📚Education

HBKU presents graduate opportunities at International Education Fair in Turkey

«جامعة حمد» تعرض فرص الدراسات العليا للطلاب في تركيا

Prospective students in Turkey were given an opportunity to learn more about the multidisciplinary programs offered at Hamad Bin Khalifa University (HBKU) during the A2 annual International Education Fair, held in the cities of Ankara, Istanbul, and Izmir from March 9 to 15.

Representatives from HBKU Student Affairs and the Office of Enrollment, as well as faculty at HBKU, were actively present at the University’s booths within dedicated venues in all three cities and engaged with visitors to provide information on the university’s programs, campus life, and potential research opportunities.

Salem bin Mubarak Al Shafi, the Ambassador of State of Qatar to Turkey, also visited the HBKU stand at International Education Fair held in Ankara.

Maryam Al Mannai, vice president of student affairs at HBKU said, “We look forward to welcoming graduate students from Turkey to join the student body at HBKU, which represents more than 66 countries. We offer our students world-class educational opportunities, as well as an enriching environment that nurtures community engagement.”

She added, “By choosing to study in Qatar, students expand both their academic and career opportunities. Once they complete their studies, HBKU graduates often go on to join top research institutes or organisations based in Qatar and across the world.”

On the sidelines, a senior delegation from HBKU met with representatives from a number of Turkey’s leading academic institutions, including Boğaziçi University, Bahçeşehir University, İzmir Institute of Technology, and Istanbul University, to discuss future collaborations involving faculty and research exchange.

Commenting on HBKU’s programs, which aim to address current global trends and challenges, Hanan Al Thani, associate vice president of student affairs, HBKU, said, “Our institution offers students access to a multitude of academic and research opportunities in a multicultural, supportive community, in the heart of the Gulf. Students who choose to pursue graduate studies at HBKU will benefit from a fully immersive environment, assured of the mentorship and support of faculty and staff throughout their academic journey.

“Academically, our curricula and top-tier programs seek to challenge our students through constructive, research-based learning strategies, enabling and encouraging them to become critical thinkers during their studies and in their future careers.”

HBKU is a leading academic institution, currently offering 26 degrees in the fields of science and engineering, law and public policy, humanities and social sciences, health and life sciences, and Islamic studies.

The annual International Education Fair in Turkey invites a host of globally minded educational institutions and academic experts through a series of one-on-one sessions, interviews, seminars, presentations, and workshops, to assist prospective students who want to make informed decisions about the next phase of their studies.

حصل طلاب محتملون في تركيا على فرصة للتعرف على المزيد من المعلومات عن البرامج التعليمية متعددة التخصصات التي تقدمها جامعة حمد بن خليفة، وذلك خلال معرض A2 الدولي السنوي للتعليم؛ الذي أُقيم في مدن أنقرة، واسطنبول، وإزمير، خلال الفترة من 9-15 مارس.

وقام سعادة سالم بن مبارك آل شافي سفير دولة قطر لدى تركيا، بزيارة لجناح جامعة حمد بن خليفة في أنقرة.

وشارك ممثلون من مكتبي شؤون الطلاب والالتحاق، بالإضافة إلى أعضاء هيئة تدريس في جامعة حمد بن خليفة، بشكل فعال في أجنحة العرض المخصصة للجامعة في تلك المدن، حيث قدموا معلومات حول البرامج التعليمية، والحياة الطلابية، والفرص البحثية المحتملة التي تقدمها الجامعة. وبهذه المناسبة، قالت الأستاذة مريم المناعي، نائب رئيس جامعة حمد بن خليفة لشؤون الطلاب: «نحن نتطلع إلى الترحيب بطلاب الدراسات العليا من تركيا للانضمام إلى الهيئة الطلابية في جامعة حمد بن خليفة، التي تمثل أكثر من 66 دولة، ونحن نقدم فرصاً تعليمية عالمية الطراز لطلابنا، بالإضافة إلى بيئة ثرية تعزز من مشاركتهم المجتمعية».

وأضافت: «يوسع الطلاب من فرصهم التعليمية والمهنية عبر اختيارهم للدراسة في قطر. وبمجرد انتهائهم من دراستهم، يواصل خريجو جامعة حمد بن خليفة في كثير من الأحيان مسيرتهم التعليمية، حيث يلتحقون بأبرز المعاهد أو المؤسسات البحثية في قطر ومختلف أنحاء العالم».

وعلى هامش الفعالية، عقد الوفد رفيع المستوى الممثل لجامعة حمد بن خليفة اجتماعاً مع ممثلين لعدد من المؤسسات التعليمية الرائدة في تركيا، من بينها جامعة البوسفور، وجامعة بهتشة شهير، ومعهد إزمير للتكنولوجيا، وجامعة اسطنبول، لمناقشة إمكانية التعاون في المستقبل بين جامعة حمد بن خليفة وتلك المؤسسات، من خلال تبادل الكوادر الأكاديمية والبحوث.

وعلقت الأستاذة حنان آل ثاني -نائب رئيس مشارك لشؤون الطلاب بجامعة حمد بن خليفة- على برامج جامعة حمد بن خليفة، التي تهدف إلى التصدي للتحديات العالمية الراهنة، بقولها: «توفر مؤسستنا للطلاب إمكانية الوصول إلى العديد من الفرص الأكاديمية والبحثية في مجتمع داعم ومتعدد الثقافات يقع في قلب منطقة الخليج العربي. وسوف يستفيد الطلاب الذين يختاون متابعة دراساتهم العليا في جامعة حمد بن خليفة من بيئة تعليمية مواتية تماماً، في ظل توافر الضمانات لحصولهم على التوجيه والدعم اللازمين من أعضاء هيئة التدريس والموظفين طوال مسيرتهم التعليمية بالجامعة». وأضافت: «تسعى مناهجنا وبرامجنا التعليمية رفيعة المستوى، من الناحية الأكاديمية، إلى إذكاء روح التحدي لدى طلابنا، عبر اتباع استراتيجيات تعليمية بناءة وقائمة على البحوث، وتمكين الطلاب وتشجيعهم على أن يصبحوا مفكرين ناقدين خلال دراساتهم ومسيراتهم المهنية المستقبلية».

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X