth €14,250.

Germany’s Philipp Weishaupt (Che Fantastica, €9,500, 73.90 seconds) and Belgium’s Niels Bruynseels (Delux van T & L, €6,650, 74.46 seconds) completed the top five out of 47 riders.

Qatar’s riding duo Bassem Mohammed (Gunder) and Sheikh Ali Al Thani (Sirocco) got stalled with 9 faults each.

Also yesterday, Shanghai Swans won the season’s first Global Champions League (GCL) team battle ahead of Valkenswaard United and New York Empire.

Shanghai Swans riders Daniel Deusser (Calisto Blue, 76.65 seconds) and Pius Schwizer (Cortney Cox, 78.63 seconds) exhibited great speed for a top tally of 155.28 seconds.

Second-placed Valkenswaard United managed 149.65 seconds with 4 faults. Third-placed New York Empire posted 152.06 seconds (4 faults).

Qatar’s Doha Falcons (Bassem Mohammed and Jur Vrieling) finished last with 159.46 seconds.

Al Shaqab Arena will welcome most of the riders back at the same venue for this week’s CHI Al Shaqab from Thursday.

By Rizwan Rehmat I The Peninsula

توّج سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية، مساء أمس، الفائزين بالمراكز الأولى في الجائزة الكبرى للجولة الأولى من بطولة لونجين العالمية لقفز الحواجز (جلوبال تور 2019)، التي نظمها الشقب -عضو مؤسسة قطر- واختتمت أمس، بمشاركة نخبة الفرسان حول العالم، وبجوائز مالية تبلغ 750 ألف يورو.

وفاز الفارس الفرنسي جوليان إيبيلا بلقب الجائزة الكبرى التي أقيمت على ارتفاع 160 سم، وبجائزة مالية تبلغ 350 ألف يورو وحقق زمناً بلغ 41.11 ثانية، بفارق 44 جزءاً من الثانية عن البريطاني (بن ماهر)، وحل ثالثاً البلجيكي نيكولا فليباريتس بـ (43.43 ثانية).

وضمن منافسات الفرق، حقق فريق (شانغاهاي سوانز) أول ألقاب دوري الأبطال العالمية للفرق (جلوبال ليج)، بعد فوزه في جولة الدوحة، وحقق إجمالي نقاط قدرها 155.28 نقطة عبر الفارسين دانيال ديسر وبيس شوايزر، وحلّ ثانياً فريق «فالكنسوارد يونايتد»، تلاهما «نيويورك إمباير».

حمد بن علي:

البطولة مفيدة لقطر وفرسانها

بدأت الشراكة بين قطر ومؤسسة «جلوبال تور» عندما كان سعادة الشيخ حمد بن علي آل ثاني رئيساً لاتحاد الفروسية، قبل سنوات خلت. وبعد اطلاع قطر على أهمية جولات لونجين بدأت الشراكة واستمرت حتى الآن، وكان من ثمار ذلك زيادة عدد الفرسان القطريين في الأحداث الدولية، كما أصبح فرساننا يشاركون في جولات البطولة حول العالم

وعبّر سعادة الشيخ حمد بن علي آل ثاني، رئيس إدارة جمال الخيل في الشقب، عن سعادته بالنجاح المتواصل لجولات لونجين في الدوحة، وقال: «البطولة وضعت اسم قطر على خارطة الفروسية الدولية، واستفاد منها فرساننا بتأهلهم إلى البطولات العالمية. كما أن نجاح الشقب في تنظيم جولات لونجين سيدعم قطر مستقبلاً عندما تتقدم بطلبات لتنظيم بطولات عالمية».

كما عبّر سعادته عن أمله في استمرار استفادة فرسان قطر من البطولة، بحيث يتقدمون في تصنيفها ويتشجعون لامتلاك خيل مميزة، تساعدهم على تطوير موهبتهم بما يخدم الدولة.

نوّه بأهمية المعسكر الدولي للفرسان الصغار

المناعي: الجمهور استمتع بجولة التمايز

عبّر عمر بن خالد المناعي، مدير الجولة الافتتاحية للونجين، عن ارتياحه للأجواء المميزة التي انتهت عليها الجولة.

