🏆2022

Qatar and FIFA set up joint venture to deliver 2022 FIFA World Cup

الإعلان عن شراكة قطر و«الفيفا» في طريق التجهيزات التشغيلية لتنظيم مونديال 2022

Doha: The 2022 FIFA World Cup has officially entered tournament delivery mode after Qatar and FIFA announced the launch of a new joint venture to organise the event.

The ‘FIFA World Cup Qatar 2022 LLC’ (joint venture) was unveiled as the body responsible for delivering the first FIFA World Cup in the Arab world after the management board met for the first time today, February 5, in Doha.

The new delivery model will capitalise on the planning expertise the Supreme Committee for Delivery & Legacy (SC) has built up since winning the right to host the tournament in 2010. Combined with FIFA’s extensive tournament expertise, this innovative model of delivering world football’s premier event aims to ensure an optimum World Cup experience for fans, players and officials in 2022.

While the joint venture focuses on tournament delivery, the SC will continue to manage the development of event infrastructure, along with the various legacy programmes.

Hassan Al Thawadi, who will combine his role as SC Secretary General with Chairman of the joint venture, said: “The formation of this new joint venture comes at a strategically important time on Qatar’s World Cup project as we complete our various infrastructure projects, such as stadiums and training sites, and turn our attention to finalising the unique fan and player experience that Qatar 2022 will provide.”

Al Thawadi continued: “I am confident that the combination of FIFA’s extensive tournament experience, and our own tactical experience and the nine years’ hard work already invested in the project, will ensure that the first FIFA World Cup in the Arab world is one of the best ever.”

Nasser Al Khater, the SC’s Chief of Tournament Readiness & Experience Group and CEO of the joint venture, said: “Qatar’s World Cup project is entering its final phase and we’re all very pleased to launch this new organisation and collectively develop the best possible operational plans for 2022.

“In less than four years’ time, we will be welcoming the participating teams and over one million fans to Qatar for the world’s biggest single-sport event. It is the work we do now which will ensure the experience we deliver is unlike anything previously witnessed at a tournament. I look forward to leading this innovative joint venture with FIFA and the work it will be undertaking in the years to come.”

Creating a joint venture forms part of FIFA’s vision to create an organisation that streamlines the operational delivery of the World Cup. The management board of the new entity will be composed of FIFA’s Secretary General, Fatma Samoura, FIFA’s two Deputy Secretary Generals, Zvonimir Boban and Alasdair Bell, FIFA’s Chief Tournaments & Events Officer, Colin Smith, and FIFA’s Chief Legal Officer, Emilio Garcia Silvero, as well as Al Thawadi, Al Khater, the Vice Chairman of the Technical Operational Office, Yasir Al Jamal, and Qatar Football Association (QFA) Vice President, Saoud Al Mohannadi.

Samoura said: “Today we take a major step in the organisation of the biggest single-sport event in the world. Created in accordance with the FIFA President’s vision and together with our Qatari counterparts, the joint venture aims to reorganise the way we work at the operational front and avoid inefficiencies. I am convinced that this new approach to planning, delivery and legacy, always hand-in-hand with our colleagues based in Qatar, will help to ensure that the World Cup continues to be the most eagerly awaited event by billions of fans worldwide.”

Smith said: “The continuous growth and complexities of a FIFA World Cup and the need for integrated involvement of all key areas across a host country has made it clear that a more efficient and optimised operational structure is required – this is particularly the case in Qatar, given the unique and compact nature of the tournament, both in terms of the opportunities and challenges that come along with it.”

Smith continued: “The Qatar-based joint venture that will plan and deliver the next FIFA World Cup will work together with FIFA in Zurich as one team and combine, at all levels, the event experience we have there with invaluable knowledge from our colleagues in Qatar. It is a very important step, which shows how FIFA and Qatar are working together to deliver a successful and memorable event.”

Prior to the first board meeting taking place, the nine-member management board was greeted by Sheikh Hamad bin Khalifa bin Ahmed Al Thani, President of the QFA, who congratulated them on the formation of the new joint venture and the achievement of yet another Qatar World Cup milestone.

Sheikh Hamad and the board members then joined Mansoor Al Ansari, QFA General Secretary, and Hani Balan, CEO of the Qatar Stars League (QSL), to officially inaugurate the organisation’s new offices that are located at Al Bidda Tower, the same building where the SC, QFA and QSL are based.

