📚Education

Sheikha Moza attends opening of event celebrating Bennabi’s works

صاحبة السمو الشيخة موزا تحضر افتتاح مؤتمر أسئلة النهضة الدولي

Doha: H H Sheikha Moza bint Nasser, Chairperson of Qatar Foundation (QF), attended the opening ceremony of the Renaissance Questions international conference, hosted by the College of Islamic Studies (CIS) at Hamad Bin Khalifa University (HBKU), which was held from February 2 to 4 in Education City.

The conference marked the 70th anniversary of the publication of The Conditions of the Renaissance, written by the revered Algerian author and philosopher Malek Bennabi, whose work has inspired countless leaders and scholars.

During the three-day event, notable Qatari and international dignitaries, scholars, researchers and thought leaders in the Muslim Ummah engaged in academic dialogue centred on Bennabi’s renaissance project. The Algerian scholar’s work was examined in the context of global laws (Sunan), which he incorporated into his methodology and study of intellectual, cultural, social and civilizational phenomena.

Dr Ahmad M Hasnah, President of HBKU, said, “The conference presented an opportune time for HBKU and CIS to celebrate the 70th anniversary of the publication of this book, which signalled the birth of a great intellectual project. Together, attendees considered ways in which Bennabi’s theories can be applied to modern-day realities to achieve civilizational advancement.

“HBKU provides a platform to explore present day studies through a historical prism. In turn, HBKU’s CIS is thoroughly invested in Islamic renewal and development in the region and beyond.”

Datuk Seri Anwar Ibrahim, former Deputy Prime Minister of Malaysia; Ahmet Davutoğlu, former Prime Minister of Turkey and Sheikh Rached Ghannouchi, co-founder of the Ennahdha Party in Tunisia, participated in the Guest of Honor panel, moderated by Dr Emad El-Din Shahin, Dean of CIS.

Dr Shahin suggested the adoption of the Nahda project, as originally featured in Bennabi’s work: “Doha would be the birthplace of the project, with its hub formed of the four cities represented here today – Doha, Istanbul, Kuala Lumpur and Tunis – who would every one or two years convene to formulate an applied approach involving youth and civic institutions.”

As part of our enhanced vision, CIS seeks to connect Islamic ideas to reality and develop applied solutions to the challenges that are facing Muslim societies today. It gave us great pleasure to convene leading scholars to impart their knowledge of Malek Bennabi’s insights on Islamic thought, while building on them to develop a contemporary framework for a renewed renaissance or nahda.”

استقطبت الفعالية، التي امتدت على مدار ثلاثة أيام، كوكبة بارزة من الشخصيات القطرية والدولية، والعلماء، والباحثين، والمفكرين، الذين شاركوا خلال المؤتمر في حوار أكاديمي حول مشروع النهضة لمالك بن نبي، الذي طُرح للنقاش في سياق القوانين العالمية (السنن)، التي أدرجها في منهجيته، ودراسته للظواهر الفكرية، والثقافية، والاجتماعية، والحضارية.

وعلّق الدكتور أحمد مجاهد عمر حسنه، رئيس جامعة حمد بن خليفة، على المؤتمر بقوله: «هذا المؤتمر هو فرصة ملائمة لجامعة حمد بن خليفة وكلية الدراسات الإسلامية للاحتفاء بالذكرى السبعين لنشر هذا الكتاب، الذي بشّر بولادة مشروع فكري كبير. وقد قيّم الحاضرون السُبل التي يُمكننا من خلالها تطبيق مشروع بن نبي، في ظل ظروفنا الحالية، لتحقيق التقدم الحضاري المنشود».

وأضاف الدكتور حسنه: «تحرص جامعة حمد بن خليفة على توفير منبر لفهم الدراسات المعاصرة من خلال منظور تاريخي. ومن جهتها، تستثمر كلية الدراسات الإسلامية بالجامعة في عملية التجدد والتطور الإسلامي، وجهود الإصلاح في المنطقة وخارجها».

اُستهل اليوم الأول للمؤتمر بملاحظات افتتاحية للدكتور حسنه، تبعتها حلقة نقاش ضيوف الشرف التي أدارها الدكتور عماد الدين شاهين رئيس المؤتمر وعميد كلية الدراسات الإسلامية، وشارك فيها معالي داتوك سري أنور إبراهيم نائب رئيس الوزراء الماليزي الأسبق، ومعالي الدكتور أحمد داود أوغلو رئيس الوزراء التركي الأسبق، والشيخ راشد الغنوشي المؤسس المشارك لحزب النهضة التونسي.

واقترح الدكتور عماد الدين شاهين «تبني مشروع النهضة، وأن تكون مدن الدوحة واسطنبول وكوالالمبور وتونس نواة له، والدوحة نقطة الانطلاق، وعقد مؤتمر للنهضة كل عام أو عامين، من أجل تطوير برامج تطبيقية للنهضة يتم من خلالها إدماج الشباب وهيئات المجتمع المدني والأهلي».

وأضاف: «تسعى رؤية كلية الدراسات الإسلامية إلى إيجاد صلة بين الأفكار الإسلامية والواقع، وتطوير حلول تطبيقية للتحديات التي تواجهها المجتمعات المسلمة اليوم. ومن هنا، فنحن في غاية السعادة لاستقطاب كبار العلماء لمشاركة معرفتهم بآراء بن نبي في مجال الفكر الإسلامي، والبناء عليها من أجل تطوير هيكلية معاصرة تسمح بنهضة جديدة».

واستكشفت الفعالية فكر بن نبي وأعماله من خلال الأوراق البحثية التي قدمها علماء كبار حول مسائل الإيمان، والمنهج، والمصطلح، والذاكرة، والتاريخ، والثقافة، والحرية، والوحدة، والتنمية، والمستقبل، والعلاقة مع الحضارة الغربية.

وتُعد جامعة حمد بن خليفة جامعة متعددة التخصصات، ترتكز على أسس الابتكار، والتميز، والإنسان، والشراكة، وتدفعها الشراكات الاستراتيجية، وبرامج الدراسات العليا، مما يوفر لطلابها تجربة تعليمية شاملة.;

Sheikha Moza attends opening of event celebrating Bennabi’s works

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X