🥅LEAGUES

Al Sadd seek revenge against Persepolis

السد يرد الاعتبار.. وبيرسبوليس يكتوي بالنار

Al Sadd head coach Jesualdo Ferreira described his team’s AFC Champions League Group D match against Iran’s Persepolis today a tough one. Despite their strong domestic form of late – Al Sadd sit top of the Qatar Stars League – the Doha club got off to a poor start on the continent as they lost 2-0 to Saudi Arabia’s Al Ahli last week, and they will be desperate to get points on the board in what is a tough-looking group.

Sadd will be also be seeking to avenge last year’s AFC Champions League semi-final defeat to Persepolis when the sides meet once more in at Jassim bin Hamad Stadium today. Ferreira’s men were edged out 2-1 on aggregate in the 2018 semi-final after the teams had also shared a win apiece in the group stage.

Al Sadd captain and midfielder Xavi Hernandez was back in training this week after an injury layoff, but is a doubtful starter for today’s match. Defender Boualem Khoukhi may also sit out of the game due to injury.

Speaking at the pre-match press conference, Ferreira said: “We are looking forward to an intense game. Our preparations have been normal for this game. We did not give our best in the game against Al Ahli. Defeats always have a negative effect and it is a warning bell for us before the Persepolis game, and so it is now time to make amends. All the players are fully prepared for tomorrow’s game but we need to wait before we can confirm the starting lineup for the game.”

Asked if the team was looking for revenge, Ferreira said: “If the Persepolis game was a final, it would have been a revenge match, after we lost to them in the semifinal of the last edition. But we are now playing in the group stage and this match has its own specialties. We will be fully ready for this game, in order to achieve our objective which is to get our first three points.”

Normally formidable at home, Persepolis would have been disappointed with their opening game as they played out a 1-1 draw with Uzbekistan’s Pakhtakor, with Mario Budimir scoring on his AFC Champions League debut. The Tehran side also drew 1-1 with Nassaji Mazandaran on Friday as they edged a point clear at the top of the Iranian Pro League to maintain their bid for a third successive league title.

Duhail’s Almoez and Madibo

out of Al Hilal match

Meanwhile, Al Duhail will miss AFC Asian Cup winning pair Almoez Ali and Assem Madibo in their away Group C match against Saudi Arabia’s Al Hilal at the King Saudi University Stadium today.

Both Ali and Madibo are nurturing injuries, but Moroccan striker Youssef El Arabi, facing his former club, will look to continue the side’s run of scoring in each of their last 11 games in the competition.

Rui Faria’s men have showed glimpses of the form that saw them deliver a record-equalling nine-match winning run in the 2018 AFC Champions League. The Qatari side cruised past Iran’s Esteghlal in a dominant 3-0 in their opening match.

After a disappointing group stage exit last year, Al Hilal started their 2019 campaign with a bang, earning an important 1-0 win on the road against Al Ain last week to get off the mark.

Today’s encounter against Duhail marks Al Hilal’s first-ever continental match at their new home of King Saud University Stadium, which they had moved to in 2018.

ردّ فريق السد الدين لبيرسبوليس الإيراني، بفوزه الصعب عليه بهدف مساء أمس الثلاثاء، في مواجهة الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثالثة لدوري أبطال آسيا على استاد جاسم بن حمد، وانتظر الزعيم 94 دقيقة حتى نجح الهداف الجزائري بغداد بونجاح في كسر الصمت، وإنقاذ فريقه من فخ التعادل برأسية قاتلة مع حلول الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع، من رأسية عبدالكريم حسن، وعوّض السد خسارته الافتتاحية أمام أهلي جدة، ورفع رصيده إلى 3 نقاط، متساوياً مع فرق المجموعة.

لم يظهر السد شخصيته في الشوط الأول، وكانت محاولاته تُكسر عند حدود الدفاع الإيراني، الذي أحسن التصرف في مراقبة مكامن الخطورة السداوية، خاصة الجزائري بغداد بونجاح، وعزله عن أكرم عفيف، الذي بقي يحاول على الجبهة اليسرى باجتهادات لم تلقَ المساندة، بسبب التكتل الإيراني في الخطوط الخلفية.

عموماً، السيطرة الإيرانية كانت واضحة على المجريات بصورة طفيفة ونسبية، قياساً إلى الفرص التي سنحت لمهاجميه، خاصة علي عليبورغارا، الذي سنحت له 3 فرص بمواجهة خالصة مع سعد الشيب، لكنه فشل في ترجمتها، كما اعترض بيرسبوليس على عدم احتساب ركلة جزاء باختراق مهدي ترابي الصندوق السداوي، وتمريره الكرة لتلمس أحد مدافعي السد، لكن الحكم الكوري كيم دونج جين أشار باستمرار اللعب.

في الشوط الثاني، تغير السيناريو وتخلى السد عن ارتباكه، وبادر إلى المواقع الهجومية، وتحرر بونجاح من «فكي الكماشة»، وكاد أن يكسر الصمت ويهز الشباك مطلع «د. 57» بصاروخية طار لها علي رضا حارس بيرسبوليس، ونجح في الحفاظ على شباكه محولاً الكرة إلى ركنية.

وقبل ثلث ساعة من النهاية، لجأ فيريرا إلى الدفع بعلي أسد مكان الكوري ويونج، في مسعى منه إلى فك طلاسم الدفاع الإيراني، الذي بقي سداً منيعاً عصياً على مهاجمي الزعيم.

