👮‍♂️ Government

CRA participates in preparatory meeting for WRC-2019

هيئة تنظيم الاتصالات تشارك في الاجتماع التحضيري للمؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية 2019

Doha: The Second Session of the Conference Preparatory Meeting (CPM) of the World Radiocommunication Conference 2019 (WRC-2019) concluded its work February 28. CPM meetings were held at the International Telecommunications Union (ITU) headquarters in Geneva, Switzerland, from February 18 to 28, 2019.

The preparatory meeting aims to conduct a series of comprehensive discussions and prepare a consolidated report based on contributions from administrations, Radiocommunication Study Groups and other sources, to be used in support of the work of WRC-2019.

A high-level Qatari delegation led by Mohammed Ali Al Mannai (pictured), President of the CRA has participated in the CPM and submitted 12 contributions as part of the CPM documents. During the various working groups meetings, members of the Qatari delegation participated in the discussion of CRA’s contributions, towards the final report format, that will be discussed during the WRC-2019, which is going to be held this year from October 28 to November 22, 2019. WRC is held every four years to revise the international treaty governing the use of the radio-frequency spectrum and the geostationary-satellite and non-geostationary-satellite orbits, as well as to address any issue concerning radiocommunication at global level. The State of Qatar is among the ITU Member States that have signed this Treaty, which obliges the signatory states to comply with the treaty provisions in accordance with the special Radio Regulations.

“CRA ensures that all radio spectrum related matters are effectively managed and allocated, therefore ensures to attend and participate in international meetings and conferences like the CPM. Regulatory development creates opportunities for a multi-trillion dollars industry, which in turn enhances the development of communities globally. Global or regional spectrum harmonization for fixed, mobile, satellites and broadcasting industries, is essential to create economies of scale of roaming and interoperability,” said Al Mannai.

It is worth mentioning that CRA has published the National Frequency Allocation Plan (NFAP) in 2016, it was aligned with the outcomes of the WRC-2015 and took into consideration the projects’ plans in the sectors that are critical to Qatar’s economy. After concluding the WRC-2019 in November 2019, CRA will start updating the NFAP by considering the new outcomes.

اختتمت الدورة الثانية للاجتماع التحضيري للمؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية لعام 2019 أعمالها يوم الخميس الماضي الموافق 28 فبراير 2019 بعد أن عقدت اجتماعاتها في مقر الاتحاد الدولي للاتصالات في مدينة جنيف السويسرية خلال الفترة الممتدة من 18 إلى 28 فبراير 2019.

يهدف الاجتماع التحضيري إلى إجراء سلسلة من المناقشات الشاملة وإعداد تقرير موحد على أساس المساهمات المقدمة من الإدارات، ولجان دراسة الاتصالات الراديوية، وغيرها من المصادر ذات الصلة ليتم استخدامها في دعم المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية لعام 2019.

شارك في الاجتماع وفد قطري رفيع المستوى، ترأسه سعادة السيد محمد علي المناعي، رئيس هيئة تنظيم الاتصالات. وكانت هيئة تنظيم الاتصالات قد تقدمت باثنتي عشرة مساهمة مضمنة في وثائق أعمال الاجتماع التحضيري، وقام أعضاء الوفد القطري بالمشاركة في مناقشة المساهمات المقدمة من قبل الهيئة خلال اجتماعات لجان العمل المختلفة للوصول إلى صيغة التقرير النهائي الذي سيتم مناقشته خلال المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية المقرر عقده في الفترة الممتدة بين 28 أكتوبر و22 نوفمبر من هذا العام.

يعقد المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية كل أربعة أعوام بهدف استعراض ومراجعة المعاهدة الدولية التي تنظم استخدام الطيف الترددي والشبكات الساتلية المستقرة وغير المستقرة بالنسبة إلى الأرض بالإضافة إلى معالجة أي مسألة تتعلق بالاتصالات الراديوية على المستوى العالمي. وتعتبر دولة قطر من بين الدول الأعضاء التي وقعت على هذه المعاهدة، والتي تُلزم الدول الموقعة عليها بأحكامها بالتوافق مع لوائح الراديو الخاصة.

وفي هذا السياق قال سعادة السيد محمد علي المناعي، رئيس هيئة تنظيم الاتصالات: “تولي الهيئة اهتمام كبير بالحضور والمشاركة في هذه الاجتماعات والمؤتمرات الدولية وذلك انطلاقًا من حرص الهيئة على ضمان تنظيم وإدارة جميع الشؤون المتعلقة بالطيف الترددي بفعالية، حيث أن تطوير اللوائح التنظيمية يخلق فرص للصناعة بمليارات الدولارات، وهذا بدوره يعزز من تنمية المجتمعات على مستوى العالم. كما أن إيجاد نطاقات طيف ترددي منسقة عالميًا أو إقليميًا في الخدمات الثابتة والمتنقلة والساتلية والإذاعية يعد أمرًا ضروريًا لتحقيق كلفة أقل على مستوى الصناعة ومزايا أفضل في مجال التجوال وقابلية في التشغيل البيني.”

جدير بالذكر أن الهيئة قد أصدرت في العام 2016 الخطة الوطنية لتوزيع الترددات والتي عكست مخرجات المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية الذي عقد في العام 2015 وأخذت بعين الاعتبار خطط المشاريع الخاصة بالقطاعات المؤثرة في اقتصاد الدولة. هذا وستبدأ الهيئة بتحديث الخطة بعد انتهاء المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية في شهر نوفمبر 2019 لتأخذ بعين الاعتبار المخرجات الجديدة. علماً بأن الخطة تعد وثيقة شاملة لتوزيع الطيف الترددي، حيث توفر نهج شفاف وواضح وبعيد عن أي تمييز لإدارة الطيف الترددي. كما تعد الخطة الوطنية لتوزيع الترددات دليل توجيهي للأفراد، والجهات الحكومية والخاصة حول كيفية توزيع نطاقات التردد في دولة قطر.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X