وقال المدير التجاري لـ «الشقب»، في المؤتمر الصحفي عقب التتويج: «سعداء بأن تكون بطولة لونجين العالمية جزءاً من بطولات الدوحة، ونسعى دائماً إلى أن تخرج البطولة بالمستوى الذي يليق بقطر بصفة عامة والشقب بصفة خاصة».

وأشار المناعي إلى أن المنافسات كانت قوية للغاية، وقال: «لم نتوقع كل هذا العدد في جولة التمايز في المنافسة الأخيرة، وهو ما أمتع الجماهير بأداء أفضل الفرسان في العالم».

وقال إن «الشقب» يسعى إلى الوصول لمستويات عالية للفرسان الشباب، وأوضح: «نظمنا معسكراً دولياً على هامش البطولة يضم 21 فارساً من 14 دولة، يتم خلاله التبادل الثقافي والرياضي بين الفرسان المنتمين لهذه الدول».

ووجّه المناعي الشكر لكل من ساهم في إخراج الحدث الكبير بالصورة الرائعة التي كان عليها، مؤكداً أن العمل متواصل استعداداً لبطولة الشقب الدولية التي تقام بين يومي الخميس والسبت المقبلين.

وعن تجدد استضافة الشقب جولات لونجين، قال: «المفاوضات ما زالت مستمرة مع «جلوبال تور»، وأمامنا الوقت الكافي للاتفاق بشكل هادئ وفقاً لاستراتيجية بعيدة المدى، وبعد دراسة المرحلة السابقة ونتائجها على الفروسية القطرية».

الرميحي يوضح سبب غياب المفاجآت

قال علي بن يوسف الرميحي، أمين السر المساعد باتحاد الفروسية والخماسي الحديث، إن جولة لونجين كانت صعبة للكثير من الفرسان، وأوضح الفارس السابق أن «الفرسان شاركوا في الجولة بعد موسم قضوه في المنافسة في الصالات المغلقة، وعندما شاركوا في لونجين بالميدان الخارجي واجهوا -ومعهم الخيل- صعوبات، خاصة أن مصمم المسلك وضع مسلكاً صعباً كما هو معتاد في البطولات الدولية، ذات الجوائز المرتفعة، ولذا لم نشهد مفاجآت في النتائج؛ حيث فاز الفرسان العالميون بخيلهم السريعة»، وقال الرميحي إن التوفيق لم يحالف فريق فرسان قطر «دوحة فالكونز»، مشيراً إلى أن الفريق الذي ضمّ من قطر الشيخ علي بن خالد آل ثاني وباسم حسن كان قريباً من منصة التتويج. ويرى الرميحي أن الجولة مفيدة، كون الفرسان يتعلمون منها طريقة ركوب الخيل والتعامل مع الحواجز الجديدة والمسالك الصعبة. وشدد الرميحي على استفادة فرسان بطولة هذاب (جولات قطر المحلية للفروسية) من الجولة، وأوضح: «فرسان الجولة 8 لهذاب استفادوا من التنافس على نفس حواجز مسالك جولة لونجين، وهذا الاندماج مع الفرسان العالميين يطور من مستواهم».

واختتم الرميحي -مدير بطولة هذاب- بتوجيه الشكر للقيادة الرشيدة، التي قال إن توجيهاتها ودعمها قادت إلى نجاح جولة لونجين وبطولة هذاب.

الصايغ والقاضي بطلا «فرسان المستقبل»

فوز الغزالي.. وحيدان والعامري في «هذاب»

شهدت البطولة إقامة الجولة الثامنة من بطولة قطر المحلية لقفز الحواجز «هذاب» التي اختُتمت أمس أيضاً

وفاز الفارس ناصر الغزالي بلقب الجولة الكبرى، وجاء فوز الغزالي في الجولة التي أُقيمت على ارتفاعات تصل إلى 145 سم، وأُقيمت من مرحلتين ضد عقارب الساعة، وحقق زمناً بلغ 40.68 ثانية. وحل الفارس سعيد ناصر القاضي ثانياً بـ 41.17 ثانية، وأكمل الفارس مبارك يوسف الرميحي منصة التتويج بـ 42.21 ثانية.

وحقق الفارس محمد سعيد حيدان لقب الجولة المفتوحة، التي أُقيمت على ارتفاعات تصل إلى 125 سم، وحقق زمناً بلغ 25.38 ثانية، تلاه الفارس خالد محمد العمادي (26.00 ثانية)، ثم الفارس حمد ناصر القاضي (26.36 ثانية).

