💉 Health

HMC surgeons successfully perform surgery on patient with advanced oral cancer

جراحة ناجحة بمؤسسة حمد الطبية لإزالة ورم سرطاني باللسان والفك لمريض أربعيني

Doha: Surgeons from the Oral and Cranio-Maxillofacial Surgery Department at Hamad Medical Corporation (HMC) have successfully removed a tumour from the tongue and jaw of a patient with a stage 3 oral cancer, in a complex ten-hour surgery.

Senior Consultant and Head of Carnio-Maxillofacial Surgery Department at HMC’s Rumailah Hospital Dr Moustafa Al Khalil said the 40-year-old Egyptian man, who had been diagnosed with stage 3 oral cancer, is expected to make a full recovery.

Dr Al Khalil said the complex ten-hour surgery involved removal of the tumour from the patient’s tongue and jawbone and reconstruction of the surgical site. The patient underwent 30 sessions of radiation therapy post-surgery.

He explained that cases involving aggressive tumours are prioritized for surgery to prevent the cancer from spreading to the neck and lymph nodes. He said the Oral and Cranio-Maxillofacial Surgery Department has a board of surgeons and medical professionals from 12 different specialities and that treatment exceeds international benchmarks.

“Shortly after surgery the patient began undergoing rehabilitation and was able to speak and swallow ten days after the operation. Head and neck cancers and their treatment frequently cause changes in both speech and swallowing. The post-operative therapy required will vary from patient to patient and depend on the location of the tumor and the treatment,” said Dr. Al Khalil.

According to Dr. Al Khalil the Cranio-Maxillofacial Surgery Department has had great success in the surgical management of cases involving aggressive tumors, including those that require reconstructive surgery. He said with the treatment of oral cancers the aim is to remove the affected tissue while minimizing damage to the mouth, stressing the importance of prompt treatment.

HMC’s Oral and Cranio-Maxillofacial Surgery Department receives referrals from across HMC’s network and from public and private hospitals and clinics located throughout Qatar. Dr. Al Khalil said head and neck cancers can be challenging to diagnose and treat because the symptoms are often attributed to other medical problems and as a result, the majority of these cancers are diagnosed at a late stage, which makes them more difficult to treat.

“HMC’s Oral and Cranio-Maxillofacial Surgery Department conducts around 600 surgeries each year on patients with advanced diseases and disorders of the head and neck, with around 30 percent of these cases involving the removal of tumors. It is important for the public to be aware of the potential warning signs of oral cancer, which can include a sore that does not heal within two weeks, a lump, bump, or mass in the head or neck area, a persistent sore throat, and pain or difficulty chewing, swallowing, or moving the jaw or tongue,” said Dr. Al Khalil

For his part, the patient extended thanks to HMC’s medical and surgical teams who performed the surgery and to the State of Qatar. He also extended thanks to Hamad Medical Corporation for the “high-quality of care” he received as well as for the psychological support he and his family have received from the doctors and nurses.

نجح فريق طبي بمركز جراحة الرأس والرقبة بمؤسسة حمد الطبية في إجراء جراحة دقيقة ومعقدة لإزالة ورم سرطاني في المرحلة الثالثة من لسان وفك مريض مصري في الأربعين من عمره، وإجراء الترميم اللازم للمنطقة بعد إزالة الورم، استغرقت حوالي 10 ساعات متواصلة.

وأوضح الدكتور مصطفى الخليل مدير مركز جراحات الرأس والرقبة بمستشفى الرميلة التابع لمؤسسة حمد الطبية، أنه بعد استقبال حالة المريض بالمركز وإجراء الفحوصات والأشعة اللازمة وتحليل العينات ومناقشة الحالة مع الفريق الطبي تم اتخاذ قرار الجراحة بشكل سريع، مضيفا أنه خلال أسبوع من التشخيص تم إجراء العملية الجراحية وإزالة الورم تجنباً لانتشاره وامتداده لمنطقة العنق حيث تم إجراء العملية بنسبة نجاح تصل إلى 99 بالمئة على أيدي فريق طبي عالي الكفاءة وذي خبرة طويلة في مجال الأورام يضم أربعة جراحين وطاقم تمريضي بالإضافة إلى استشاري التخدير، وبعد نجاح العملية الجراحية خضع المريض لجلسات العلاج الإشعاعي.