كشفت دولة قطر والاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، أمس، النقاب عن شراكة باسم «كأس العالم فيفا قطر 2022 ذ.م.م.»، لتتولى مهام تنظيم أول بطولة كأس عالم لكرة القدم في الوطن العربي. وقد جرى الإعلان عن هذه الشراكة في العاصمة القطرية الدوحة خلال أول اجتماع لمجلس إدارة «كأس العالم فيفا قطر 2022» المؤلف من تسعة أعضاء. وتجسد هذه الشراكة أحد محاور الرؤية المشتركة لدولة قطر متمثلة في اللجنة العليا للمشاريع والإرث المنظمة، والاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، بتشكيل كيان واحد يهدف إلى تسهيل آلية تشغيل واستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم في قطر.

تتطلع هذه الشراكة إلى الاستفادة القصوى من إمكانيات ومعرفة اللجنة المحلية المنظمة واللجنة العليا للمشاريع والإرث في تنظيم فعاليات وأحداث رياضية كبرى منذ فوز ملف قطر بحق استضافة المونديال عام 2010، وخبرة الاتحاد الدولي الواسعة في مجال تنظيم بطولات كأس العالم لكرة القدم. وستُساهم هذه الشراكة في إثراء استعدادات دولة قطر لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2022 خاصة فيما يتعلق بتجربة المشجعين واللاعبين والمسؤولين. إلى جانب ذلك، ستواصل اللجنة العليا للمشاريع والإرث مهامها في إدارة ومتابعة تطور مشاريع البنية التحتية اللازمة لبطولة قطر 2022، ومشاريع الإرث المصاحبة لها. وقبل انعقاد الاجتماع الأول لمجلس الإدارة، جرى رسمياً تدشين المكاتب التي سيشغلها موظفو شراكة «كأس العالم فيفا قطر 2022» في برج البدع الكائن في منطقة الدفنة، بحضور كل من سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم، والسيد منصور الأنصاري الأمين العام للاتحاد القطري لكرة القدم، وهاني طالب بلان الرئيس التنفيذي لمؤسسة دوري نجوم قطر. وهنأ سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني، مجلس الإدارة على إطلاق هذه المبادرة التي ستكون محطة بارزة في مشوار قطر لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2022. يُذكر أن دولة قطر ستستضيف أول بطولة كأس عالم لكرة القدم في العالم العربي في الفترة من 21 نوفمبر وحتى 18 ديسمبر 2022. ولمزيد من المعلومات حول استعدادات قطر لاستضافة هذا المونديال، تصفح موقع اللجنة العليا للمشاريع والإرث.

أعضاء مجلس الإدارة

* سعادة حسن الذوادي – رئيس مجلس إدارة «كأس العالم فيفا قطر 2022»، والأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث.

* ناصر الخاطر – الرئيس التنفيذي لـ «كأس العالم فيفا قطر 2022»، ورئيس مجموعة تجربة وجاهزية البطولة في اللجنة العليا للمشاريع والإرث.

* فاطمة سامورا – نائبة رئيس مجلس إدارة «كأس العالم فيفا قطر 2022»، والأمينة العامة للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

* المهندس ياسر الجمال – عضو مجلس إدارة «كأس العالم فيفا قطر 2022»، ورئيس مكتب العمليات ونائب رئيس المكتب الفني في اللجنة العليا للمشاريع والإرث.

* سعود المهندي – عضو مجلس إدارة «كأس العالم فيفا قطر 2022»، ونائب رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم.

* زفونيمير بوبان – عضو مجلس إدارة «كأس العالم فيفا قطر 2022»، ونائب الأمين العام بالاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

* ألاسدير بيل – عضو مجلس إدارة «كأس العالم فيفا قطر 2022»، ونائب الأمين العام بالاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

* كولين سميث – المدير العام لـ «كأس العالم فيفا قطر 2022»، وكبير مسؤولي البطولات والفعاليات بالاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

* إميليو غارسيا سيلفيرو – عضو مجلس إدارة «كأس العالم فيفا قطر 2022»، ورئيس الشؤون القانونية بالاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

الذوادي: التركيز الآن على بناء الاستادات ومواقع التدريب

أفاد سعادة السيد حسن الذوادي الأمين العام للجنة العليا، ورئيس شراكة «كأس العالم فيفا قطر 2022» أنه: «تم إطلاق هذه الشراكة في وقت استراتيجي من مرحلة استعداد الدولة لاستضافة بطولة قطر 2022، إذ سيتجه تركيزنا خلال هذه المرحلة من بناء استادات البطولة ومواقع تدريب الفرق المشاركة، والتخطيط لتوفير وسائل النقل خلال البطولة، إلى كل الجوانب المتعلقة بتجربة المشجعين واللاعبين، وتفاصيل الخطط التشغيلية اللازمة لتنظيم هذا الحدث الكروي العالمي».

