💉 Health

HMC teams safely deliver baby in Trauma Resuscitation Unit after mother involved in accident

وحدة إنعاش الإصابات والحوادث تنقذ مريضة دخلت مرحلة المخاض

More than 25,000 babies are born each year under the expert care of Hamad Medical Corporation’s (HMC) labor and delivery teams and the vast majority of these deliveries take place as planned. However, on February 23, things did not go as expected for one mother when she was involved in a road traffic accident while in labor on the way to Women’s Wellness and Research Center (WWRC).

Muna Abdelawel from Eritrea, was 36 weeks pregnant when she experienced labor pains while at home. While on the way to the hospital their car was hit hard from behind by another vehicle and Abdelawel and her daughter were both violently thrown forward causing them to sustain head lacerations. Abdelawel’s husband Ibrahim was driving the car. Abdelawel immediately called 999 and an ambulance was on the scene within minutes. The paramedics treated Abdelawel and her daughter and transported the entire family to Hamad General Hospital (HGH).

“We have processes in place that alert clinical teams in the Trauma Section about high priority patients who are on their way to HGH. Part of this process enables any pregnant woman with trauma injuries to be immediately admitted to the Trauma Section without the need for the usual assessments at the Emergency Department. This advanced warning helped the trauma team prepare for Abdelawel’s arrival and meant they could immediately alert the on-call gynecologist from WWRC,” said Asmaa Al Atey, Director of Trauma Nursing.

On arrival at HGH, Abdelawel was admitted to the Trauma Resuscitation Unit where she was received by the trauma team, while her daughter was rushed to the Emergency Department for immediate treatment of her facial injuries. Dr Neven Mustafa, the on-call gynecologist, arrived moments later. “It was clear that Abdelawel was in the advanced stages of labor and that her baby would be born very soon. Dr Abu Baker, the trauma team leader assessed her facial injuries and a decision was made to prioritise the mother’s delivery needs and carry out the full range of head assessments after the birth,” said Dr Abdelawel.

Within minutes, Abdelawel delivered her second daughter, baby Entesar. The WWRC neonatologist assessed baby Entesar while Abdelawel underwent a CT Scan and full assessment. Following confirmation of no serious complications due to her facial injuries, both mother and baby were transferred via ambulance to the WWRC where baby Entesar was admitted to the Neonatal Intensive Care Unit for observation.

Baby Entesar was discharged home three days later and the entire family is now fully recovered from their eventful experience and thankful for the way in which HMC’s care teams responded to this unusual set of circumstances.

وضعت سيدة مولودتها بسلام في وحدة إنعاش الإصابات والحوادث في مستشفى حمد العام، التي نقلت إليها في سيارة الإسعاف، بعد تعرض سيارتها لحادث مروري أثناء توجهها بصحبة زوجها وطفلتهما الكبرى إلى طوارئ مركز صحة المرأة والأبحاث حين اقترب المخاض؛ ولكن تغيرت وجهة عملية الولادة في اللحظات الأخيرة لتتم بنجاح في وحدة إنعاش الإصابات.

تقوم الفرق الطبية للنساء والتوليد في مؤسسة حمد الطبية بإجراء 25 ألف عملية توليد سنوياً، يسير معظمها كما هو مخطط له، ولكن في 23 فبراير الماضي لم تكن الأمور تسير حسب الخطة بالنسبة لأم حامل في أسبوعها 36 من الحمل كانت قد دخلت مرحلة المخاض في منزلها، وتوجّه بها زوجها إلى مركز صحة المرأة والأبحاث لتتعرض سيارتهما لحادث مروري في طريقهما إلى المركز.

وكان (إبراهيم )، وهو من إريتريا، قد اصطحب زوجته (منى عبد الأول) وطفلتهما البالغة من العمر ثلاثة أعوام، إلى المستشفى لإتمام عملية الولادة، وأثناء السير على الطريق ارتطمت إحدى السيارات بسيارتهم من الخلف بقوّة لدرجة أن منى وابنتها تعرضتا لجروح في الوجه والرأس، وعلى إثر ذلك، قام إبراهيم بالاتصال بالطوارئ على الرقم 999، وخلال دقائق وصلت إحدى سيارات الإسعاف إلى الموقع، وقام المسعفون بإجراء الإسعافات الأولية اللازمة، واصطحبوا جميع أفراد العائلة إلى مستشفى حمد العام.

وأوضحت السيدة أسماء موسى -مدير التمريض بقسم الإصابات والحوادث- أن طاقم الإسعاف قام أثناء توجهه إلى المستشفى بإبلاغ فريق الإصابات أن لديهم سيدة تعاني من مخاض الولادة، وقالت:» لدينا إجراءات متبعة يتمّ بموجبها إبلاغ الفرق الطبية في المستشفى بالحالات الحرجة للمرضى المنقولين بسيارات الإسعاف، وتقتضي هذه الإجراءات إدخال النساء الحوامل اللاتي يتعرضن للإصابات إلى قسم الإصابات والحوادث فوراً دون الحاجة إلى التقييم الاعتيادي لحالاتهن في قسم الطوارئ، وقد أتاح هذا الإبلاغ المسبق لفريق طوارئ الإصابات والحوادث التجهيز لاستقبال المريضة منى، وبالتالي إخطار طبيب النساء والولادة المناوب في مركز صحة المرأة والأبحاث لاتخاذ اللازم».

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
21
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X