وأضاف أن حالة المريض تحسنت بعد نجاح العملية الجراحية، وأنه استطاع العودة إلى حياته الطبيعية بشكل تدريجي بعد الخضوع لبرنامج تأهيلي وعلاجي ما جعله قادراً على التحدث وبلع الطعام بعد حوالي 10 أيام من إجراء العملية.

وقال الدكتور الخليل إن المركز لديه “بورد” خاص مكون من 12 تخصصاً لتشخيص وعلاج أورام الرأس والرقبة، يضم تخصصات متعددة مثل الجراحة، والأورام، والتغذية، وإعادة التأهيل وغيرها، لافتا إلى أنه خلال الاجتماع الأسبوعي تناقش الحالات التي يتم تشخيصها من خلال أعضاء الفريق الطبي واتخاذ القرار العلاجي المناسب لكل حالة على حدة، وخلال أسبوعين فقط يتم البدء في العلاج أو إجراء العملية الجراحية حسب احتياجات الحالة.

كما أبرز أن هذا البروتوكول العلاجي يعد من أفضل البروتوكولات على مستوى العالم مقارنة بما هو متبع في بعض دول أوروبا وأمريكا التي يتم بدء العلاج فيها بعد شهرين من تشخيص الحالة حيث تحرص إدارة مؤسسة حمد الطبية على التطوير والتحديث المستمر في الخدمات من أجل تقديم أفضل رعاية صحية لكل المرضى.

وتابع الدكتور الخليل قائلاً إن “مركز جراحات الرأس والرقبة يستقبل الحالات من مختلف مرافق الرعاية الصحية بدولة قطر وأقسام مؤسسة حمد الطبية، ويختص بعلاج حالات الأورام السرطانية المتقدمة إلى جانب حالات الحوادث، وتشمل أورام الرأس والرقبة الأورام التي تصيب منطقة ما فوق الترقوة، وتنقسم إلى ثلاثة أقسام رئيسية هي سرطان تجويف الفم، سرطان الأنف والحنجرة، وسرطان الأنف والبلعوم، ويتم استخدام أحدث أساليب التشخيص والعلاج”.

وذكر مدير مركز جراحات الرأس والرقبة بمستشفى الرميلة التابع لمؤسسة حمد الطبية أن عدد الجراحات المتقدمة التي يجريها المركز تقدر بحوالي 600 حالة سنوياًّ تمثل حالات الأورام 30 في المئة من تلك الحالات أي بواقع 200 حالة أورام بالرأس والرقبة سنوياً، ما بين أورام حميدة وأخرى سرطانية.

وشدد على أهمية التشخيص المبكر لحالات الإصابة بسرطان الرأس والرقبة لتسهيل العلاج وسرعة الشفاء، مشددا على ضرورة الانتباه للأعراض التي قد تشير إلى أورام في منطقتي الرأس والرقبة، مثل وجود جرح لا يلتئم لمدة أسبوعين أو أكثر، تورم في العنق والرأس يستمر لمدة أسبوعين أيضاً، أو وجود صعوبة في البلع تظهر بشكل مفاجئ وتستمر لمدة ودون أي سبب طبي مما قد يشير لوجود ورم بالرقبة وكذلك الانتباه لأي تغير مفاجئ في طبقة الصوت دون وجود سبب مع استمراره لفترة من الزمن.

من جانبه، تقدم المريض بجزيل الشكر للفريق الطبي بمؤسسة حمد الطبية الذي أجرى الجراحة بنجاح ولدولة قطر، ومؤسسة حمد الطبية على الرعاية الطبية عالية الجودة التي تلقاها بمختلف المرافق التي توجه إليها على أيدي فرق طبية ذات كفاءة عالية، فضلاً عن تقديم الدعم النفسي له ولأسرته.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X