وأضاف الذوادي قائلاً: «غني عن القول إن تكاتف جهود المتخصصين في «الفيفا»، مع خبرة ومعرفة اللجنة العليا في تنظيم بطولات وأحداث رياضية عالمية خلال الأعوام التسعة الماضية، سيساهم بكل تأكيد في جعل بطولة كأس العالم لكرة القدم الأولى من نوعها في الوطن العربي استثنائية بكل المقاييس».

الخاطر: نتطلع إلى استقبال أكثر من مليون مشجع

قال ناصر الخاطر رئيس مجموعة تجربة وجاهزية البطولة في اللجنة العليا، والرئيس التنفيذي لشراكة «كأس العالم فيفا قطر 2022»: «دخلت بطولة قطر 2022 المرحلة الأخيرة التي تسبق إطلاق صافرة بدء أولى مباريات المونديال بعد أعوام قليلة من الآن. ويسرنا أن نتعاون مع كوكبة من الخبراء والمتخصصين في «الفيفا»، والترحيب بهم في مكاتبهم هنا في الدوحة لوضع أفضل الخطط التشغيلية لتنظيم بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022».

وأضاف الخاطر قائلاً: «تتطلع قطر عام 2022 إلى الترحيب بالمنتخبات الكروية المشاركة، وما يزيد عن مليون مشجع من مختلف أنحاء العالم ليشهدوا هذا الحدث الرياضي. وإني على يقين تام أن الجهود التي نبذلها اليوم ستُؤتي ثمارها عام 2022 عندما يحظى كل الزوار والمشجعين بتجربة استثنائية لم يشهدها أي مونديال سابق. وفي هذا الصدد، أتطلع إلى العمل مع فريق «الفيفا» لقيادة هذه الشراكة المبتكرة وتطويرها خلال الأعوام المقبلة».

سامورا: خطوة مهمة في مشوار تنظيم المونديال

قالت فاطمة سامورا الأمينة العامة للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا): «نتخذ اليوم خطوة هامة في مشوارنا نحو تنظيم الحدث الرياضي الأضخم عالمياً. ستُساهم هذه الشراكة -كأس العالم فيفا قطر 2022- التي تعكس رؤية كل من رئيس الفيفا وشركائنا القطريين في إعادة تنظيم آلية عملنا على المستوى التشغيلي لتكون أكثر كفاءة وفعالية. وإني على ثقة من أن هذا التوجه الجديد الذي يشهد تكاتف جهودنا مع زملائنا في قطر في تخطيط البطولة واستضافتها وخطط الإرث سيُساهم بما لا يدع مجالاً للشك في تعزيز مكانة بطولة قطر 2022 التي يترقبها بفارغ الصبر ملايين المشجعين حول العالم».

كولين سميث: مونديال قطر يتسم بخصائص تميزه

قال كولين سميث كبير مسؤولي البطولات والفعاليات لدى

الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، والمدير العام لشراكة «كأس العالم فيفا قطر 2022»: «إن التطور المستمر الذي تشهده بطولة كأس العالم لكرة القدم، والحاجة الماسة لتعاون مختلف الجهات الرئيسية في البلد المُضيف يعكسان أهمية وجود هيكل تشغيلي أكثر كفاءة

وفعالية. ويتضح ذلك جلياً في بطولة قطر 2022 التي تتسم بخصائص تميزها عن غيرها باعتبارها أول بطولة متقاربة المسافات في تاريخ المونديال».

وتابع سميث قائلاً: «ستساعد خبرتنا في مجال تنظيم بطولات رياضية عالمية، والمعرفة القيمة لدى الزملاء في قطر في تعزيز التعاون على مختلف الأصعدة والاختصاصات لتطوير هذه الشراكة -كأس العالم فيفا قطر 2022. وستجسد هذه الخطوة الهامة جهود التعاون بين قطر و»الفيفا» لتقديم نسخة ناجحة واستثنائية من المونديال ستبقى محفورة في أذهاننا جميعاً».;

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X