وتعملق سعد الشيب وأنقذ مرماه من هدف محقق قبل دقيقتين من النهاية، لكن النهاية السعيدة أتت بصناعة من حسن الهيدوس، وتنفيذ عبدالكريم حسن، وإخراج بغداد بونجاح، والأخير هزّ شباك علي رضا أخيراً، لتشتعل المدرجات السداوية مع صافرة النهاية.

بونجاح: لم أبالغ في الاحتفال

قال الجزائري بغداد بونجاح، أفضل لاعب في مباراة أمس، صاحب هدف الفوز، إن الفوز كان مهماً للغاية على منافس كبير. وأضاف: «المباراة كانت صعبة، وكنا نعلم ذلك قبل البداية، وصممنا على تخطي هذا الفريق، وكافحنا طوال دقائق المباراة، ونجحنا في ترجمة أفضليتنا».

ورفض بونجاح اعتبار خلع قميصه وحصوله على بطاقة صفراء مبالغة في الاحتفال بالهدف، معللاً بأن هدفه جاء في «وقت صعب للغاية».

برانكو: أشعر بالصدمة.. وهدف السد من «تسلل»

أعرب الكرواتي برانكو ايفانكوفيتش، مدرب فريق بيرسبوليس الإيراني، عن استيائه من الخسارة التي لحقت بفريقه في الوقت القاتل، وأضاف في المؤتمر الصحافي: «لا نستحق الخسارة، وأشعر بالصدمة للهزيمة، أهدرنا العديد من الفرص، وحقيقة كانت مباراة ممتعة من الجانبين، وأنا مصدوم مما حدث في الدقائق الأخيرة، وأعتقد أن هدف السد مشكوك في صحته، وجاء من حالة تسلل». وتابع برانكو: «سنحت لنا 5 فرص في الشوط الأول ولم نستغلها، وفي دوري الأبطال يجب أن تسجل وإلا فلن تحقق الفوز». وختم: «في بداية التصفيات حصلنا على نقطة، ونسعى لحصد 9 نقاط قادمة، وتكفينا للتأهل إلى المرحلة المقبلة».

بطاقة اللقاء

المكان: استاد جاسم بن حمد.

الزمان: 12 مارس 2019 18:45.

المناسبة: الجولة الثانية لدوري أبطال آسيا «المجموعة 3».

الفريقان: السد – بيرسبوليس الإيراني.

النتيجة: 1-0 لصالح السد.

الشوط الأول: 0-0.

الأهداف: بغداد بونجاح «السد» د 90+4.

الحضور: 8053 مشجعاً.

الحكام: كيم يونج مين للساحة، وبارك سانج جان مساعد أول، ويانج جيول مساعد ثان، وكيم دي يونج حكم رابع.

تشكيلتا الفريقين

السد: سعد الشيب، وبيدرو ميجل، وعبد الكريم حسن، ويونج جونج «علي أسد د70»، وحسن الهيدوس، وبغداد بونجاح، وطارق سلمان، وسالم الهاجري، وأكرم عفيف، وحامد إسماعيل «خوخي بوعلام د56».

بيرسبوليس: علي رضا، ومحمد صفر، وشوهاي خليل دادة، وسيد جلال حسيني، وبشار رسن، وأحمد نور اللاي، ومهدي ترابي، وكمال الدين كاميابيناي، وماريو باديمير، ومهدي شيري، ومحمد تاديري، وعلي عليبور غارا.

كولينا يراقب الحكام

تابع الإيطالي بيار لويجي كولينا، رئيس لجنة الحكام في الاتحاد الدولي «الفيفا»، مباراة أمس على هامش وجوده في الدوحة، لحضور ندوة الفيفا لمحاضري الحكام، بختام ندوات الفيفا للحكام، والتي هي الرابعة بعد أن أقيمت 3 ندوات سابقة، ويتواجد 29 عضواً من لجنة الحكام بالفيفا على رأسهم كولينا وبوساكا.

فيريرا مناشداً جماهير الزعيم:

لا تنسونا

أبدى مانويل جوزفالدو فيريرا -مدرب فريق السد- سروره بالفوز الصعب الذي حققه الزعيم أمس، وأضاف في المؤتمر الصحافي عقب اللقاء: «عندما تلعب أمام الفرق الإيرانية تكون المباريات على هذا النحو من الصعوبة، والفريق الإيراني يملك أقوى دفاع في آسيا، كنّا الأفضل وسيطرنا على الكرة أكثر من المنافس، وفوزنا كان مستحقاً وهدفنا لم يكن من تسلل، الفريق أدى فوق طاقته على مدار شوطي المباراة».

ولفت البرتغالي إلى أن خسارة الأهلي السعودي -أمس أمام باختاكور- جعلت موقف فريقه في المجموعة جيداً، فضلاً عن الفوز الذي منح فريقه أفضلية تقليص الفارق لنقطة مع باختاكور.

وختم: «همّنا الأول العبور إلى الدور الثاني، والفائز الأول في هذه المباراة هم جميع اللاعبين، وأنا سعيد بما قدموه لجماهير السد، الذين أناشدهم ألا ينسونا محلياً وقارياً، وأتمنى حضورهم أمام السيلية».

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X