وفي الجولة المتوسطة، فاز الفارس جابر راشد العامري باللقب بـ 64.56 ثانية على ارتفاعات تصل إلى 130 سم، تلاه الفارس سعيد ناصر القاضي (66.92 ثانية)، ثم الفارس محمد الغزالي (68.93 ثانية).

وفي منافسات الفرق، جاء فريق «السلام» المكوّن من محمد الغزالي ومبارك يوسف الرميحي في المركز الأول، تلاه فريق «لوسيل» المكوّن من خالد حمد العطية ومحمد سعيد حيدان، ثم فريق «باور ستيل» المكوّن من خالد محمد العمادي ومحمد حازم عبارة وعبدالرحمن عادل نصار.

شهدت منافسة فرسان المستقبل -المستوى الأول- فوز الفارس حمد عادل الصايغ بجائزتين في الجولة التي أُقيمت على ارتفاع 70-85 سم. وشارك الصايغ بجوادين وحقق 44.14 ثانية ليفوز بالمركز الأول، ثم حقق 43.70 ثانية ليحصل على المركز الثاني، وجاء ثالثاً الفارس الشيخ خالد بن علي بن خالد آل ثاني بـ 43.19 ثانية.

وفاز الفارس تميم ناصر القاضي بالمستوى الثاني للفئة ذاتها، وحقق 38.97 ثانية في الجولة التي أُقيمت على ارتفاعات تصل إلى 100 سم، تلاه الفارس سعود عبدالله الكبيسي (39.54 ثانية)، ثم الفارس محمد إبراهيم (40.55 ثانية).

فهد الهاجري: عدد قياسي من الإعلاميين

غطّى البطولة

تتبنى مؤسسة قطر -عن طريق «الشقب»- البطولات رفيعة المستوى في الفروسية، مثل «جولات لونجين العالمية لقفز الحواجز»، و»الشقب الدولية». وتهدف من وراء ذلك إلى نشر ثقافة الفروسية، وغرس ما تمثّله هذه الرياضة من قيم نبيلة في المجتمع، واحتضان المواهب الرياضية، وإثراء السمعة الرياضية القطرية في المحافل. وظلت وسائل الإعلام المحلية الجسر الذي يساعد على تحقيق هذه الأهداف.

ومؤخراً، أصبح فهد الهاجري المستشار الإعلامي في «الشقب»، الذي يتمتع بخبرات عريضة في المجال الإعلامي، حيث سبق له العمل في «تلفزيون قطر»، وترأّس العديد من اللجان الإعلامية لأبرز البطولات الدولية منذ عام 2013، مثل بطولات ألعاب القوى والسباحة والفروسية.

ويصف الهاجري «الشقب» بأنه «بيتي الغالي الذي لم أستطع مفارقته». ويقول عن علاقته بـ «الشقب»: «تربطني علاقة جيدة بفريق العمل في (الشقب). هم يوفرون مقومات النجاح لكل من يعمل معهم». وعن تغطية الإعلام للبطولة التي تُختتم اليوم، يقول فهد: «التغطية تزداد عاماً بعد آخر، والبطولة بثت بواسطة قنوات (بي إن الشرق الأوسط) و(بي إن تركيا)، بالإضافة إلى وجود استوديو تحليلي من (الكأس) لبطولة هذاب، كما أن قناة (الجزيرة مباشر) نقلت المنافسات».

وكشف الهاجري أن البطولة شهدت رقماً قياسياً لعدد المصوّرين والإعلاميين. وأوضح: «عدد ضخم من مصوّري الفوتوغراف والتلفزيون و(السوشيال ميديا) شاركوا في تغطية البطولة. ولأن (الشقب) يستضيف نهاية الأسبوع الحالي بطولته الدولية التي تضم 3 رياضات أولمبية، فإن أكثر من 10 وسائل إعلام عالمية حضرت إلى الدوحة لتغطية البطولتين، وهذا يساعد على النجاح». وتقدّم مستشار الإعلام في «الشقب» بالشكر للإعلام المحلي، الذي قال عنه إنه من أسباب تطوّر رياضة الفروسية في قطر.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X